Arab7
مقالات

من قال أن الأقلام لا تحمل الأسرار ؟

من قال أن الأقلام لا تحمل الأسرار ؟

من قال أن الأقلام لا تحمل الأسرار ؟

لا أحد، هذا أنا حين كنت أظن أن الأسرار تقبع في عقولنا
فقط حتى تذكرت ما لم أكن أضعه في الحسبان …
بدأ الأمر منذ 5 سنوات حين قالت لي أنها تريد ذلك القلم ذا
الحبر الأسود الذي كنت أكتب به ..
كان الإتفاق أن نقف في ذلك الممر الذي يوجد به فصول
الأطفال بالمدرسة التي كنا بها وأن أعطيه لأحدهم
فيذهب به إليها بتلك البساطة أو أنَّي ظننته بتلك البساطة ..
فالأطفال لا يفقهون تسبيحنا …
-ارتديت الزي المدرسي المكرر المفضل وبالطبع
لم أذهب إلى المدرسة ذلك اليوم،
وضعت العطر، تأكدت من أناقة كل شئ ..
نظرت إلى ساعتي فوجدت أن وقت
موعدي الأول على وشك البدء …

الموعد

أطفالٌ يركضون في كل مكان، يهلعون دون سبب مُبرر فلا تعلم إذا كان فرحاً أم حزناً ..
حتى أتت وأتى معها الهدوء أو أن حواسي كلها قد أغفلت ما حولي لترمقها ..
لا زالت تخاف النظر مباشرة ..
ولا زلت أرمقها حتى إذا اختلست النظر أرى تلك العيون …
قمت بإيقاف أحد الأطفال الراكضين دون سبب ..
أخبرته أن يذهب ويعطيها هذا القلم ..
نظر إلى القلم ثم وجه بصره ببطء إليّ ..
أخبرني حسناً وأخذه وركض ..
ثم جاء إليه صديقه وأخبره أن الغميضة على وشك البدء ..
فرمى بالقلم بعيداً وذهب ..
اللعنة حقاً هي كل ما شعرت به ..
بحثت عن القلم كثيراً حتى وجدته مع طفل آخر يرسم به على يديه .
أخبرته أنه لي ..
قال بصراخ ” لااااا أنا وجدته أولاً ”
حاولت أن أفهمه بكل هد..
” كاااااااااذب ”
تذكرت حينها أنه لتأخذ شئ من طفل عليك أن تعطيه مقابل ..
أخرجت من حقيبتي أقلام كثيرة لأعط..
” لاااااا ”
كنت قد بدأت أفقد صبري حتي أتت هي ..
قالت له شيئاً ما بصوت خفيض فأعطاها القلم ورحل فنظرت لي وابتسمت ..
تعجبت حقاً من تلك العلاقة التي تربط النساء بالأطفال حينها …
كان الوقت قد انتهى فذهبت ناظراً خلفي عالماً أنه على الرغم من كل شئ لم يكن بذلك السوء كموعد أول ..

سر القلم

سألتها بعد ذلك على ما قالته للطفل ليعطيها القلم بكل تلك السهولة ..
أخبرتني أنها قالت له ” إذا أعطيتني القلم سنلعب سوياً كل يوم وستأخذ تلك اللعبة التي أملك ”
كانت تلك بداية ولكن نهاية الأمور لم تكن كبدايتها ..
فحين أعطتني تلك الهدايا التي أحضرتها لها ..
في آخر مرة رأيتها لم يكن القلم ضمنهم ..
هل نَفِد الحبر من القلم ورمته ؟
أم ضاع منها ؟
لا أعلم.
أظن أن الأمر سيظل سراً ..
يحمله القلم معه دون أن يُعلِمه لأحد …


بقلم : مروى المر

مواضيع ذات صلة

كيف تحب الآخرين وتشعرهم بحبك؟

Arab7

النميمة مرض ويجب التخلص منها

Arab7

الذكاء العاطفي

Arab7