Arab7
مقالات

غامر .. من نجى كان شجاعًا كفايةً حتى يغامر

غامر

غامر .. لطالما كنت اتساءل ما الذي جعل البعض علي مر العصور ينجو من كونه من العوام ..

يسري عليه ما يسري عليهم، ويحاول قضاء أيامه الباقية كما قضى أيامه الماضية في حال جيدة؛حتى تنقضي فترته في هذه الدنيا .

واعتقد أنني وجدت بعضًا من الحقيقة في صفحات التاريخ .

غامر .. من نجى كان شجاعًا كفايةً حتى يغامر بمساحة الأمان التي يحاول الجميع الحفاظ عليها.

دائما ما يختار الطريق الذي يخالف الجميع.. ولربما كانوا يرون أنه يدمر نفسه

لن يري الناس أبدًا أنك على صواب سوى عندما تصل..

لهذا إذا كانت حياتك لا تعجبك وتشعر بأنك مختلف أو تريد شيئًا مختلفًا؛ فلا تلم أحدًا لا تلم إلا نفسك، كل ما تريده موجود فيك، كن شجاعًا وغامر،

إذا آثرت العافية وفضلت البقاء بين القطيع مرددًا  “تأكل الذئاب من الغنم القاسية” أحب أن أبلغك أنه دائما ما توجد الغنم القاسية وإذا أرادها الذئب يقسيها عنهم.

استثمر في نفسك امتلاكك المهارة أو المعلومة لن يضرك في شيء، ووجودها قد يفيدك لكن غيابها مؤكد سيكون ضرر..

تعلم كل ما يكن أن يقع تحت يديك

تعلم أن تقول لا، ولا تسمح لأحد أن يسرق حياتك، اهرب بأحلامك من كل هذا واتخذ خطوة في أي اتجاه، اترك ما لا تريده واصبر علي آلام الطريق كن كالصخرة في تصميمك، وأنانيا في كل ما يخصك.

إقرأ أيضاً : ماذا سيقال علينا


كتابة وإعداد : Arab7 يارا أحمد

مواضيع ذات صلة

الفرق بين العرب والمصريين في مهر و شبكة وجهاز العروسة

Arab7

شمشون الجبار ما قصتة وحقيقة قوته وفي أي زمن كان

Arab7

عند الفزع و القلق و الأرق اقرأ الرقية الشرعية

Arab7