Arab7
الحياة والمجتمع

وصفولي الصبر … لقيته خيال

وصفولي الصبر

هل أعيتك الحيلة وضاق صدرك بمن حولك؟!

ربما قضيت أكثر من خمسة عشر أعوام من حياتك تتعلم مواد لا حصر لها وبعد التخرج وجدت أن لا عمل ينتظرك ويبدو المستقبل غامضًا وعندما تعبر عن حيرتك تجد من يقول لك اصبر ما باليد حيلة.

أو كنت تعمل في وظيفتين توصل الليل بالنهار لتفي بالكاد باحتياجات أسرتك وعندما تبث شكواك لمن حولك تسمعهم يقولون لك اصبْر وارضْ بقليلك.

أو كنتِ فتاة مميزة تريد ان تطرق دروب الحياة وتكتسب خبرة ولكن تجد المقارنات التي لا تنتهي بقريناتها اللائي رضين بالمقسوم وتزوجن أول من يطرق بابهن.

عذرًا ولكن هذا ليس صبرًا ولكنه قيلة حيلة.. لقد غرست فينا مجتمعاتنا ثقافة الفقر والرضا بالمقسوم وهذا لعمري آفة مجتمعاتنا التي لابد أن نغيرها.. إذ كيف نصبر ونترك أيامنا تنساب من بين أيدينا لنتحسر على حياة ضاعت سدى.

ثم كيف نتقبل كل هذه الأقوال والأمثال ونعتبرها من المسلمات التي لا تقبل النقاش. صحيح أن الرضا بالمقسوم هو الرِّضا بما قسم الله لنا، وأيضًا عدم التطلُّع إلى ما في أيدي الآخرين، ولكن ما يدريك أن هذا هو المقسوم لك؟! هل اعطاك الله علمه؟!!

عزيزي المتواكل انفض عن كاهلك كل هذا الخنوع فلقد علمنا رسولنا الكريم أن “اعقلها وتوكل” أي أن نعمل أولًا ثم نتوكل على الله ونصبر. اعلم أنك ستقول أنني عملت ودرست واجتهدت وأنا اليوم بلا وظيفة فما المفروض مني أن اعمله.

لن اخبرك أنك لم تجتهد وتدرس سوق العمل وتعلم ما هى التخصصات المطلوبة حتى تجد وظيفة أحلامك، وأنك رضيت بالشهادة فقط لتُرضي أهلك ويُطلق عليك خريج جامعة، ولكني سأطلب منك ان تسعى وتطرق أبواب الرزق ادرس اقرأ تعلم ثابر حتى تظفر بما تحب وترضى.

عزيزتي الراضية بالمقسوم.. إنَّني ببساطة أحرضك على أن لا تيأسي، ومثلما حاول غيرك تغيير حياته ونجح، حاولي أنتِ أيضًا، فكما أعطاهم الله عقلًا أعطاكِ، لا تقنعي أبداً بما يسقطونه لك من فُتات، كافحي فالحياة كفاح وجهاد.. وإن شاء الله لن يضيع أجر من أحسن عملًا.

أسمعك تقول بالطبع هناك أشياء لن نستطيع تغييرها مثل فراق الأحبة. وأنا أتفق معك أنه ينبغي أن نصبر عليها ونحتسب أجرها عند الله.

لذا سأستشهد بالمقولة الخالدة: “اللهم ألهمني الصبر والسكينة لأتقبل الأشياء التي لا أستطيع تغييرها، والشجاعة والقوة لتغيير ما أستطيع تغييره، والحكمة لأميز بين هذا وذاك”.

مواضيع ذات صلة

10 أسرار من أجل حياة زوجية سعيدة ! .. تعرف عليها

Arab7

دافع الحياة درس مهم نتعلمه من الأسماك

Arab7

كيف تترك انطباعًا رائعًا من أول لقاء ؟

Arab7