Arab7
تعليم

10 صفات يتميز بها مدير المشروعات الناجح

صفات مدير المشروعات الناجح

يتطلب النجاح في مهمة إدارة المشروعات الكثير من المهارات الهامة واللازمة لمواجهة التحديات والمشكلات المختلفة، وإنجاز العمل بأعلى جودة ممكنة في زمن قياسي وبكفاءة عالية، تعرف معنا في التالي على 10 صفات يتميز بها مدير المشروعات الناجح:

 

أولاً: احتفظ بعلاقة جيدة مع أفراد فريق عملك:

إن قدرة مدير المشروعات على إدارة فريق متكامل من الأفراد تختلف مهاراتهم وطباعهم وشخصياتهم تعكس قدرته على أن يكون مدير مشروعات ناجح قادر على التعامل مع مختلف المشكلات، وفي استطاعته إدارة كافة أنواع الموارد التي تتوفر له، وأيضاً تعطي قدرته على إدارة فريقه شعوراً بالثقة لدى أعضاء هذا الفريق في اختياراته وتوجهاته، مما يضمن له مرونة أكبر في محيط العمل.

إدارة المشروعات الناجحة قادرة على التعامل مع مختلف المشكلات
إدارة المشروعات الناجحة قادرة على التعامل مع مختلف المشكلات

ثانياً: اصنع حافزك الخاص

اجعل من نجاح مشروعك وفريق عملك حافزاً خاصاً لك، سيساعدك هذا على الاحتفاظ بطاقتك وإنتاجيتك في أعلى المستويات.

 

ثالثاً: اجعل اجتماعاتك بفريق عملك قصيرة المدى

خصص الجزء الأكبر من وقت للتاكد من أن العمل يسير على ما يرام، أما الاجتماعات والمقابلات فخصص لها وقتاً أقصر، لأن الفعل أولى بالوقت من الكلام.

صغ أهدافك من الاجتماع بطريقة محددة وموجزة، سيساعد هذا فريق عملك على استيعابها وتطبيقها بصورة أفضل.

صغ أهدافك من الاجتماع بطريقة محددة وموجزة
صغ أهدافك من الاجتماع بطريقة محددة وموجزة

رابعاً: لا تتحرك بشكل عشوائي، ضع خطة لكل ما تريد إنجازه

التخطيط الجيد لأعمالك يوفر لك الوقت والجهد ويضمن لك إنجاز المهام، بخلاف العشوائية التي تضيع وقتك وجهدك وتؤدي إلى الكثير من الأعمال غير المنجزة، وبالتالي إلى تراكم العمل والشعور بالإحباط.

 

خامساً: لا تكثر من الشكوى والانتقاد

لا تدع السلبية تتسرب إلى محيط عملك، كن إيجابياً ولا تستخدم لغة التذمر، استخدم خبرتك في توجيه المقصرين بصورة ذكية تدفعهم نحو تصحيح أخطائهم وإنجاز العمل بشكل أفضل، اجعل من أخطاء الماضي دروسًا للمستقبل.

 

سادساً: كن مصدر إلهام لمن حولك

كن مثالاً يحتذى به لطاقم عملك، ولا تنس أن الطريقة التي تتعامل بها مع تحديات العمل هي الطريقة ذاتها التي سيتبعها مرءوسيك في إنجاز العمل نفسه؛ هذه إحدى أهم مسئولياتك بالفعل فانتبه جيداً لهذا الأمر.

كن مصدر إلهام لمن حولك
كن مصدر إلهام لمن حولك

سابعاً: وجه تركيزك الأكبر نحو إيجاد الحلول

من أهم صفات مدير المشروعات الناجح هي قدرته على إيجاد حلول مبتكرة وسريعة للمشكلات، لا تستغرق وقتاً طويلاً في تأنيب نفسك ومن حولك؛ فالمشكلات تطرأ في كل مكان، ولكن وجه طاقتك نحو ابتكار الحلول وتطبيقها للقضاء على هذه المشكلات.

 

ثامناً: اهتم بإحتياجات فريق عملك ولا تهمل عامل المكافأة

مدير المشروعات الناجح هو الذي يستطيع فهم أفراد عمله جيداً، ودراسة إمكانياتهم وطاقاتهم الابداعية وتحديد كيفية الاستفادة منها، أيضاً يستطيع فهم احتياجاتهم والعوائق التي قد تعرقلهم عن أداء اعمالهم والتعاطي معها بنجاح.

يتفهم مدير المشروعات الناجح كذلك حاجة فريق عمله إلى المكافأة والشعور بالإنجاز إذا قاموا بأداء مهماتهم ببراعة؛ فإن ذلك يزيد من دافعيتهم لإنجاز المزيد منها، استخدم لغة المدح والثناء مع أعضاء فريق عملك المتميزين، ولا تهمل عامل المكافأة.

اهتم باحتياجات فريق عملك
اهتم باحتياجات فريق عملك

تاسعاً: ابذل جهدك لتتوقع نوع المشكلات التي قد تعطل سير العمل واعمل على تفاديها

يتميز المدير الناجح بنفاذ بصيرته التي يستمدها من خبرته العملية، وظف هذه الخبرة في قراءة المشكلات التي قد تعرض لك أو لفريقك واطرح حلولاً لها للحيولة دون وقوعها وتعطيلها لسير العمل في المستقبل.

 

عاشراً: ضع الشخص المناسب في المكان المناسب

اسند المهام التي تريد إنجازها للأشخاص الأكثر خبرة ودراية بها، وقم بتوظيف أفراد فريقك طبقاً لمهاراتهم وسماتهم الشخصية؛ فإن هذا سيساعدك على الإنجاز بصورة أفضل، ولكن انتبه من أن تقع في أحد أكثر الأخطاء الشائعة التي يقع فيها مديرو المشروعات: وهي المبالغة في إعطاء المهام لأشخاص بعينهم دون آخرين؛ فإن هذا سيخلق شعوراً بالظلم وبالإهمال بين فريق عملك، وسيسمح للطاقات السلبية أن تعرقل سير العمل.

 

وإقرأ أيضاً:

زيادة الإنتاجية: ما هي أهم المهارات التي عليك أن تتعلمها من أجل إنتاجية أفضل

 

مواضيع ذات صلة

تكنولوجيا التعليم والتعليم الفعال

Arab7

التسويق يصنع المعجزات

Arab7

عذراً أينشتاين فقد تكون على خطأ – نظريات اينشتاين الخاطئة

Arab7