Arab7
صحة

ما هو الجرب وعلاجه

ما هو الجرب

ما هو الجرب وعلاجه

ما هو الجرب وعلاجه – نصحت طبيبة الأطفال الألمانية مونيكا نيهاوس من أن إصابة الطفل بتغيرات جلدية

مشابهة للاستجابات التحسسية أو الطفح الجلدي أو الحكة يمكن أن تعود إلى إصابته بالجرب

مبينة أن الإصابة بالجرب تتم بتصرف إحدى الحشرات الطفيلية المعروفة باسم عثة الجرب

والتي يصل طولها 0.4 مليمتر إلى حد ما، وتنتقل من فرد لآخر من خلال الاتصال المباشر.

وأردفت نيهاوس، وهي عضوة في العلاقة الألمانية لأطباء الأطفال والمراهقين بمدينة فايمر

أنه يمكن التيقن من إصابة الطفل بالجرب إذا ما ظهرت تلك المتغيرات الجلدية مقترنة بعقد ضئيلة

ما هو الجرب

لا سيما بين الأصابع وعلى المعصم والكوع وفي المقعدة وحول مساحة السرة

وتسببت في إصابة الطفل بالحكة والحرقة أثناء مراحل الليل بصفة خاصة، لافتة إلى أنه من الجائز أن تبدو أيضاً بعض الخطوط الحمراء الرفيعة على البشرة.

وفي مثل تلك الحالات أكدت الطبيبة على وجوب استشارة طبيب بأقصى سرعة ممكنة، مفسرة ضرورة هذا بأن الإصابة بالجرب معدية، وتستلزم الدواء اللحظي.

ونصحت نيهاوس من أنه كثيرا ما ما يكون الإحساس بالحكة قاسيا جدا لدرجة أن الطفل لا يتحمله ويحك جلده، الأمر الذي قد يقود إلى الإصابة بالتهابات وتقيحات إضافية على البشرة.

من اللازم تحويل بياضات السرير وملابس الطفل مرة واحدة كل يوم، وتحويل مناشف الأيدي مرتين، ويجب غسلها جميعا على درجة حرارة ليست أقل من ستين درجة مئوية على أقل تقييم

حشرة العث – ما هو الجرب

وإذا تيقن الطبيب من إصابة الطفل بالفعل بعدوى الجرب، فإنه عادة ما يصف عقاقير يتم استعمالها على جسد الطفل بالكامل

حتى داخل طيات البشرة. ولتفعيل مجرى الدواء أوصت نيهاوس بوجوب تحويل بياضات السرير

وملابس الطفل مرة كل يوم، على أن يتم تحويل مناشف الأيدي مرتين، ومشددة على

وجوب أن يتم غسلها جميعا على درجة حرارة ليست أقل من ستين درجة مئوية على أقل تقييم.

ما هو الجرب – أما عن الدمى التي على الارجح تحمل حشرة العث داخلها ايضاً،

فأكدت طبيبة الأطفال أنه من الأجود أن يتم تنظيفها كيميائيا أو تخزينها داخل أكياس بلاستيكية لفترة أسبوعين كي تموت حشرات الجرب المتواجدة بها.

وكإجراء وقائي، أوصت نيهاوس بوجوب أن يخضع الأفراد الذين يملكون اتصال مباشر مع الطفل الجريح للعلاج أيضاً

مضمونة أنه لا يجوز أن يذهب الطفل إلى أي أماكن فيها تجمعات بشرية، ولا سيما المدرسة، ما دام أنه ما زال يحمل العدوى

إذ يمكن أن تنتقل الحشرات الطفيلية المسببة للعدوى إلى أطفال آخرين.

يذكر أنه يمكن لعثة الجرب تلك العيش في درجة حرارة الحجرة داخل الأقمشة أو ما شابه لفترة تزيد على يوم

في حين تتكاثر تلك المدة لتصل إلى أسبوعين في وجود الرياح الرطب ودرجة حرارة تقدر بـ12 درجة مئوية.

كيفية علاج الجرب

مواضيع ذات صلة

حروق الشمس و علاجها

Arab7

معتقدات خاطئة عن السرطان

Arab7

الأسباب التي تدفع البقع البيضاء للظهور على الوجه

Arab7