Arab7
أخبار عربية وعالمية

سيلفستر ستالون يتداول خبر وفاته عبر مواقع التواصل الإجتماعي

سيلفستر ستالون

تناقلت منصات التواصل الالكترونية الغربية والروسية، هذا النهار يوم الإثنين 19 فبراير/ شهر فبراير، مستجدات بشأن موت نجم هوليوود سيلفستر ستالون.

الصحف العربية عن سيلفستر ستالون

وقال مستخدمو الإنترنت أن داع موت سيلفستر ستالون هو سرطان البروستاتا. وقالوا إنه مات في منزله في لوس أنجليس.

ومن غير الجلي من بدأ بنشر تلك الشائعات، ولكن المستجدات تناقلت بسرعة عظيمة بين مستخدمي منصات التواصل الالكترونية.

بل فحص حسابات ستالون على الإنترنت أبدى حي يرزق، ولم يعلق على أخبار “وفاته” بعد.

ومن المهم أن تلك ليست أول مرة التي يتم فيها أصدر مثل تلك الشائعات،

فقد كان مستخدمو منصات التواصل الالكترونية قد تناقلوا في سبتمبر/ أيلول عام 2016 مستجدات بشأن موته.

ويصل سيلفستر ستالون من السن 72 عاما. وهو حائز على جوائز “غولدن غلوب” و”ساتورن” و”سيزار”.

وأشهر أعماله — “روكي” و”رامبو” و”قف! وإلا والدتي ستطلق النار” و”متسلق الأحجار” و”القاضي دريد”.

الصحف الروسية عن سيلفستر ستالون

ضجت الكثير من المواقع الإلكترونية ومواقع التواصل الإجتماعي بأخبار صرحت عن موت النجم الدولي ​سيلفستر ستالون​،

حيث تبادل الناشطون صورتين لستالون بدا فيهما بصورة متهالكة وكأن الداء نال منه.

وبعد بحث طفيف قام به فريق موقع الفن تبين لنا أن هذه المستجدات مجرد أخبار كاذبة ليس لها أساس من الصحة،

والصورتان هما من فيمله الحديث Creed، حيث يجسد في الشغل شخصية رجل يتكبد من مرض السرطان،

الأمر الذييسبب ظهور إشارات الداء عليه بشكل ملحوظ، وتم تسريب الصورتين من التصوير.

يقال أن ستالون كان قد أصدر قبل 20 ساعة إلى حد ماً عبر حسابه المخصص على أحد منصات التواصل الإلكترونية

البوستر الدعائي للجزء الثاني من فيلم Creed II الذي من المخطط أن يعرض في الصالات في شهر نوفمبر القادم.

تشعبت وتوسّعت على منصات التواصل الالكترونية مستجدات كالنار في الهشيم عن موت الممثل الأمريكي، سيلفستر ستالون،

بعد صراع أبقاه سريًا مع مرض سرطان البروستاتا، لتنهال مراسلات التعزية بالملايين بخصوص العالم،

ناعيين صاحب سلسلة أفلام «روكي» بفائق الأسى، سوى أن الحقيقة أن «ستالون» ما زال على قيد الحياة.

الصحف الغربية عن سيلفستر ستالون

وتشعّبت وتوسعت إشاعة موت «ستالون» عبر موقع مختص في أصدر الأخبار الكاذبة في شهر سبتمبر عام 2016،

كما ذكرت جريدة «ذا صن» البريطانية، حيث ادعى إيجاد جُسمان الممثل الأمريكي في منزله بلوس أنجلوس،

ما استقرعدم صحته، قبل أن ترجع الإشاعة للظهور مجددًا بعد ما يقارب عام ونصف،

وتجتاح منصات التواصل الالكترونية، لتكسر قلوب محبيه بخصوص العالم، الذين نشروا ملايين مراسلات التعزية.

وما كان أكثر إقناعًا في المنشورات التي ادعت موت الممثل الأمريكي،

أصدر صور له فيها وفي ذلك الحين فقد أكثرية شعره، وبدا عليه كبر العمر والتعب.

وكشفت جريدة «ماركا» الإسبانية حقيقة تلك الصور،

في توثيق لها أعدته في شهر سبتمبر من العام السالف،

ذكرت فيه أن الصور هي قسم من استعداد سيلفستر ستالون لدوره في فيلم Creed II.

مواضيع ذات صلة

نيل سيمون: وفاة الكاتب المسرحي الأمريكي الشهير البالغ من العمر 91 عاما

Arab7

الدول الغربية تحث على الهدوء بعد اشتباكات طرابلس المميتة

Arab7

علاقات جنسيه متعدده ذئب بشري بزي طبيب مصري 3o فديو فاضح

Arab7