Arab7
حول العالم

ستيف جوبز تكشفه ابنته ليزا الوجه الآخر

ستيف جوبز

الدايلي ميل: في كتابها الجديد بعنوان “أشخاص عديموا الأهمية” أو Small Fry، تكشف ليزا برينان-جوبز عن الوجه الآخر لوالدها الراحل ستيف جوبز مؤسس شركة آبل وتروي فيه تفاصيل غير مسبوقة عن علاقتها المضطربة مع والدها.

وصمة عار

تحكي ليزا في مذكراتها كيف أن وجودها كان بالنسبة لأبيها خيبة أمل ومصدرًا للعار. وأنها كانت في نظره “وصمة في مسيرة صعوده المذهلة، لأن قصتهم لم تتناسب مع رواية العظمة والفضيلة التي ربما كان يريدها لنفسه”. وقد ادعت ليزا أن النجاح قد حول أبيها إلى ‘شيطان في منتهى القسوة” على حد قولها.

تنكر الأب لإبنته

ولُدت ليزا في عام 1978 بعد أن كان جوبز على علاقة مع والدتها كريسان برينان لمدة خمس سنوات والتي انتهت عندما أصبحت حامل. وقد نفى جوبز أن يكون هو الأب. حتى أنه ادعى أنه كان “عقيمًا”، بالرغم من أن له ثلاثة أطفال من زوجته لورين باول، وقد اضُطرت الأم للعمل في عدة وظائف دُنيا لتتمكن من إعالة نفسها وابنتها ليزا حتى أنها عملت كمنظفة، ونادلة، وجليسة أطفال في كنيسة. وفي الوقت الذي كان فيه جوبز يعيش حياة مرفهة ويركب السيارات الفارهة كانت ليزا وأمها قد غيروا مسكنهم 13 مرة.

ثم تلا ذلك قضية المحكمة التي قام خلالها جوبز بعمل اختبار الأبوة. وفي النهاية اعترف جوبز بأبوته وتصالح مع ليزا، إلا أن سلوكه كان قد أحدث جرحًا لمشاعرها لم يلتئم أبدًا، وكانت علاقتهما متوترة وصعبة.

تقول ليزا عندما ذهبت لزيارته في بيته سألني: “هل تعرفين من أنا؟” “أنا واحد من أهم الناس الذين سوف تعرفيهم في حياتك.

قسوة مفرطة

تكشف الفتاة البالغة من العمر 40 عاماً كيف أنها عندما طلبت من والدها الملياردير الحصول على سيارة. قال لها “إنك لن تحصلين على أي شيء”. وتحكي أيضًا كيف رفض جوبز الاعتراف بأنه أطلق اسم الكمبيوتر ليزا ماكينتوش تيمنًا بإسمها. إلا إنه اعترف بذلك لأحد الأصدقاء عندما سأله. وقد عبرت ليزا عن صدمتها لسماع ذلك قائلة: “هذه هي المرة الأولى التي يعترف فيها بالأمر. شكرا لسؤالك’

تحكي ليزا في مذكراتها الجديدة أنها ذهبت لرؤية والدها قبل وفاته بثلاثة أشهر. إلا أنه أخبرها بأن رائحتها مثل المرحاض.

تقول ليزا، “لفترة طويلة كان يحدوني الأمل أنه لو لعبت دوري كإبنة مطيعة، فإن والدي سيضطلع بدور الأب العطوف. لقد كنا نتظاهر نحن الأثنين، ولكني أشعر الآن أن لعبة التظاهر هذه كانت تثير اشمئزازه”.

إلا أنها اختتمت مذكراتها قائلة أنه على الرغم من معاملته القاسية لها إلا إنها لا تزال تشعر بالفخر بأنها ابنته.

http://www.dailymail.co.uk/news/article-6020195/Steve-Jobs-told-daughter-smelled-like-toilet-writes-new-memoir.html

مواضيع ذات صلة

معلومات هامة عن نهر النيل

Arab7

تعريف التلوث

Arab7

معلومات لا تعرفها عن جزر المالديف

Arab7