Arab7
الحياة والمجتمع

كيف تجعل الاعتناء بنفسك أولوية لك؟

كيف تجعل الاعتناء بنفسك أولوية لك؟

أثناء نشأتك بالتأكيد تعلمت أن تحب الآخرين وأن تكون جيداً تجاههم، أن تكون عطوفاً ومهذباً وكريماً وطيباً تجاه من تقابل. ولكن للأسف عندما تقوم بفعل هذه الأشياء لنفسك يكون الأمر غير طبيعياً بالنسبة للبعض.

إذا كان لديك ميل لعيش حياتك بشعور الذنب والخجل ونبذ الذات، عندها قد يكون من الصعب بالنسبة لك أن تبدل مشاعر الكراهية هذه بالمودة والحب تجاه نفسك.

قد تشعر بأنك لا تستحق هذه المشاعر وفي الحقيقة قد تكون تحتاجهم أكثر من أي أحد آخر. فقدرتك على محبة الآخرين ستكبر بسبب محبتك لذاتك.

لماذا الاهتمام بالذات أولاً مهم لهذا الحد؟

قد يبدو مسمع حب الذات وتقديم الذات أولاً سهل للبعض، لكن للآخرين ممن عاشوا حياتهم يقدمون من حولهم أولاً على أنفسهم قد يكون هذا من أصعب التحديات.

عبر تدربك على العناية بنفسك ومحبتها تبدأ بتعزيز مشاعر الاستحقاق تجاه ذاتك والقوة والإعتماد على نفسك، تاركاً خلفك الاستغلال الذي قد يقع عليك أو المشاعر السلبية التي تشعر بها وتواريها خوفاً من أن تزعج من حولك.

محبة النفس لا تعني أنك أناني أو متمركز حول ذاتك، على العكس من ذلك، فمحبة الذات تعمق من شعور المحبة والاهتمام الذي قد تمنحة لمن حولك. وببساطة، لا تستطيع أن تحب من حولك حقاً إذا لم تحب ذاتك.

الاهتمام بنفسك يعني العناية بكل جوانبك ويشمل ذلك:

  • عيشك لنمط حياة متوازن.
  • وضعك لحدود ملائمة بينك وبين الآخرين.
  • أن تقبل ذاتك.
  • أن تكون أكثر وعياً بأفكارك، سلوكك وأفعالك.

وهنا خمسة أنواع من جوانب العناية بالذات ستغذي احتاجاتك.

جسدياً

الاهتمام بالجسد يعني اعتنائك به خارجياً وداخلياً. فاهتمامك بجسدك يعني حصوك على قسط جيد من النوم، أن تخرج للمشي، أن تتناول غذاءً مفيداً. فعبر الحفاظ على نومك متوازناً وعلى غذائك تكون قد رفعت معدل طاقتك والذي سيعطيك القدرة على العناية بنفسك وبمن حولك.

إذا لم تكن تهتم بجسد بالفعل، هذه الخطوات الصغيرة ستساعدك على البدء في ذلك:

  • ألتزم بأداء تمارين خفيفة ثلاث مرات أسبوعياً.
  • ألتزم بموعد نوم محدد.
  • قم بتناول وجبة الطعام في منزلك مع أحبابك مرتين في الأسبوع على الأقل.
  • قم بملاحظة نوع الأطعمة التي تتناولها خلال يومك وأنظر إذا ما كنت تحتاج لتعديل أو إضافة لأصناف جديدة لنظامك الغذائي.

عاطفياً

تستطيع الاهتمام بعواطفك عبر الحديث عنها أو التعبير عنها مع أصداقائك المقربين أو عائلتك أو معالجك الخاص. تستطيع أيضاً التخلص من المشاعر السلبية عبر:

  • الاستماع للموسيقى أو العزف على آلة ما.
  • الغناء.
  • الرقص.
  • الرسم.

من المفيد أيضاً تجنب الأشخاص السلبيين أو الذي يسببون لك ضغوطاً نفسية بلا فائدة. تعلم أن تضع حدوداً وأن تكون على تواصل مع مشاعرك وأفكارك. فعبر التحرر والتعبير عن مشاعرك بدلاً من كبتها تستطيع تجاوز المواقف الصعبة بسهولة ودون أن تحدث في داخلك أثر عميقاً.

عقلياً

تستطيع الاهتمام بعقلك عبر تجربة نشاطات جديدة وهوايات غريبة وتغيير نمط عيشك أو روتينك اليومي. فالعقل يركن للقديم ولمنطقة الراحة التي اعتاد عليها، فبتغييرك لما اعتدت عليه تفتح المجال لعقلك أن يتسع أكثر ولذهنك أن يصبح أكثر حدةً وتركيزاً بسبب الملاحظة للأنماط الجديدة.

  • اشترك في محادثة عميقة مع صديق.
  • قم بحل بعض الألغاز.
  • قم بقراءة كتاب جديد.
  • قم بالقراءة عن فلسفات مختلفة عما تتبنى.
  • أستمع لمحاضرات ممتعة وملهمة.

روحياً

روحانيتك هي خاصة بك أنت وحدك. اهتمامك بالجانب الروحاني سيساعدك على الشعور بالوحدة مع من حولك، والاتصال ويتم تحقيق هذا الشعور عبر:

  • العبادة.
  • التأمل.
  • أن تقضي وقتك في الطبيعة.
  • القراءة.
  • قضاء بعض الوقت بمفردك.

اجتماعياً

العلاقات الاجتماعية مهمة والاعتناء بالنفس في هذا الجانب يعني أن تأخذ من وقتك لتغذي علاقاتك مع من تحب. أن تقضي الوقت مع من يقومون برفع معنوياتك ويقدمون لك العون. أن تترك العلاقات التي لا تخدمك وأن تنشيء علاقات جديدة ذات معنى.

أن تهتم بذاتك في هذا الجانب يعني أن تتعلم كيف تضع الحدود بينك وبين الآخرين، وأن تتعلم أهمية قول لا، وأن تلاحظ مشاعرك قبل اتخاذ أي قرار.

نيرمالا رانيجا. مُترجم بتصرف.

 

مواضيع ذات صلة

مشكلة العائلة و كيفية حلها

Arab7

أصدقائي زمان حلمي أنا الآن

Arab7

نصائح للتغلب على الإرهاق أثناء العمل

Arab7