Arab7
تعليم

علاقة المدير التنفيذي بالأداء التنظيمي وتطويره داخل الشركات

علاقة المدير التنفيذي بالأداء التنظيمي وتطويره داخل الشركات

يعتبر دور المدير التنفيذي داخل المنظمة من الأدوال الفعالة والمحورية والمؤثرة في بقاء واستمرار ونجاح المنظمات والشركات، فقد أوضحت العديد من الدراسات تأثير شخصية القائد والمدير التنفيذي على الأداء التنظيمي، هم لديهم سلطة تقديرية إدارية هائلة، وتلعب تلك الشخصية داخل المؤسسة دورا بارزا في الكشف عن الموظفين أصحاب الهمم العالية والفاعلية القوية لنقلهم من أدوار صغيرة، ليتم تطويرهم ليصبحوا مدراء في المستقبل.

فكلما أستطاع المدير التنفيذي نفض التراب عن جوهر الموظفين العاملين لديه، واكتشاف جوهرهم الداخي والأخذ بأيديهم لتطوير الأداء التنظيمي داخل المنظمة، عندئذ هو لا ينجح بالمنظمة فقط، بل ينجح بالموظفين ً أيضا وينقلهم ويطورهم في حياتهم العملية والتنفيذية.

وعلى النقيض من ذلك، حينما ي ِ شعر الرئيس التنفيذي الموظفين لديه دائًما بالقلق حيال إمكانية طردهم من العمل (على سبيل المثال، بول أوستن في كوكا كولا) من المرجح أن يشيع عدم الثقة والتعامل المزدوج بين أعضاء نظرية الدافع الزماني.

ولهذا فإن الرئيس التنفيذي الذي يسمح للمديرين بارتكاب أخطاء عرضية ومعقولة دون خوف من أن يتم فصلهم (على سبيل المثال، فرانك كاري في آي بي إم) يرجح أن يشجع القيام بمخاطرة معتدلة والتعاون بين أعضاء الفريق، وتطويرهم ليصبحوا مدراء وقادة تنفيذيين يخلفون الرئيس التنفيذي بعد مضي سنوات عمره في المنظمة.

 

مهام المدير التنفيذي:

للمدير التنفيذي خمس مهام جوهرية ومتنوعة يمارسها داخل المنظمة، وهي ليست على سبيل الحصر، ولكننا نعرض أهم مهام المدير التنفيذي داخل المنظمات، ألا وهي:

  • مسئولية الإصلاح:

يقوم المدير التنفيذي بعملية إصلاح شاملة للهيكل الإدري والتنظيمي داخل المنظمة، فيعمل على الإشراف وإعداد الهيكل التنظيمي إن كان به خلل في إحدى جوانبه، فلو وجد عجزا مثلا في إحدى الإدارات الفرعية فيقوم بتحويل أحد العاملين الفائضين في إحدى الأقسام ويسد العجز في القسم الآخر.

أيضا يتدخل المدير التنفيذي لإصلاح المنهجية أو طريقة بيع المنتجات التجارية المتعثرة، فيشرف على إدارة التسويق لإعداد خطة تسويقية للمنتج، أو أنه يوكل إعداد خطة تسويقية لإحدى المكاتب المتخصصة في ذلك، فلا يقف مكتوف الأيدي وهو يرى منتج المنظمة يهوي ومتعثر في السوق التجاري، ولكن يقوم بإصلاح ومعالجة أي قصور يحدث في إدارة المنظمة.

ويختلف دور المدير التنفيذي حسب نوعية المنظمة أو الشركة التي يعمل بها، فهناك من المنظمات من تقوم على تقييد دور المدير التنفيذي في الإصلاح، ولا تترك له القرار في معالجة الأوضاع المطلوب فيها اتخاذ قرار عاجل، وعلى النقيض من ذلك، تجد أن هناك منظمات آخرى تطلق العنان للمدير التنفيذي في اتخاذ قرارات الإصلاح التي يراها صالحة وأنها ستفيد المنظمة في المستقبل.

  • البدء من الصفر:

لا يقتصر دور المدير التنفيذي على متابعة سير الإنتاج والإشراف العام فقط، ولكن قد يتعدى دوره إلى بدء المشروعات من أولها إلى آخرها، ربما َ يوكل إليه متابعة بناء مصنع جديد في منطقة جديدة بناء على توسع المنظمة في بلاد جديدة، أو القيام بافتتاح مشاريع تجارية جديدة، أو حتى إنشاء خط إنتاج جديد لم يكن موجودا سابقا في المنظمة، كل هذه المهام ليست على سبير الحصر ولكن ضربا

لبعض الأمور التي يقوم بها المدير التنفيذي من الصفر حتى التأكد من نجاح واكتمال المهمة التي وكلت إليه.

  • تغيير نطاق مجال العمل:

يقوم المدير التنفيذي بتحديد المسؤول عن الأعمال التجارية المنشأة سواء الجديدة أم القديمة، أيضا إدارة الأعمال القائمة وبيان مدى احتياج الاقسام

للأفراد وأيهما يحتاج المزيد من الناس، كذلك يقوم بمتابعة المنتجات، والأسواق، أو الأرباح ومسؤولية الخسارة للمرة الأولى.

  • مساعدة العاملين:

يقوم المدير التنفيذي بالانتقال في كثير من الحالات إلى دور «المساعد» فلا يترك العاملين يواجهون المجهول أو يخسرون وظيفتهم لعدم علمهم بمجريات وسريان الأمور داخل المنظمة وخط الإنتاج، ولهذا يعمل المدير التنفيذي على تقدم يد المساعدة للعاملين وتقديم التقارير لشخص أعلى بأربع مستويات وظيفية.

  • مشروع خاص/ فرقة بمهمة خاصة:

قد يكون المدير التنفيذي رئيسا على فريق عمل داخل المنظمة ويكلف ذلك الفريق بمشروع خاص أو مهمة خاصة داخل الأقسام الفرعية للمنظمة، وتأتي مهمة في قيادة وإدارة ذلك الفريق لإنجاز المهمات المطلوبة منه وتحقيقها بصورة صحيحة والحرص على نجاح ذلك الفريق سواء في أهدافه الداخلية أو الخارجية، وأيضا وتنطوي مهمته أحيانا على المفاوضات الرسمية مع أطراف خارجية.

فهذه بعض المهام التي تعتمد على المدير التنفيذي داخل المنظمة، فله دور هام ومحوري في تحقيق أهداف المنظمة على المستوى الداخي لها من تطوير العاملين وتحسين جودة الإنتاج وبناء قيم ومبادئ المنظمة، والنجاح على المستوى الخارجي من تحقيق ميزة تنافسية في السوق وجذب لعملاء جدد والسعي في نمو وتطور المنظمة على الصعيد الخارجي.

 

المدير التنفيذي وتطوير الأداء التنظيمي:

يعمل المدير التنفيذي كما أوضحنا في مهمامة مساعدة العاملين على التطور وتنميتهم بصورة مستادة لتحقيق أقصى استفادة ونفع منهم داخل المنظمة، ويختار المدير التنفيذي من ضمن العاملين داخل المنظمة من يكون لديه صفات هامة في أن يتدرب على القيادة ومن تلك السمات القدرة، والمعرفة، والمهارات والقيم المتوافقة والمتطابقة مع متطلبات المنصب، فكلما كان تلك السمات في عامل كانت نسبة تطويره أفضل.

فإن معظم الوظائف العليا تكون من نصيب المرشحين الذين يمتلكون مهارات الحصول على تلك الوظيفة، فعلى سبيل المثال إذا كانت هناك مشكلة كبيرة في أحد مصانع المنظمة، فأي من العاملين الذي سيختاره المدير التنفيذي؟

هل سيختار شخص سبق وأن قام بإصلاحات مماثلة سابقا ويرسله إلى المصنع لإصلاح تلك المشكة، أم سيرسل عامل ليس لديه أي خبرة في علاج تلك المشاكل حتى لو كان لديه فترة زمنية داخل المنظمة، ولهذا فإن الاعتماد في طريقة الاختيار المتوقفة على مدى العلم والقدرة والسمات التي ذكرنها كثيرًا ما تؤدي إلى تطوير المنظمة لكوادر قياداية تستطيع أن تتدرج إلى مستوى الإدارة التنفيذية وأن يصبح الفرد فيها مدير داخل المنظمة في المستقبل.

ولهذا فإن استخدام تطوير العاملين داخل المنظمة بصورة فعالة سيكون له أثر إيجابي ليناسب كلا من الأفراد والمنظمة، ويقوم بتحقيق أهداف كلاهما سواء بتطوير الأفراد العاملين والذي سيعود بتجويد عملية الإنتاج وتحقيق نجاح للمنظمة ونمو ربحي وتنافسي في السوق.

 

المصدر: كتاب الطريق إلى القيادة العليا، محمد الجفيري.

اقرأ أيضًا:  الطريقة الاحترافية لتحضير المدرب أو المحاضر المادة التدريبية

مواضيع ذات صلة

ما هو تخصص المناسب لك بعد التخرج من ثانوية؟

Arab7

كيفية المحافظة على المنزل بدون حشرات بطرق عملية

Arab7

كتب سوف تغير حياتك للافضل و ملخصاتها

Arab7