Arab7
مقالات

تغيير الجو لا يغير النفسية كما يزعمون

تغيير الجو

اللافت إلى النظر أن الإنسان إذا ما شعر ببوادر الاكتئاب ظن أن تغيير الجو قد يصلح ما آلت إليه الأمور ولكن العكس إذا ما أصلح سبب الاكتئاب نفسه يسير الأمر عبثا .

تغيير الجو قد يزيد من الاكتئاب

عندما يفطم الطفل عن الرضاعة ينصح الأطباء بعدم فطمه لو كنت مسافرا من مكان إلى مكان وذلك لأن النقل يزيدمن توتره حتى لو كان المكان الآخر فوق الرائع كذلك أنت كلنا هذا الطفل المفطوم لكن عن الحب كلنا هذا الفاقد شيئا ما على حسب اختلاف المفقود فهناك من فقد حبيبه بسبب خلافات ، وهناك من فقد أحد والديه قدرا وهناك من فقد وظيفته وهناك من فقد أعوذ بالله ابنا أو أخا وعلى القلب الآن الاعتياد على الحياة دون هذا المفقود وتأثير بهجته على قلبه فإذا أردت الذهاب إلى مكان لكي يتغير مودك للأفضل ستأتي محملا بما لا تتطيق فالذكريات لا تمحى باختلاف الأماكن والأوجاع لا تهدأ عند اختلاف الأماكن بل تزداد

اسأل مجرب

هناك من خاض التجارب المماثلة مثال كازانوفا هذا الزير النسائي الشهيرركان كاثوليكيا مسيحيا ورجل دين في آخر حياته وقد قال في وعظه لابد من الصلاة والدعاء لأن روحك تحتاج لذلك لكي لا تكتئب فلابد من أنه عانى كثيرا من الفقد ووجد العلاج ؛ وهذا الشاعر  خليل مطران يقول بعد علاقته الفاشلة ونصح الأصدقاء بزيارة مكان ساحلي لتغيير الجو وجد أن هذا المكان زاده علة ومرض وكآبة ووجع منشدا

عبث طواف في البلاد وعلة   في علة منفايا لاستشفائي

متفرد بصبباتي متقرد        بكآبتي متفرد بعنائي 

ثاو على صخر أصم ولي   لي قلبا كهذه الصخرة الصماء

هذا مطران يشكي وجعه من تغيير الجو وإذا سألت كل مكتئب عن كيف حاله بعدما رجع من مكانه الآخر الذي ظن أن فيه شفاءه سيخبرنا بأنه ما زاد إلا ضيق وأنا أصدقهم فأنت تغير مكان الجسد لكن روحك هي من تحتاج السمو والراحة فعليك بالصلاة متى كانت ديانتك والتقرب لله كي ترتاح وتصفو وتهنأ وترجع أفضل مما كنت .

مواضيع ذات صلة

ورد يوم الإثنين 20/8/2018

Arab7

خمس روايات تستحق أن تُقرأ

Arab7

اكتشف كيف قام المصريون القدماء بتحنيط موتاهم

Arab7