Arab7
أطفال

نوم الطفل في سريره لوحده من عمر 1 – 3 سنوات

نوم الطفل في سريره لوحده من عمر 1 - 3 سنوات

يبدأ التعويد على نوم الطفل في سريره لوحده من عمر السنة و تمتد للثلاث سنوات، من منا لا يرغب في أن ينام لوحده في سريره دونما مضايقات من طفله الصغير، من منا لا يرغب بمنح الإستقلالية لطفله و تعويده على النوم لوحده، بالرغم من أن معظم الأهالي يوفرّوا لأطفالاهم الأسرّة الجميلة و المريحة، إلا أن مشكلة التعويد تبقى عائق أمام نوم الطفل في سريره لوحده.

نوم طفل لوحده
نوم طفل لوحده

لا تعتقدي عزيزتي الأم أن النوم الهانئ و الهادئ سيضمن لك في اليوم التالي يوماً مليئاً بالنشاط أو أنك ستذهبين لعملك و أنتي بكامل حيويتك، فالنوم الهادئ لن ينفعك أنتي فقط بل هو بالدرجة الأكبر سيؤثر على نمو طفلك و تعليمه، فمن أجل صحة أفضل وعقل أكثر حدة لطفلك، عليه النوم بشكل جيد و عميق كل ليلة، حيث أكدت الدراسات أن فوائد النوم على التعلم والذاكرة أكثر عمقاً بالنسبة للأطفال (أكثر من البالغين) لأنها تخزن الذكريات أثناء النوم بشكل أكثر فعالية.

نوم الطفل في سريره لوحده

سنلاحظ ان أطفالنا بمجرد أن غطّوا في النوم فإنهم سيستيقظون مراراً و تكراراً و ستتعدد الأسباب من طفل إلى آخر، فبعض الأطفال سيستيظ بسبب خوفه، و بعضهم قد يستيقظ للذهاب إلى الحمام، أما الآخرون فيستيقظون فقط لرؤية الأبوين، طفلك سيستيقظ فقط من أجل رؤيتك فيما إن كنتي بجانبه أم لا.

إن حصل عزيزتي الأم أن استيقظ طفلك لرؤيتك أعيديه على الفور لسريره و أخبريه أنك سوف تأتين لرؤيته و تقبيله كل خمسة دقائق، و واصلي ذلك بالفعل و اذهبي لرؤيته كل خمس دقائق هكذا يطمئن الطفل ويبني الثقة.

يمكن أن تستمر الزيارات الليلية لمدة تصل إلى أسبوع، و ما أن تستمري في هذه ستلاحظي أن طفلك قد بدأ بالنوم لساعات أطول، و يستقر نومه خلال أسبوع من ممارستك معه هذه الخطوات.

فيما إن كان طفلك من النوع الفضولي، و يحبذ التجوال في المنزل ليلاً، مما سيسبب له خطرًا كبيرًا على سلامته. فعليك وضع بوابة خاصة عند مدخل غرفة نومه أثناء الانتقال إلى سريره الجديد.

إقرأ أيضاً : كيف أعود الطفل على النوم بغرفته ؟


المصدر : Arab7 يارا أحمد

مواضيع ذات صلة

علاج مشكلة الكذب عند الاطفال

Arab7

كيفية التواصل مع الأطفال بنجاح ؟

Arab7

الدراسة على الأبواب أعدي طفلك للعام الجديد

Arab7