Arab7
الحمل و الولادة

فترة حدوث الحمل

فترة حدوث الحمل

فترة حدوث الحمل

تحدثنا عن فكرة الإستراتيجية للحمل وكيف يسير الكثيرون إلى المراعاة بهذا، لذا قررنا الإجابة عن الأسئلة التي تعقب على عقل العديدات من الزوجات فترة حدوث الحمل

الوقت الملائم لحدوث الحمل

هناك فترة حدوث الحمل ملائم ولو آذار الزوجان الرابطة الحميمة قبله وبعده فهي لا تثمر عن حدوث حمل، لهذا ينصح الأطباء الزوجين بزيادة ممارسة الرابطة الحميمة بينهما في وقت معين إن رغبا في حدوث الحمل، وبعدم ممارستها إن رغبا في تأجيله.

الوقت الموائم لهذا هو وقت التبويض تحديدًا وما بعده بيومين على الأكثر، وغالبًا ما يصدر التبويض في اليوم 13 أو 14 من أول يوم لآخر دورة شهرية وفق مدة دورتك الشهرية إن قد كانت ما بين 26 إلى 28 يومًا.

وخلال اليومين بعد خروج البويضة من المبيض وانتقالها إلى قناة فالوب تبقى حاضرة وصالحة للتلقيح إن وجدت الحيوان المنوي النشط والمناسب وإلا فلن ينشأ الحمل، لهذا يلزم على الزوجين الراغبين في الإنجاب مبالغة معدل ممارسة الرابطة الحميمة في هذه الأيام لارتفاع فرصة تلقيح البويضة.

هل تبقى حالة محددة أفضل من غيرها لحدوث الحمل؟

فيما يتعلق للوضعية فهذا أمر مغاير فيه، فبينما يشاهد العديد أنه لا حالة معينة تكفل حدوث الحمل أو تضيف إلى فرص حدوثه وتؤكد تلك المجموعة من الأطباء والمتخصصون أن السوائل والإفرازات المتواجدة طبيعيًا في المهبل والرحم مخلوقة على نحو بديع يجعلها تحافظ على الحيوانات المنوية بعد ممارسة الرابطة الحميمة وأنه أيًا ما قد كانت حالة الزوجة فإن الحيوانات المنوية للزوج ما دام قد كانت قوية ونشطة فإنها يمكنها تلقيح بويضة الزوجة.

في حين يشاهد القلة الآخر أنه وبرغم احتمالية حدوث الحمل أيًا ما قد كانت حالة الزوجين خلال ممارسة الرابطة الحميمة، فإن بعض الظروف قد تفيد في مبالغة فرص حدوث الحمل لأنها تبقي السائل المنوي داخل الرحم مدة كافية.

في كل الأوضاع وإن ارتاح الزوجين لهذا فإن الفريق الأول يلخص الأحوال المناسبة لحدوث الحمل في وضعين أساسيين ينصح بها الزوجين أثناء أيام التبويض، في حين يمكنهما تحويل الوضعيات في الأيام الأخرى كما يرغبان.

الزوج من الخلف

تنام الزوجة في وضع أكثر قربا للركوع وتضع وسادة تحت يديها ووجهها لترفع ذاتها، في حين يقف الرجل خلفها، إذ يشاهد الكثيرون أنها تسمح بدخول أضخم قدر من السائل المنوي.

الزوجان بقرب بعضهما القلة

تفيد تلك الحالة الزوجين الذي يتكبد أحدهما من أوجاع في الظهر سواء الرجل فلا يكون منحنيًا

سواء المرأة التي قد تتكبد من ثقل الزوج كما في الحال التقليدي.

يمكن أن يمارس الزوجان الرابطة الحميمة على أن يكون الزوج من وراء الزوجة وهي أعلى منه ضئيلًا

أو يمكن أن يواجها بعضهما القلة بحيث تنام على أحد جانبيها وترفع إحدى فخذيها عليه.

الحال التقليدي

الزوج من الأعلى والمرأة من الأدنى ويمكن أن تكون ممتدة الساقين أو ترفعهما على كتفيه

فترة حدوث الحمل ماذا بعد الرابطة الحميمة؟

في كل الظروف وسواء رغب الزوجان في ممارسة هذين الوضعين أو غيرهما، على الزوجة الاستلقاء على ظهرها

رفع ساقيها على وسادة هائلة لربع أو نصف ساعة قبل الوقوف والاستحمام وغسل المهبل للسماح ببقاء السائل المنوي وانتقال الحيوانات المنوية إلى داخل الرحم.

لا تزيدي من الوقت حتى لا تصابي ببرد أو بالتهابات في مسار البول

الأهم ألا تستخدمي دش مهبلي ولا تغسلي مساحة الأعضاء التناسلية لديك بصابون قلوي

لكن اغمريها بالماء الدافئ واغسلي بيديك لاغير.

هل هناك وضع أكيد لعدم حدوث الحمل؟

لا يبقى وضع أكيد في كل الظروف فهذا أمر قدري إلهي، بل هناك وضعين يقللان من فرص حدوث الحمل

ينصح الأطباء بتجنبهما أيام التبويض وعند رغبة الزوجين في الحمل وهما وضع المرأة للأعلى ووضع القٌعود

بحيث يجلس الرجل وتجلس المرأة على حجره وجهًا لوجه أو الضد لأنه يجعل الرحم مفتوحًا للأسفل

هكذا يتحرك السائل المنوي خارج عنق الرحم. ومع هذا يمكن أن يأتي ذلك بعدهما حمل.

من الصحيح أن هناك وضعيات مناسبة لإنجاب ولد أو فتاة؟

لا يبقى فكرة علمية لذلك الشأن بتاتًا، واحتمالية أن يكون الوليد أوضح أو أنثى مسألة جينية في الكروموسومات

بذلك فإن الحيوانات المنوية للرجل مليئة بالنوعين فكيف تؤثر الحالة على هذا.

الولادة الثالثة القيصرية معلومات مهمة

مواضيع ذات صلة

ماهي علامات الولاده

Arab7

علامات الحمل المبكرة قبل الدورة

Arab7

تساقط الشعر بعد الولادة

Arab7