Arab7
مقالات

لم تختفي في ذلك الحلم

لم تختفي في ذلك الحلم

لم تختفي في ذلك الحلم

هل أخبرك عقلك من قبل أنك بخير وستكون الأمور على ما يرام
وبعد أن تعتاد على حياتك الجديدة يأت إليك
ما تركته مهرولاً ليصدم كلتا الحياتين ببعض ؟
ومن ثمَّ تقف أنت لا تدري ماذا ستصلح الآن ؟
بعد أن رتقت ذلك الجرح وكدت أن تنهي آخر خيط ..
تقطع كل ما فعلت ..
و وقفت تنظر إليه وهو يتهاوى ..
يسقط ببطء شديد ..
تسمع بداخلك صوت الارتطام ..
وتتعجب ..
كيف لخيط أن يحدث صوت ..
وتتذكر أنه يحمل جروحك ..
يحمل تلك الأحلام التي كانت تتملكك …

ذلك الحلم

بالطبع تعرف ذلك الحلم المشهور ..
ترى نفسك تركض في مكان مظلم ..
تشعر وكأنك تركض منذ زمن بعيد ..
وفي لحظة يظهر أمامك ذلك الضوء ..
يأتي من بعيد ..
وعندما تكاد أن تصل يبتعد ..
ويعيد كرته المرة تلو الأخرى ….

الصوت

أما عن الصوت ..
فقد عاد يحدثني ..
يخبرني عما اقترفته ..
لا يخفت إلا إذا توسلت ..
لا يريد سوى أن يستمع إلى توسلي
كل يوم حتى يذهب ويعود في الغد ..
يعلم اسمي عن ظهر قلب ..
يحدثني بكل ما حدث ..
يُعلمني أني أنا ذلك الخاطئ الذي لا تحتمله التوبة …
أن المكان بداخلي لا يسع إلا هذا المخطئ ..
وأنه سيتركني أحاول وأحاول وأحاول ..
ويبدأ من جديد بما يفضله من قول ….

يجرد كل الألفاظ

يعلم بدايات حروف الاسم الذي أمتلك
فيكون ما يقتلني منها ..
” (ي)أس – (و)عد – (س)قوط – (ف)ناء ”
وحين ينتهي ..
يضع كل حرف بجانب الآخر ..
” ي – و – س – ف ”
ويخبرني بسذاجة عن أي شئ تعني تلك الحروف ..
فأقف صامتاً ..
أتحداه بصمتي حتى يخرجني عنه بقوله
” ما ظنك بالقطارات ؟ ”

القطار

يعلم أني أنتظر هذا القطار ..
يعلم أن اليأس قد انتابني مرات عديدة ..
وأنه لا يمكنني العودة ..
يعلم بوعدي وأني لا زلت عليه أحافظ ..
يعلم بسقوطي هناك ..
ويعلم ما تركته في ذلك الخيط ..
يعلم بنهايتي ..
يعلم كل شئ عني …
فلا أملك إلا التوسل …
فلم أعد أريد إلا تلك
الساعات التي يتركني فيها ..
حتى أجلس وحيداً ..
أنتظر قدومه كل ليلة
ليخبرني ..
” هلا بدأنا ؟ ”


بقلم : مروى المر

مواضيع ذات صلة

أنا من تحب عليًا بن أبي طالب زوج الزهراء بنت رسول الله

Arab7

احداث تاريخية غريبة اثارت الجدل

Arab7

اكتشاف ماء علي كوكب المريخ

Arab7