Arab7
الحمل و الولادة

طريقة الولادة وأنواعها

طريقة الولادة وأنواعها

السؤال بخصوص طريقة الولادة وأنواعها هو سؤال مهم جدًا لكل امرأة حامل. كيف سينتهي الحمل احيانًا الأحوال هي التي ستحدد الشأن على ارض الواقع. مع ذلك، متى ما مر الوقت، فإننا نعرف أكثر فأكثر كم من الهام أن تساهم المرأة على نحو فعّال في ولادتها، تشترك في اتخاذ الأحكام وتخلق لنفسها البيئة الأكثر سكون لها .

طريقة الولادة وأنواعها الولادة الطبيعية

نحن نعرف مصطلح “الولادة الطبيعية”، كمصطلح يتطرق إلى أسلوب ولادة لا تأخذ خلالها الام مسكنات للأوجاع.

إلّا أنه فعليًا، عالم الولادة الطبيعية أضخم من هذا، ويتطرق إلى مجموعة واسعة من الاختيارات.

حالة الولادة لها حصة هائلة. حتى السنين الأخيرة، اعتادت الحوامل على الاستلقاء على الظهر، الشأن الأكثر سكون للطاقم الطبي، مؤجلًا يتم التشديد أكثر على رغبة الوالدة.

بالامكان الولادة بوضعية تستند الوالدة فيها على الركبتين، وهي تستند على اليدين والركبتين والقدمين، أو أثناء النهوض. بوضعية النهوض، تستغل قوة الجاذبية، وهكذا فإن رأس الجنين يضغط على عنق الرحم، الشأن الذي يفرز هرمونات تنظم اوجاع الطلق. نحو الاتكاء على الركبتين، يصبح تدفق الدم للجنين أكثر نجاعة، ومعه نزول الجنين. يمكن اتخاذ كل تلك الأحكام مع مرشدة الولادة، الموجودة في قاعة الولادة في حالات الولادة الطبيعية. يمكن للمرشدة أيضًا ان تعاون في التدليك، الرفلكسولوجيا، الشياتسو والخيال الموجّه، والتي تهدئ الوالدة في تلك الساعات العصيبة.

طريقة الولادة وأنواعها

من المفضل استشارة المولدة والطبيب في اختيار أسلوب الولادة، والاستعانة بمساعدات مغايرة في قاعة الولادة التي تستطيع ان تعاون في تخطّي اوجاع الطلق الطويلة: الكرة الطبية، أو كرسي خاص على نحو حذوة يعاون على حالة الاتكاء على الركبتين. في بعض المستشفيات تبقى أيضًا حجرات ولادة طبيعية، والتي تبقى بها مساعدات أكثر: مثل حوض استحمام، حيث يعاون الوالدة بالشدة المهدئة للماء، أو حبال وعصي تتدلى من السقف والجدران، يمكن الإمساك بها، الأمر الذي يقود إلى اتساع الصدر قبل التنفس العميق والطويل الذي سيأتي مع الطلق.

حتى وان لم تختاري أسلوب الولادة الطبيعية من الطليعة، وأردت اخذ الإپيدورال – هناك دومًا احتمال بأن لا يكون لديك الوقت الوافي لأخذه او انه لن يبدأ بأخذ مفعوله حتى طليعة الولادة. في تلك الوضعية، ستواجهين امامك تحدٍ، الذي قد يشكل أيضًا متعة، تشعرين خلالها وبشكل مطلق بكل المشاعر التي ترافق الولادة، حتى خروج الطفل.

طريقة الولادة وأنواعها ابرة في الظهر

الولادة مع الإپيدورال

أثناء الولادة بمعاونة الإپيدورال، يتم تخدير الجزء السفلي لجسم الوالدة بواسطة مادة مخدرة، لأجل أن لا تشعر بأوجاع الطلق. يعمل الإپيدورال على إبطال الوجع، بل يترك للحامل إحكام القبضة على الضغط- عندما يحين وقت الضغط، يلزم ان تصغي الوالدة لإرشادات المولّدة والضغط أيضًا بلا أن تشعر بأوجاع الطلق.

هناك سيدات يقررن أثناء الحمل أخذ الابيدورال، واخريات تنتظرن مجابهة اوجاع الطلق.

على كل الأوضاع، يرجع للمرأة لاغير، وعليها الإمضاء على استمارة قبول.

للإپيدورال أيضًا، إلى منحى ميزاته، مخاطر مثل تدهور العضلات بعد الولادة، او حتى الشلل النصفي.

مع ذلك، تلك أسلوب التخدير الأكثر اتباعًا اليوم في الولادة، وتعد آمنة جدًا ولا تشكّل خطورة على الجنين المحمي في مشيمته اثناء الولادة.

السؤال الأكثر أهمية فيما يتعلق لحقنة الإپيدورال، هو سؤال الموعد متى يلزم اخذ الحقنة؟

يبدأ الطلق، عادة، ويؤثر على المرأة، وعلى الطاقم ان يتخذ قرار ما هو أفضل ميعاد.

حقنة الإپيدورال المبكرة جدًا قد تؤخر الولادة، بالمقابل لا نرغب في الحقن المتأخر أكثر عن الضروري، لان المادة تتطلب إلى 45 دقيقة لتعمل.

قبل اخذ الحقنة، يلزم إعطاء الوالدة لترًا من السوائل من خلال الوريد، الأمر الذي يستغرق 20 دقيقة – وذلك أيضًا يلزم ان نحسبه مع مجموع الأوقات.

الابيدورال، إذا، ليس عصاً سحرية- حتى يتم اخذه، ويبدأ مفعوله، هناك مرحلة، تتجاوز على المرأة تشعر بها بالطلق والأوجاع، ويجب ان تكون مهيأة لهذا.

طريقة الولادة وأنواعها 

نحو اتخاذ المرسوم بأخذ الحقنة، سيدخل قاعة الولادة طبيب مخدّر.

تستلقي الوالدة وظهرها نحو الطبيب، بوضعية الجنين، بحيث تكون الركبتين مثنيتين نحو الصدر.

بما أن الحقنة مؤلمة، سوف يتم التخدير الموضعي قبلها.

بعدها سوف يتم ادخال ابرة إلى الجزء السفلي من العمود الفقري، يتم عن طريقها ادخال أنبوب بلاستيكي دقيق لحقن المادة المخدرة، والذي يبطل الإحساس بالوجع نحو مرورها من القسم السفلي من الجسد إلى الرأس.

بعدها يطلع طبيب التخدير الحقنة بل الأنبوب الضئيل يوجد، الموصول بالحقنة، وعبره يمكن مبالغة المادة.

يوجد الجهاز بجوار الام، بحيث تتحكم بمقدار المادة المخدرة التي سوف يتم حقنها بها أثناء الولادة.

منذ لحظة إعطاء الإپيدورال لن يمكنها الوالدة النزول عن السرير أو التجول، ولهذا يتم ادخال قثطار بولي.

سوف يتم اخراج أنبوب الإپيدورال من ظهر الوالدة بعد الولادة بساعتين، ويستغرق وقتّا حتى يرجع الشعور للقسم السفلي من الجسد.

طريقة الولادة وأنواعها بواسطة الأجهزة

الولادة بواسطة الأجهزة هي أسلوب ليست من اختيار الوالدة، إنما للظروف.

تحدث بين %4 إلى %7 من الولادات بواسطة الأجهزة، حيث تعاون على اخراج الجنين خارجًا، عندما لا يكفي الضغط الذي تقوم به الوالدة.

الأجهزة- ملقط أو شفط (فاكوم)، يتم استعمالها نحو حدوث واحدة من الحالات الآتية:

  • عندما تمتد الولادة ولا يتم إحداث أي تقدم
  • نحو وجود تغييرات في جهاز الرصد (مونيتور) والتي تدل على وجود ضائقة لدى الجنين، ويجب إخراجه فورًا
  • عندما يؤثر الضغط على صحة الوالدة، مثلًا إذا قد كانت تتكبد من مرض خطير في الفؤاد
  • عندما تكون الوالدة مرهقة ولا تنجح بالكبس
  • نحو حدوث واحدة من تلك الحالات، وقرر الطبيب التوليد بمعاونة الأجهزة – عليه أن يفحص أن رأس الجنين يتواجد بمقر متدني
  • على نحو كاف في قناة الولادة، لأجل أن تعمل الأجهزة.

إذا تم اتخاذ مرسوم يتم استخدام أحد الجهازين والذي يوضع بقرب رأس الجنين ويحدث استخراجه بلطف، أو جهاز الشفط، مع غطاء من المعدن او السيليكون والذي يوضع على راس الجنين، ويحدث الصاقه به بواسطة الشفط وسحبه الى الخارج.

من المتبع اليوم استخدام جهاز الشفط.

يظهر هذا مخيفًا، إلّا أنه عمليًا الشدة التي يتم تشغيلها في كل من الأساليب المذكورة ضئيلة جدًا، الجديد عن شد طفيف، ويتناسب مع الطلق.

أيضًا نفوذ الأجهزة على الطفل خفيف جدًا وتبدو في بَعض الأحيان إشارات خفيفة على وجههم، إلّا أنها ستزول أثناء يوم أو 48 ساعةٍ.

في وضعية الولادة بواسطة الشفط، يحتمل وجود وذمة تحت بشرة فروة رأس الطفل، ولكنها ستختفي أيضًا مع مرور الوقت.

لا تنجح دائمًا أسلوب الولادة بواسطة الأجهزة وفي تلك الحالات تتحول إلى عمليات قيصرية.

الضئيل من الصعوبات في الطريق إلى الخارج- بل في الخاتمة، ذلك ينجح.

طفل بعد الولادة

طريقة الولادة وأنواعها العملية القيصرية

على الارجح تظهر تلك الأسلوب الأقل مرغوبة للولادة، بل احيانًا لا مفر منها وبذلك ينتهي الحمل.

هنالك حالات تكون الحامل مهيأة مسبقًا للعملية، نتيجة لـ أوضاع مغايرة في الحمل أو في صحتها، والتي أدت إلى اتخاذ ذلك المرسوم من قبل الطبيب المعالج.

إن قد كانت تلك هي الوضعية، فإنها ستحضر في اليوم الخاص إلى قاعة العمليات.

في حالات أخرى، تستعد الأم للولادة الطبيعية، إلّا أنها تُنقل إلى العملية في أعقاب تعقيدات حدثت أثناء الولادة.

تحدث أغلب العمليات القيصرية تحت التخدير الموضعي، مثل الإپيدورال

حيث تكون الوالدة مستيقظة ويمكنها بصيرة وسماع الطفل نحو ولادته.

لاغير الضئيل من الولادات تحدث تحت التخدير التام، لأسباب طبية.

سوف يقوم الطبيب الجراح بشق الجزء السفلي من البطن، ويحدث شفط ماء الدماغ من المساحة – وسحب الطفل إلى العالم.

يمكن للأم بصيرة طفلها، وايضا الأب، للحظات معدودة من الانفعال العظيم، قبل استمرار العملية وإخراج المشيمة وتقطيب البطن بالقطب القابلة للذوبان.

الم الظهر في الشهر التاسع من علامات الولادة

مواضيع ذات صلة

الحمل في الشهر الثالث

Arab7

جدول الحمل خطوة بخطوة

Arab7

ما اختلاف الولادة الطبيعية عن القيصرية وكيف أعرف ولادتي طبيعية أم قيصرية ؟

Arab7