Arab7
صحة

خطر الإصابة بأمراض القلب من خلال فيروس ينتشر عبر اللمس

خطر الإصابة بأمراض القلب من خلال فيروس ينتشر عبر اللمس

خطر الإصابة بأمراض القلب توصل بحث حديث حتّى فيروسا “غير مؤذي”، يحمله نحو 1/2 البالغين، يضيف إلى خطر الإصابة بأمراض الفؤاد.

ويقول البحث إن الإصابة بعدوى الفيروس المضخم للخلايا (CMV)، وهو من أسرة فيروس الهيربس، وينتقل من فرد إلى آخر عبر اللمس أو من خلال سوائل الجسد مثل الدم واللعاب، يجعل الفرد أكثر عرضة بنسبة 20% للإصابة بأمراض الفؤاد.

ويزيد الفيروس من عدد الخلايا المناعية في دم الجريح، وترتبط تلك الخلايا بتراكم اللويحات في الشرايين، والتي من الممكن أن تمنع الدم من الوصول إلى الفؤاد.

خطر الإصابة بأمراض القلب

وقالت الدكتورة أليخاندرا بيرا، من كلية برايتون ومدرسة ساسيكس الطبية، إن “عملنا يبيّن أن الإصابة بالفيروس المضخم للخلايا، هي التي تتحمل مسئولية تراكم أعداد عظيمة من الخلايا المناعية المتعلقة بأمراض الفؤاد التاجية”، وأضافت أنه مؤشر أشد على خطر الموت بأمراض الفؤاد أكثر من الريادة في السن.

وحقق الباحثون في أسلوب نفوذ عدوى الفيروس المضخم للخلايا على صحة قلب الفرد ومخاطر الموت المبكرة. وقاموا بفحص 215 من الأفراد الأصحاء الذين تتراوح أعمارهم بين 60 و94 عاما، وأيضا 27 مشاركا آخرين تتراوح أعمارهم من سن 19 إلى 32 سنة.

وأخذت عينات الدم لتحديد عدد الخلايا المناعية عند المشتركين، وأيضاً إذا كانوا جرحى بعدوى الفيروس المضخم للخلايا، وفي حال الإصابة بالعدوى، فإن الفيروس يوجد في جسد الفرد طوال حياته.

وتعتبر خلايا الذاكرة واحدة من الخلايا المناعية التي تستجيب بشكل سريع عندما تجابه العامل المسبب للمرض للمرة الثانية.

وتشير نتائج البحث الذي أصدر في دورية “Theranostics” حتّى خلايا الذاكرة تتراكم بمعدل التضاؤل عند المجروحين بعدوى الفيروس المضخم للخلايا، وهو ما يفسر النتائج الماضية التي تربط بين عدوى الفيروس المضخم للخلايا والإصابة بالسكتة القلبية.

ويعتقد الباحثون أن دواء السقماء المجروحين بالفيروس المضخم للخلايا، بالعلاجات المضادة للفيروسات، قد يخفف من خطر الإصابة بأمراض الفؤاد.

مواضيع ذات صلة

نوبات الصرع: دليل على العلاج والتشخيص

Arab7

خلايا الدم و الصفائح الدموية

Arab7

فوائد المشمش الرائعة للجسم

Arab7