Arab7
الحياة والمجتمع

لا ترتكب هذا الخطأ الفادح..لا تتجنب الصراع في العمل !!!

لا ترتكب هذا الخطأ الفادح..لا تتجنب الصراع في العمل !!!

لا ترتكب هذا الخطأ الفادح..لا تتجنب الصراع في العمل !!! فما هيأفضل الطرق لإدارة الإختلاف والصراع مع الناس؟

استكشفت تيماندرا هاركنس كاتبة  وصاحبة سلسلة بي بي سي راديو 4- وصاحبة موقع تيماندرا هاركنس دوت كوم ، بعض أفضل الطرق لإدارة الإختلاف والصراع مع الناس!

كيف نختلف مع الآخرين؟
دليل المبتدئين للحصول على أفضل المبررات.

نعم نحن نتفق بشكل عام إن البشر يفضلون تجنب الصراع و النزاع لإنه يسبب لهم التوتر وعدم الاستقرار.
وفي معظم الأحوال نحاول التواصل مع الآخرين حتى عندما نختلف معهم. كما يقول أستاذ علم تحليل المحادثة
Liz Stokoe
الأستاذ في جامعة Loughborough.

ونحاول أيضا ان نوضح لهم أننا نريد الإبقاء على شروط ودية ولا نريد خسارتهم أو معاداتهم باستخدام كلماتنا أو لغة الجسد او إيقاعات الكلام.
فوجود تنوع في الأفكار يعني إن الناس سيختلفوا. وعندنا يبدأ الخلاف نحاول تجنبه ونحن نحاول أيضا ، كما يقول، تقديم تنازلات.
فنحن نراقب باستمرار محادثتنا لمحاولة وضع الأشخاص في موضع يسهل عملية الإتفاق وليس الصراع والنزاع
وفي العمل نحن نميل بشكل أكبر لتجنب النزاع ، والصراع والإحتكاك.
فمن منا قد يريد بدء نزاع مع شخص يجلس بجانبه في العمل 8 ساعات يوميا ؟
وإذا كان زميلك هو رئيسك فسوف يكون لديك حافز أقل للمعارضة، وميل أكبر لفرض عملية الإتفاق معه على نفسك ، وتجنب الإختلاف.
لكن هذا النهج خاطيء تماما وفقا لما ذكرته إيمي إي غالو، مؤلفة دليل إدارة الصراع في العمل. مراجعة جامعة هارفارد.

الجميع يظن إنه سيعمل في مدينة فاضلة سلمية
ويقولون إذا لم نتفق فلن ننتج عملا جيدا. لن تكون هناك إمكانية لذلك.
لكن هذا غير صحيح. فوجود تنوع في أفكار البشر يعني وجود الخلاف.
ويقول جالو ” أرى المؤسسات طيلة الوقت تتحدث عن الرغبة في الحصول على وجهات نظر متنوعة وبيئة عمل تشمل توجهات عديدة ، لكن عندما تعترض وتختلف يقولوا لا نريد ان نسمع اراء مختلفة، نريد خلق اطار عمل ناجح!

في مجال العلم لا يتم اختبار النظريات الجديدة عن طريق تجربتنا الخاصة فقط ، لكننا أيضا ندرس تجارب الباحثين الآخرين.
يقول الاستاذ ستيوارت فيريستين من جامعة كولومبيا : لقد قمت في مختبري بتقديم مخطوطة للنشر وقد وجد فيها أحد المراجعين خللا كبيرا. أنا ممتن له جدا . لإني كنت ساواجه حرجا كبيرا لو كنت مضيت قدما في نشرها وهي تحوي هذا الخلل . كنت سأواجه خطأي بشكل علني وأكثر إحراجا. لكن الآن شخصا واحد فقط – هذا المراجع – هو من أدرك إنني احمق!
يقول فيريستين: العلم بنية تهدف إلى عدم الإتفاق. أتذكر حضوري اجتماعات مع اشخاص يصرخون باستمرار في بعضهم البعض. ثم يذهبون سيا بعد الإجتماع للجلوس في كافيه ويتسامرون.
هذا هو الإسلوب الذي يجب أن تعمل به. لابد ان تكون هناك علاقة احترام برغم أي خلافات في الآراء.
قد تقول إنك ست من اصحاب الجلود السميكة حتى تستطيع تحمل ثقافة التحدي والصراع الدائم هذه. فلا أحد يعجبه أن يظهره الآخرون على خطأ مهما كان عمق التزامنا بالأهداف المشتركة حتى لو كان من يختلف معنا يمدنا باكثر الأفكار ابتكار أو يمنحنا أفضل السبل لحل المشكلات أو لديه أسلوب علمي رائع للوصول للحقيقة.

لكن دعني اقنعك إن الإختلاف يستحق الألم.
أولا:
يجب أن تختبر وتقارن أفكارك مع الأفكار المتنافسة، كما تقول كلير فوكس من اكاديمية الأفكار.

وسيساعدك ذلك على تقبل حجج الآخرين. ويساعدك أيضا على أن تكون أفضل في حجتك الخاصة.
وقد تغير رأيك في النهاية ..من يعرف ؟

ثانيا : يمكنك استغلال جانبك الأناني بدلا من ان تحاول ان تنكر وجوده.
يقول المؤلف جوناثان راوخ إن التحيز والعناد هي الوقود لإنتاج أفكار افضل.

ثالثا: قد تكون عيوب البشر التي نراها سلبية ميزة في النهاية . فنحن ننحاز لتاكيد أراؤنا وهذا يدفعنا للبحث عن أدلة أقوى تؤكد راينا الحالي.

لذا لا يجب ان يكون الإختلاف قاسيا ، يطب ان ندير إختلافاتنا باللين واللطف والتعاطف.
إذا كان كل الناس تتفق معك واراؤهم مؤيدة لارائك فمن المحتمل أن تتبنوا جميعا راي خطأ وتركنون إليه.
فنحن أفضل في تفنيد وتقييم حجج الآخرين أكثر من حججنا وقناعاتنا الشخصية.
يقول مرسييه : إذا حدث وانخرطت في نقاش بسلامة نية مع طيف سياسي آخر فسوف يسقطون حججك الضعيفة وسوف يبررون ويعطون حجج للجانب الذي ينتمون إليه. وينتهي الامر بإظهار الحقائق من الجانبين.
فنحن بمفردنا سوف نقع بسهولة في التفكير البطيء ونراكم الحجج التي تعزز افتراضاتنا . لكن لا تتضح الحقائق والإيجابيات والسلبيات إلا عندما نجادل أشخاص اخرين
لذلك فأنت مدين لمن حولك وللمجتمع، وللأشخاص الذين تعمل معهم ،والمجتمع ككل ، لانهم يساعدونك في تقييم حججك والتعرف على نقاط الضعف في حججهم ، وإختبار أفكارك وأفكارهم، ومعرفة وتقدير حجمها.
وكما يقول جالو : لا يجب أن يكون الإختلاف قاسيا. يمكنك إدارة النزاع بالتعاطف واللين واللطف.

 

 

كتبته: تيماندرا هاركنس

بي بي سي

مواضيع ذات صلة

أصعب شيء الفراق قصة من واقع المجتمع المصري

زهرة سامي

هل القيادة بالوراثة أم بالتعلم؟ وما الفرق بينها وبين الإدارة؟

Arab7

كيف تحسن من نبرة صوتك وتجعلها جذابة؟

Arab7