Arab7
منوعات

كتاب بيت ترامب يزعم أن ترامب تم تجنيده من الروس منذ 30 عامًا

كتاب بيت ترامب

في مفاجأة من العيار الثقيل نشرت صحيفة الدايلي ميل البريطانية تقريرًا عن كتاب جديد سيصدر الأسبوع القادم، يزعم أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تم تجنيده من عملاء الكي جي بي عندما ذهب إلى موسكو في عام 1987، وأن الكرملين كان يستخدمه لعقود.

حيث زعم الكاتب كريغ ونغر، وهو صحفي في مجلة فانيتي فير، في كتابه “بيت ترامب، القصة غير المروية لدونالد ترامب والمافيا الروسية”، والذي حصلت الجريدة على نسخة منه أن ترامب هو “أصل ثمين” لروسيا جعله جشعه “فريسة سهلة” لضباط الاستخبارات السوفيتية (الكي جي بي) منذ عقود.

الفخ الروسي

أبلغ أوليغ كالوجين، الرئيس السابق لـمكافحة التجسس” في “كي جي بي”، الكاتب كريغ ونغر، أن دونالد ترامب قد ذهب مع زوجته إيفانا ترامب إلى سان بطرسبرج في عام 1987 بدعوة شخصية من السفير السوفياتي لدى الأمم المتحدة لمناقشة التطورات العقارية المحتملة.

وأنه تم تجنيده في هذه الزيارة وعُرض عليه العديد من البغايا الروسيات ليتم تصوير الرئيس في عام 1987 مع البغايا الروسيات اللائي أرسُلن إليه “كفخ العسل” رغم أنه سافر مع إيفانا زوجته في ذلك الوقت، مما جعله عرضة للابتزاز من قبل الكرملين.

وقد اعترف كالوجين، والذي كان مسؤولاً عن العمليات الأجنبية وجمع المعلومات الاستخبارية، أنه كان من الممارسات الشائعة في ذلك الوقت استخدام البغايا لضم رجال أعمال أجانب.

وزعم أن ترامب كان يحظى “بالكثير من البغايا الشابات تحت تصرفه” ، وأن روسيا كانت تراقبه. وربما تم الاحتفاظ بهذه المواد بعناية في “الكي جي بي”.

وفجر كروجر مفاجأة أنه ربما كان ترامب على علم بوجود تسجيلات فيلمية له يطلق عليها الروس “الكومبرومات” وهو تكتيك روسي قديم يتضمن جمع معلومات عن أشخاص لإبتزازهم بها في المستقبل.

 غسيل أموال المافيا

يزعم كتاب ‘بيت ترامب’ أن ارتباطات الرئيس الأمريكي مع الروس المشبوهين تعود إلى السبعينيات في برايتون بيتش، وهو حي للطبقة العاملة في بروكلين حيث كان والده فريد يملك عشرات العقارات التي تم شرائها من خلال الشركة -التي يزعم ونغر- إنها واجهة للكي جي بي.

ومن بين هؤلاء الروس المشبوهين سيمون كيسلين وتامر سابير، وهما مهاجران روسيان لهما روابط مع عائلات الجريمة الروسية وبدأوا متجرًا للالكترونيات استخدمه عملاء “الكي جي بي” لشراء لوازمهم.

وتشتمل القائمة أيضاً ديفيد بوغاتين، وهو قائد عسكري سوفييتي سابق ثبت اتهامه بالتواطؤ مع عصابات روسية لتهريب البنزين.

ووفقاً للصحيفة، فإن ترامب باع لبوغاتين 5 شقق فاخرة ببرج ترامب في منتصف الثمانينيات مقابل 6 ملايين دولار.

ويقول الكتاب إن إبرام الصفقة مع بوغاتين كان يعني أن ترامب، سواءً كان يعلم أو لا، “ساعد في غسل أموال المافيا الروسية”.

رجل بوتين في البيت الأبيض

وقد وصف ونغر الرئيس ترامب بأنه “رجل بوتين في البيت الأبيض” وأنه كان رخواً في تعامله مع روسيا، وصدم العالم في أثناء القمة التي جمعته ببوتين في هلسنكي الشهر الماضي عندما أعلن أن الكرملين لم يتدخل بأي شكل من الأشكال في الانتخابات الأميركية.

ويقول ونغر في الفصل الافتتاحي الناري للكتاب، أن سلوك ترامب يمكن تفسيره بأن روسيا زرعت في البيت الأبيض شخصاً يُعد بالنسبة لها تابعاً مهماً، وإن هذا التابع إما أنه يتغابى عن حقيقة أنه تابع وإما أنه لا يدرك أنه كذلك لأسباب يتعذر فهمها.

تحقيقات مولر

جدير بالذكر أن الأقاويل والتكهنات حول علاقة ترامب بالروس، والتواطؤ المحتمل مع الكرملين في انتخابات عام 2016 قد وصلت إلى درجة غير مسبوقة؛ مع قيام التحقيق الذي يجريه المستشار الخاص روبرت مولر.

وفي الوقت الذي أدان فيه مولر 32 شخصًا وثلاث شركات روسية، توصلت وكالات الاستخبارات الأمريكية إلى أن تورط روسيا في عمليات القرصنة في انتخابات 2016 لصالح ترامب كان حقيقة لا تقبل الجدال.

علاقة ترامب بالروس

وأدعي ونغر في كتابه المثير للجدل أن شركات ترامب للإستثمارات العقارية ربما قد قامت بغسل المليارات لعصابات المافيا في روسيا. وأن علاقة ترامب مع روسيا تعمقت في التسعينات بعد أن بدأت الكازينوهات في أتلانتيك سيتي في الإفلاس وبلغت ديون شركته ما يربو عن 3.4 مليار دولار.

وبسبب عجزه عن الحصول على تمويل من البنوك في الولايات المتحدة، لجأ ترامب إلى الروس للحصول على ما يعرف باسم “التمويل البديل” ، حسب رواية ونغر.

وقد قام ترامب باستخدام أموال من الروس الأثرياء لشراء نصف الشقق الفاخرة في مجمعات السكنية المملوكة له حتى يتمكن من الحصول على تمويل للباقي.

في أواخر التسعينيات، تم بيع حوالي 20 في المائة من الشقق السكنية الفاخرة لترامب، أي 1300 عقار فخم، إلى شركات مجهولة الهوية، أي ما يعادل 1.5 مليار دولار من القيمة.

في هذا الوقت، دخلت مجموعة بايروك التي يملكها تامير سابير، المهاجر الروسي الذي عرف ترامب من أيامه في شاطئ برايتون، وأصبح الآن مليارديرًا.

يبدو أن ترامب لم يكن لديه مشكلة في ذلك، وانتقل بايروك إلى برج ترامب وأقام مكتبه في الطابق الرابع والعشرين. كان مكتب ترامب في السادس والعشرين.

غير أن الكتاب يشير إلى أن بايروك كان لديها دافع خفي، ولم تكن سوى نسخة حديثة من الحيلة القديمة التي اعتادها جهاز الكي جي بي، وهى إنشاء شركة صورية لغسل الأموال الروسية وجمع المعلومات الاستخباراتية في آن واحد.

ترامب وبوتين

في حالة ترامب، كان الرئيس المستقبلي “يقدم لبوتين بشكل غير مباشر تدفقًا منتظمًا من المعلومات الاستخبارية عما كان يفعله الميليارديرات الروس بأموالهم في الولايات المتحدة”، حسبما كتب ونغر.

في البداية، لم يكن ترامب يمثل أهمية كبيرة لبوتين. ولكن الآن بعد أن حصل ترامب على استثمارات من الروس، تمكن بوتين من متابعة الأموال التي تخرج من روسيا، لأن مجموعة بايروك احتفظت بدفتر سجل كان من المحتمل أن تصل إليه موسكو.

التورط مع زعيم المافيا الروسية

ويشرح الكتاب أيضًا أنه في فبراير 2013، ظهر اثنان من زملاء ترامب في الذكرى الخامسة والخمسين لميلاد سيرجي ميخائيلوف والذي يُعتقد أنه زعيم المافيا الروسية سيء السمعة.

وقد ادعى زميلا ترامب أنهما كانا متواجدين للحديث عن أبراج ترامب في موسكو وكازاخستان.

تغريدات ترامب

من جانبه نفي ترامب بشدة قبل وأثناء وبعد انتخابات عام 2016 أنه عمل مع روسيا ليتم انتخابه وفي عشرات من التغريدات قال “لا للتواطؤ”!

وأصبحت أخطر مشكلات حملة ترامب هي الاجتماع السيئ السمعة في برج ترامب في عام 2016 حيث عرض عليه الروس الذين لهم علاقات مع الكرملين مساعدته ضد هيلاري كلينتون.

وحضر الاجتماع كل من ترامب الابن، وجاريد كوشنر صهر الرئيس، ومدير الحملة السابق بول مانافورت ، ومحام روسي.

نفى ترامب منذ فترة طويلة أنه كان على علم بالاجتماع مقدما، لكنه اعترف في النهاية بغايته الحقيقية من الاجتماع.

وكتب الرئيس على تويتر: “كان هذا اجتماعًا للحصول على معلومات عن منافس لي في الانتخابات، هذا أمر مشروع وقانوني تمامًا ويحدث طيلة الوقت في السياسة!’

ويُقال أن مستشاري ترامب قد نصحوه بالتوقف عن التغريد عن الاجتماع لأنهم يشعرون أنه ليس في مصلحته ويزيد الأمور سُوءًا.

http://www.dailymail.co.uk/news/article-6041093/Trump-compromised-Russians-1987-used-Kremlin-DECADES-new-book-claims.html

مواضيع ذات صلة

كيف نكون مبدعين؟

Arab7

The Lady, كوكب النساء

Arab7

جسور المشاة الأكثر إثارة في العالم

Arab7