Arab7
صحة

كمية المياه التي يجب أن تشربها

كمية المياه التي يجب أن تشربها

كمية المياه التي يجب أن تشربها يعلم الجميع أننا بحاجة إلى الماء من أجل البقاء. في الواقع ، تتكون أجسامنا من حوالي 60 ٪ من الماء. ولكن رغم أننا جميعًا نعلم مدى أهمية مياه الشرب ، لا يزال الكثير من الناس لا يعرفون بالضبط الكمية التي يجب أن يستهلكوها يوميًا.والحقيقة هي أننا نفقد الماء باستمرار من أجسادنا من خلال العرق والبول. وكل هذا يحتاج إلى بديل له.كما أن الحصول على الكمية المناسبة من الماء له العديد من الفوائد الصحية المثبتة علمياً ، مثل إدخال الأكسجين والمواد المغذية إلى الخلايا الموجودة داخل أجسامنا ، وتنظيم درجة حرارة الجسم.من المتعارف عليه أن الكمية المثالية للشرب يوميا هي حوالي 2 لتر. ومع ذلك ، هناك بعض العلماء الذين يعتقدون أن ذلك ليس مثاليا ، وبالتالي يجب أن يكون شرب الماء باستمرار حتى عندما لا نشعر بالعطش.والحقيقة هي ، مثل معظم الأشياء في الحياة ، كم من الماء يحتاجه كل شخص يومياً أن ذلك يعتمد على عدد من العوامل. و لكن ثمان أكواب في اليوم هو نسبة تقريبية و مرضية ، على الرغم من أن البعض قد يحتاج إلى المزيد ، و البعض يحتاج أقل.

المياه يمكن أن تحسن وظيفة المخ وتعطيك المزيد من الطاقة:

تشير الأبحاث إلى أن كمية المياه التي نشربها يمكن أن تؤثر على مستويات تركيزنا وحالة المزاج والطاقة لدينا.وجدت إحدى الدراسات أن النساء اللاتي يفقدن 1.36٪ من السوائل بعد التمرين يؤدي ذلك إلي تأثيراً سلبياً على مزاجهن وقدرتهن على التركيز ، بالإضافة إلى زيادة الصداع. وتظهر دراسات أخرى أن مستويات نقص المياه في الجسم التي تصل إلى 2٪ تسبب اختلال في وظائف المخ. حتى أن نسبة 1٪ من فقدان الماء أمر مهم إلى حد ما ، ويحدث نصان المياه بسهولة أثناء ممارسة التمرينات الرياضية المكثفة أو التواجد في درجة حرارة مرتفعة أثناء الصيف.

كمية المياه التي يجب أن تشربها

شرب المزيد من الماء يمكن أن يساعد على زيادة الوزن:

يعتقد الكثير من الناس أن شرب مياه إضافية يؤدي إلي زيادة الوزن. ومع ذلك ، فإن هناك العديد الأبحاث العلمية التي تدعم تلك النظرية.ولكن تظهر الأبحاث أيضًا أن شرب كمية أكبر من الماء (خاصة قبل تناول الطعام ب 30 دقيقة) قد يؤدي إلى قمع شهيتك. والنتيجة النهائية هي أن تأكل أقل ، وبالتالي تفقد المزيد من الوزن.في الواقع ، أظهرت إحدى الدراسات أن أولئك الذين شربوا 500 مل من الماء قبل وجبات الطعام فقدوا وزنا أكبر بنسبة 44٪ خلال فترة 12 أسبوع مقارنة بأولئك الذين لم يفعلوا ذلك.

 

شرب الماء الكافي يمكن أن يساعد في تخفيف عدد من المشاكل الصحية:

يمكن أن تتخلص بعض المشاكل الصحية اليومية من الأعراض ببساطة عن طريق الحصول على ما يكفي من H2O.أظهرت الأبحاث أنه من خلال زيادة كمية الماء التي تستهلكها ، يمكنك تحسين أعراض الإمساك  والحد من خطر حصوات الكلى وحتى تقليل خطر الإصابة بأنواع معينة من السرطان مثل المثانة و القولون.

 

أنواع المياه:

الماء النقي هو نوع من “أنواع الطعام “.فهو مثل غيره من الأطعمة ، عندما يتم العبث به ، يفقد الماء معظم خصائصه العلاجية الثمينة.عند إضافة أي شيء إليه ، يؤدي ذلك إلى تدميرها ، مما يجعلها أقل صحة. للتوضيح ، أدرجت بعض أنواع المياه المختلفة التي قد تصادفك أدناه.

 

مياه الينابيع:

هذا هو النوع الوحيد من الماء الذي يجب أن تشربه. لا بأس من شرب الماء من مصادر أخري في بعض الأحيان ، ولكن حاول أن تجعل مياه الينابيع هي الأغلي لك.تمت تصفية مياه الينابيع بواسطة الأرض بطرق لا نفهمها تمامًا. هذه الطريقة تعمل بشكل أفضل من أي وسيلة أخري مخترعة لتنقية المياه.ميزة أخرى هي أنه يحتوي على مجموعة واسعة من المعادن النادرة التي يحتاجها الجسم البشري بشدة. من الناحية المثالية ، لا تشرب سوى مياه الينابيع من أماكن بعيدة على الأرض لأنها ستكون خالية نسبيا من الملوثات.

 

مياه أرتوازية ( جوفية ) :

تأتي المياه الارتوازية في النقاء بعد مياه الينابيع وهي تكون محفورة في الأرض. عندما يتم إنشاء حفرة ، يؤدي الضغط الداخلي من الحفرة إلى انفجار الماء بشكل عفوي مثل النافورة.وتأتي المياه الارتوازية من بئر حيث تنقلب إلى طبقة مياه جوفية محصورة في طبقة تحت الأرض من الصخور أو الرمل التي تحتوي على الماء والتي يكون فيها مستوى المياه أعلى طبقة من مياه الينابيع.

 

مياه الآبار:

يمكن أن تكون مياه الآبار جيدة ، لكنها غالباً ما تكون ملوثة. هذا هو الحال خاصة إذا كان الشخص يعيش في موقع تم استخدامه في الصناعة أو الزراعة. ، يمكن للآبار أن تتلوث بسهولة ، خاصة مع المعادن مثل الحديد والمنجنيز.

 

المياه المعدنية:

تحتوي المياه المعدنية على ما لا يقل عن 250 جزءًا في المليون من المواد الصلبة المعدنية الذائبة الكلية ويتم تعريفها بمستوى ثابت من العناصر المعدنية.

ما هي كمية الماء التي يجب أن تشربها ؟

في الواقع ، طالما أنك تشرب مياه صالحة ، فإن معرفة مقدار ما تشربه لجني الفوائد أمر بسيط:

 

  • إشرب كلما تشعر بالعطش.
  • عندما لا تشعر بالعطش بعد الآن ، لا تشرب.
  • أشرب قبل وجبات الطعام إذا كنت ترغب في كبح شهيتك
  • إشرب الكثير من المياه عندما تشعر بالحرارة أو تمارس الرياضة وذلك للتعويض عن السوائل المفقودة
  • فالموضوع كله بهذه البساطة.

مواضيع ذات صلة

نصائح للعناية بالبشرة في الصيف

Arab7

‏ الأعصاب مرض العصر وعلاج بالأعشاب

Arab7

التهاب الكبد الوبائي C احمي نفسك من خطر العدوي

Arab7