Arab7
مقالات

قصص و عبر جميلة

قصص و عبر جميلة

القصة الاولى : الهدف

قصص و عبر جميلة كانت بعض الكلاب تلعب، وفجأة جرى أحدهم بسرعة وكأنه يتبع شيئاً، فلحقه الاخرون.

واستمرّ الكلب يجري وقتاً طويلاً من مكان الى مكان، والباقون يلحقون به لا يعلمون ماذا حدث.

واخيراً رجع الكلب وفي فمه أرنـبٌ.. فعلموا انه كان يلحق بهذا الأرنب، أما هم فكانوا يركضون بلا هدف.

هكذا مَن يسير بلا هدف لا يحصل على شيء ولا يصل الى شيء..

قصص و عبر جميلة – القصة الثانية : حكمة الله

سخر رجل غير مؤمن من حكمة الله وقال لأحد المؤمنين: “لو كان الله حكيماً، لخلق حبة البلح كبيرة لأن النخلة ضخمة

واما البطيخة لصنعها صغيرة لأن نبتة البطيخ صغيرة”. لم يجب المؤمن على هذا الاعتراض مع أنه كان واثقاً من حكمة الله الفائقة.

وفي أحد الأيام، بينما كان هذا الرجل غير المؤمن مستلقياً ونائماً في ظلّ النخلة، اذا بحبّة بلح تسقط على وجهه

فقام مذعوراً ولمّا اكتشف ما حدث، قال: “كان خيراً أن الحبّة صغيرة، لو كانت كالبطيخة لهشّمت رأسي! “.

قصص و عبر جميلة – القصة الثالثة: كما تدين تدان

كان هناك عجوز يعيش مع ابنه وزوجة ابنه وحفيده، وعندماأصبح العجوز متقدماً بالسن

لم يعد يقوى على الأكل بشكل طبيعي، حيث أصبحت يداه ترتجفان ونظره الضعيف يؤدي إلى إسقاط الطعام من يده أحياناً
وذات يوم سقط طبق الطعام من يدي العجوز وانكسر

عندها غضبت زوجة ابنه من ذلك الموقف وطلبت من الزوج أن يجد حلاً لذلك فكر الزوج في الأمر وخطر له أن يصنع لوالده طبقاً من الخشب

وتجنباً لسكب الطعام على المائدة،تم إجبار العجوز على تناول طعامه وحيداً بعيداًعن العائلة

العجوز كلما وضع له الأكل وحيداً كانت الدموع تسيل على وجنتيه، لأنه كان يشعر أنه منبوذاً في أيامه الأخيرة

قصص و عبر جميلة

حيث أجبر على الأكل وحيداً بينما تستمتع باقي أفراد الأسرة بتناول الطعام على المائدة ،وكان حفيده ينظر إليه وسط صمت مهيب

مع مرور الأيام أصبحت ظروف العزل تفرض على العجوز من قبل ابنه وزوجة ابنه اللذان لم يطيقاه كما ينبغي …

وبعد مرور عدة أشهر على هذا الحال توفي العجوز وأقيمت مراسم التشييع وبعد الانتهاء من تلك المراسم

أراد الزوج وزوجته التخلص من الأغراض المتلعقة بالعجوز بإعطائها للفقراء أو إتلافها

فجأةً ركض حفيد العجوز وأخذ الطبق الخشبي ، فسأله أباه لماذا أخذت هذا الطبق وماذا تريد أن تصنع به !!؟

عندها أجابه الطفل الصغير : أريد أن أحتفظ بهذا الطبق كي أطعمك أنت وأمي به عندما تكبران مثل جدي ..

إنما الأعمال بالنيات – للعبرة

مواضيع ذات صلة

العالمة المصرية سميرة موسي

Arab7

متلازمة حب الأشرار

Arab7

أسباب تجعلك تزين بيتك بالنباتات المنزلية

Arab7