Arab7
منوعات

طفلة محجّبة في إعلان تجاري أمريكي تثير جدلًا واسعًا في فرنسا

طفلة محجّبة في إعلان تجاري

طفلة محجّبة في إعلان تجاري – يتواصل الجدل الواسع الذي أثاره إعلان تجاري للعلامة الأمريكية لملابس الأطفال ”Gap Kids” في فرنسا منذ نهاية الشهر الماضي، بسبب ظهور طفلة محجّبة على غلاف الإعلان، قبل انطلاق العودة المدرسية.

ولم تبث القنوات التلفزيونية الفرنسية الإعلان، ورغم ذلك، فعديد البرلمانيين، والمسؤولين الفرنسيين، إلى جانب النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، أطلقوا حملة ضد الشركة التي تحمل العلامة التجارية ”Gap Kids”، منادين بضرورة مقاطعة منتوجات هذه الشركة.

ومن أكبر الرافضين لهذا الإعلان، بسبب ظهور الطفلة التي تحمل حجابًا، النائبة بالبرلمان الفرنسي آن كريستين لانغ التي دونت في تغريدة لها على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”: “لن أوافق أبدًا على رؤية فتيات صغيرات محجبات. لن أذهب مرة أخرى إلى محلات الشركة…قاطعوا Gap ”.

وعلى نهجها، رفضت الناطقة باسم الجمهوريين ليديا جيروس، وقالت: “يواصل Gap تقديمه للإسلاموية بملصقاته للفتيات الصغيرات المحجبات. لقد شجبت عدة مرات ارتفاع قوة الحجاب المفروض على الفتيات اللواتي يتعرضن لسوء المعاملة، وتدوس قيمنا من المساواة، والحرية، والعلمانية”.

ودوّنت (ميلا) في ردّ على النائبة (كريستين لانق): “ما الحجّة في أنمنع هذا، أليس كلّ حرّ في ملابسه، ولكن يبدو أن ذلك سارّ للبعض، وإذا دعوتم للمقاطعة، فأنا لا أرى مانعًا، ولا يمثل الإعلان أي مشكل، سأذهب ولن أقاطع”.

أما ستيفاني حليمي، فقد قالت: “هم يلبسون أحسن الماركات العالمية، ولكن لا علاقة لها بمتوسطي الحال.. وما المشكل في التنوّع، أهذا يقلقكم، ما أقلقكم غير الحجاب.. أنا أساند”Gap Kids””.

وكانت نفس العلامة التجارية أثارت جدلًا واسعًا حين عرضت سنة 2017 إعلانًا لفتاة محجبة بالرغم من أنها لا تبيع الحجاب.

وردّت الشركة الأمريكية على صحيفة “لوفيغارو” الفرنسية بالقول: “نحن لا نبيع الحجاب الذي يظهر على الصورة، ومع ذلك ، فإنّ “Gap”، وهي علامة تجارية تحتفل بالتنوع. يمتلك العملاء والموظفون لدينا أصولًا وأديانًا وأنماط حياة مختلفة جدًا، ونحن ندعمهم جميعًا”.

مواضيع ذات صلة

مفاتيح النجاح

Arab7

زاب ثروت أوس أوس يحاول إثبات قرابته لزاب ثروت

Arab7

ظاهرة التخاطر

Arab7