Arab7
منوعات

كيف تكون مميز في حياتك

 خطوات  للتميز في حياتك

للتميز ف اي مجال يستوجب عليك اتباع بعض الخطوات الاساسية

…إذا صعدت إلى أعلى برج في العالم ثم نظرت إلى الناس بالأدنى فإنك سوف تراهم مجرد نقط. مجرد كرات متدحرجة كل يعمل على كل يلهث فمنهم السعيد ومنهم الشقي ….. وإن اقتربت شيئاً فشيئاً من كل هؤلاء سوف تجد أن الشأن غير مشابه لأنالموضوعات لا تتشابه كثيراً حينما تنظر إليها من قريب، وعندما تتكاثر في الاقتراب من النفس البشرية لكل منهم سوف تجد أن كل منهم يملك عصري دائم مع النفس، داخل سيارته أو في النادي أو في وسائل المواصلات أو في الشارع …. الكل يفكرالمعلم والمحامى والطبيب وسائق التاكسي و النجار والفلاح والكل يتحدث في بعض الأحيان في صمت مع ذاته وأحياناً أخرى يشاهده الآخرون، وإن تساءلت عن نطاق ايجابية تلك الأحاديث أو سلبيتها وكيف يمكن للإنسان أن يتحكم بعض الشيء فيها…… سوف يحتاج هذا أن تتوقف لحظات لتقرأ تلك الفكرة في محيط خطوات عملية قابلة للتطبيق……عن طريقها قد يمكنها أن تكون متميزاً ولك أثر وعلامة في الحياة !

الخطوة الأولى والأساسية للتميز :- التقى بذاتك

كيف لك هذا بأن تسعى التعرف على ذاتك بواسطة ذلك التدريب البسيط ” تَستطيع القٌعود في مواجهة المرآة لثواني معدودة لترى كيف تشاهد نفسك وما نطاق رضاك عنها وعن تصرفاتها وهل تحب أن تعدل وتطور من أسلوبها أم تحب أن تقف على هذا وأنا متأكد على الإطلاقً أنه سوف يعجبك أشياء كثيرة أنت قمت بتنفيذها وسوف تحزن على أشياء كثيرة لم تستطع تطبيقها و على إساءات مقيدة لم تستطع تجاوزها أو على مساندة كان يلزم أن تقدمة أو كان ينبغي أن يقدم لك ولم ينتج ذلك هذا ..هذه اللحظةتَستطيع أن تتعاقد مع ذاتك وتقوم بالاتفاق معها على أن تمارس حياتك على أكمل وجه ولكن في محيط ممنهج وايجابي ومدروس فمثلاً سوف تستيقظ مبكرا وتتناول طعام الإفطار وتهتم بغذائك وبممارسة أي نشاط رياضي ملائم ، وعلى ذلك تعد نفسك للخروج للعمل ، وإذا كان الشغل في المنزل عليك الاستعداد لهذا وإن لم تطلع وبعد هذا أثناء مدد النهار سوف تتجاوز بعدد من المواقف وسلسلة من المعاملات سواء مع أطفالك أو جيرانك أو شريك حياتك أو زملائك في الشغل أو في التعليم بالمدرسة أو أصدقائك ..وفى أثناء اليوم عليك التدقيق في مختلف ما ينشأ عنك من سلوك أثناء المواقف المتغايرة وعليك أن تلتزم بالهدوء والتسامح ….

الخطوة الثانية للتميز / بر الأبوين

اعلم أن رضا الرب وسخطه في رضا الأبوين وسخطهما وأن من عق أبويه عقه نجله .

وإن لم تحظى بمقدار من مشاهدتهم في حياتك فعليك الدعاء لهم قبل مماتك !!

الخطوة الثالثة للتميز/ التقى بعقلك

في الغالب أنت تتطلب إلى علم العديد عن عقلك حتى يمكنها استعماله بمزيد من الجدارة واليك خلفية سريعة سوف تساعدك على معايشـــــــتك للموضوع فالمخ يحتوى على ملايين الخلايا العـــــــصبية وكل واحدة منهم قادرة على التفاعل مع مئات و آلاف من الخلايا الأخرى ، وهناك وصلات عصبية تربط بين تلك الخلايا يقدر طولها بنحو 150000 كيلومتر من الأسلاك وعندما تقارن بين قدرات المخ البــــــــــشرى وبين المستعمل منها فعليا فلا شك أنك ستجد أن المخ يعـــــــــــمل بأقل من إمكاناته بكثير والتقديرات الخـاصة بالنـــــــــسبة المستغلة من المخ تتراوح ما بين 1 % – 10 % وأيا كانت تلك التقديرات فان إمكانات المخ البشرى كبيرة . لهذا عليك إتباع تمرينات النيروبكس Neurobics وهو معرفة حديث لتمرينات المخ مثل تغييرك للأماكن التي تذهب للتنزه إليها أو أن تغسل أسنانك بيدك اليسرى مرة واليمنى مرة ثانية أو أن تقرأ مجلة في غير اختصاصك. أو أن تحدد أوقات للاستمتاع بحياتك على نحو غير مشابه والمثل يقول ” ليست إحتفالية لو وقع هذا كل يومً ”

 

الخطوة الرابعة للتميز/ إدارة الفكر اعلم أن مشاعرك تتحكم فيها أفكارك ومشاعرك لا تكون حقيقية طول الوقتً لأن أفكارك هي التي تسيطر على مشاعرك Thoughts Create Feelings وهناك قوة للمشاعر وهى تنتج من قوة الأفكار لهذا نحو سؤالك لأحد الممثلين كيف له أن يضحك ويبكى في مرأى محدد يقول لك أنه يستدعى أفكار تمكنه من القيام بذلك الدور لهذا عليك إدارة مشاعرك بإدارتك لأفكارك

مثال ” أنت تقف في طابور بنك لتستلم المرتب وأمامك الكثير من الأفراد فعوضاً عن تقضى الوقت مضطرباً لطول الوقت محتمل أن تقضيه مستمتعاً بملاحظة سلوك الآخرين أو إرسال مراسلات لمن تحب أو بالاستجابة على مكالمات فائته لأن الوقت في جميع الظروف لن يتبدل …

الخطوة الخامسة للتميز / إدارة الفؤاد

العالم بوجود الله هو الفؤاد والمتقرب إليه والساعي إليه هو الفؤاد وأعضاء الإنسان بالكامل مجبورة على طاعته فعليك مراقبه قلبك وإدارة مهامه فيما ينفعه ويرجع عليك بالنفع ايضاً ”

لهذا أملأ قلبك بالحب والأمل والإيمان….

الخطوة السادسة للتميز / التفكير الابداعى

غير أسئلتك تبدل حياتك وأسأل طول الوقتً على العلم والابتكار وتجنب إنتاج القرارات لأنها تنتهي بالفشل وأعلم أن الأخطاء احتمالية تتعلم منها المعرفة السليمة لهذا اضحك علي أخطائك قبل أن تضحك عليك ، ولا بد أن تكون صاحب مسئولية عن حل مشاكلك لأنك داع وجودها فالأخر يصف لك الطريق ولكنك أنت الذي ستسلكه فمثلاً أسأل نفسك لماذا لا ينقطع الآذان عن كوكب الأرض أو ماذا ينتج ذلك لو تم توحيد الزى في جميع العالم عوضاً عن أن تفكر لماذا اخطأ الآخرون في حقك ولماذا هم ظالمون. بال لماذا يخاف العرب من هدم الأقصى وما هي عوامل تشييد كنيسة الخراب وبالتالي …” فليست الإشكالية ماذا تعمل ولكن الإشكالية كيف تعمل .
الخطوة السابعة  للتميز/ كيف يحبك الآخرون

يقول ” كارينجى ” هوايتي صيد السمك وبإمكاني أن أضع افخر أشكال المأكولات في الصنارة ولكنني لا أخضع لرغبتي بل أضع الطعم الملائم للسمك لأنه هو الذي سيلتهمه بالتالي عليك أن تفكر كيف يحبك الآخرون من خلال إشباع حب الذات يملكونورفض الشجار معهم وتجنب الجدال والنقد السلبي وأن تكون مائلاً مع الريح وكالإسفنجه لتحافظ على توازنك وقوتك وأعلم أن التفكير في عدم تقدير ومراعاة الآخرين أضخم عدو لنفسك وفكر في مهاداة أصحابك عوضاً عن أعلن أخطائهم لأن أخطائهم من خبراتهم وهى لا تتساوى مع خبراتك وفكر طول الوقتً في الانتصار وفى التكلفة والعائد وإن كان ليس هناك مردود فعلى الأقل اقبل بعدم وجود أي ضياع …

الخطوة الثامنة للتميز / التفكير بالمقلوب

أي البصر بعين الآخرين و قلب الأفكار لهذا أثناء تعاملاتك مع الآخرين عليك بتحويل التفكير لأجل أن تقوم بالتعرف على الأفكار الأخرى وأن تجعل العجلة تمشى وتدور فربما شاهدت الثقوب وربما استطعت تجاوزها بالتفكير الشمولي. وبالتالي ..!

الخطوة التاسعة للتميز / اعمل الخير على قاعدة أنا هو الأخر

لأن يهدى الله بك رجلاً خير لك من الدنيا وما فيها ومن حاول لقضاء حاجه شقيقهُ فقضيت له أم لم تقضى غفر الله له ما تقدم من ذنبه وما تأخر وذلك هدى الإسلام ، وطوبى للرحماء لأنهم يرحمون ومن سألك فلا ترده ومن استقرضك فأقرضه وذلك هدى المسيحية واليهودية والمصدر للأديان واحد معنى هذا أن كل الأديان اتفقت على أن ما تفعله من خير سوف يرجع عليك بالنفع وأن الإنسان لا يمكنه أن يقطن بمعزل عن الأخر لأنه في وضعية اعتماد متبادل معه .

الخطوة العاشرة للتميز/ الموضع الآمن

عندما تضيق بك الأفق ولم تشاهد سوى الهموم خذ قسطاً من السكون وتدرب على ذلك التدريب بواسطة الراحة والسُّكون.. فبإمكانك أن تغمض عينيك لفترة عشرة دقائق ووفقا لذلك تبدأ في تداول الشهيق والزفير من الفم والأنف وتسمح لجسمك بالاسترخاء والراحة ثم حضر نفسك للذهاب لرحلة ذهنية عقب تحسس أعضاء جسدك من الدماغ والكتف حتى أصابع القدمين وسوف تبلغ إلى مقر خاص بشكل كبير تحب أن تشاهده وربما رأيته قبل هذا أو تأمل رؤيته من المحتمل يكون بحر أو شجر أو طبيعة خضراء ..سعى أن تتلمس الموضع وتتمتع بالرائحة العطرة والمناظر الجميلة داخله ولاحظ ماذا ترتدي وكم عمرك وكيف تشعر في ذلك الموضع ووفقا لذلك اعتقاد أن ذلك الموضع به كائن تحب أن تشاهده على الارجح يكون إحساس أو حضور سعى أن تتعرف عليه لأنه يرغب في معاونتك وبإمكانك التواصل معه بأي أسلوب تحبها ولو أعطاك برقية خذها منه .

هذه اللحظة تَستطيع قضاء بعض الوقت معه ……يفضل أن تكون ترانيم هادئة بجانبك مثل موج البحر – صوت بلابل ..تَستطيع قضاء وقت أكثر في الراحة والسُّكون …
هذه اللحظة قدم له الحمد وحينما تكون مستعد خذ نفس عميق واستعد بشكل متدرج لفتح عينيك ..

في النهايةً كل تلك الخطوات هي متكاملة ومترابطة لضمان التفوق فمثلا لو أسأت التداول مع الناس وكنت عبوس الوجه في واحد من المواقف أو مع واحد من زملائك في الشغل التقى بذاتك وعليك التصحيح ، فلو أهنت واحد من سوف تطلب منك الذات الاعتذار ولو فعلت سوف تصفق لك وتدعمك ..عن طريق إحساسك بالرضا ، من هنا يجيء التفوق والإحساس بالسعادة

 

مواضيع ذات صلة

بالصور: أسرار حياة رئيسة كرواتيا الحسناء التي أبهرت العالم

Arab7

محمية جبل علبة قطعة من الجنة تختلط بها ألوان الرمال الصفراء بالخضرة الغناء.

Arab7

الكشف عن المواصافات المطلوبة لتشغيل لعبة PES 2019 عبر الحاسب الشخصي

Arab7