Arab7
أطفال

تعليم الطفل الكلام و النطق بخطوات بسيطة

تعليم الطفل الكلام

تعليم الطفل الكلام و النطق بخطوات بسيطة

تعليم الطفل الكلام : ينتاب العديد من الآباء الإرتباك بخصوص النمو اللغوي لأطفالهم.

تعليم الطفل الكلام إنه جزء هام جدا من نمو أي طفل، وسيساعدكِ ذلك الدليل على علم ما يلزم توقعه ومتى.

كيف يستمر الأطفال الرضع حتى قبل أن قادر على الأطفال الناشئين من الخطاب

فإنهم يتمتعون بمهارة عظيمة في توصيل ما يفتقرون إليه سواءً عن طريق البكاء للإشارة إلى الجوع

أو الهديل عندما يكونون سعداء، أو إبعاد وجوههم عن الغذاء الذي لا يحبونه، أوالدلالة إلى لعبة يريدونها.

تمثل تلك الأصوات والعلامات المبكرة أشكالاً طفيفة للتواصل تضع أساس التواصل الأكثر ثراءً الموثوق على اللغة لاحقًا.

تمامًا مثل البالغين الذين يتعلمون لغة أجنبية، عادةً ما يفهم الأطفال الناشئين أكثر الأمر الذي يستطيعون التعبير عنه بالكلام.

يميز أهل خبرة نمو الأطفال بين ما يمكن للأطفال فهمه (يُسمى “اللغة الاستقبالية”) وما يستطيعون قوله (يُسمى “اللغة التعبيرية”).

من السهل أن تعرفي ما يمكن لطفلكِ أن يقوله؛ فما عليكِ إلا الاستماع له . ولكن كيف تَستطيعِ علم ما يفهمه طفلكِ؟

من سبل هذا ملاحظة كيف يستجيب للأشياء التي تقولينها.

متى يعلم الطفل اسمه ؟

تعليم الطفل المسؤلية عندما يكبر

يبدأ الكثير من الأطفال في وعي صوت أسمائهم عندما تتراوح أعمارهم بين 4 أشهر و8 أشهر.

تَستطيعِ علم هذا عن طريق النداء على طفلكِ باسمه ومراقبة ما لو كان سيلتفت إليكِ بوجهه أم لا.

ولكن تحققي الأمر الذي لو كان طفلكِ يستجيب للاسم ذاته وليس لاغير لنبرة صوتكِ.

متى ينطق الطفل بأولى كلماته ؟

عندما يصل الطفل عامه الأول تقريبًا، فإنه يبدأ في نطق أولى كلماته.

ولكن نحو الوصول إلى سن 20 شهرًا تقريبًا، يتعلم العديد من الأطفال نحو تسع مفردات حديثين يومياً

أي ما يعادل زيادة عن 250 كلمة حديثة شهرياً! وعندما يصلون إلى سن سنتين تقريبًا، غالبًا ما يصلون إلى محطة نمو حديثة:

يبدأون في تجميع المفردات لصياغة “جمل” مكونة من كلمتين، مثل “اختتم الحليب كله” وهو ما يقصد إما “لقد أنهيت شرب لبني” أو “لقد أوقعت كوب الحليب من الكرسي العالي”).

من العسير تحديد سن محدد يمكن فيه للطفل أن يبلغ إلى فترة محددة من التعلم اللغوي.

ولكن أكثرية الأطفال يصلون إلى المحطات اللغوية الرئيسية خلال فترة شهرين بين كل محطة والأخرى.

إذا قد كانت لديكِ أسئلة أو مخاوف بخصوصالنمو اللغوي لطفلكِ، فاحرصي على طرحها على مقدم الرعاية الصحية المتابع لطفلكِ.

لائحة نمو مهارات الخطاب:

تعليم الطفل الكلام شهر9 :

هل يدير رأسه عندما تنادين عليه باسمه برفق؟

هل يأتي ذلك بعض أصوات الغمغمة مثل “ما – ما” أو “دا – دا” أو “با – با”؟

تعليم الطفل الكلام شهر12 :

هل يقول كلمة واحدة على أقل ما فيها؟

تعليم الطفل الكلام شهر 18 :

هل يقول مفردات منفردة؟

عامان

هل يعي أسماء الأفراد أو الأشياء أو أجزاء الجسد المألوفة يملك؟

هل يوميء إلى شيء أو صورة نحو أوضح اسمها له؟

هل يكرر المفردات التي يسمعها من آخرين؟

هل يستعمل “جملاً” مكونة من كلمتين؟

هل ينتمي الإرشادات البسيطة؟

عون طفلكِ على تعديل مهارات التحدث

ابدئي في وقت مبكر تعليم الطفل الكلام

من يوم مولد طفلكِ، تَستطيعِ أن تتحدثي وتغنين وتقرأين له لمساعدته على التعلم. جربي التحدث أو الغناء له خلال الطعام والاستحمام وحتى خلال تحويل الحفاضات. سوف يكون أمرًا في قصد الضرورة له، وسبب متعة لكما. عندما تقرأين لطفلكِ، تحدثي إليه عن الرواية والصور.

تحدثي مع طفلكِ وليس إليه

حتى لو كان طفلكِ لا يزال في فترة الغمغمة، يمكنكما أن تقيما “حوارات” سويًا. عاملي غمغمة طفلكِ كما لو قد كانت لغة، وأجيبي عليه بكلمات حقيقية كما لو كنتِ تفهمين ما يقول (حتى لم يكن الشأن أيضاًِ). ثم اتركيه “يرد” ببعض الغمغمة. قد يظهر هذا لعبة سخيفة، ولكنكِ تعلمين طفلكِ كيف تمشي الحوارات وكيف يتناوب المتحاورون الأدوار بين التحدث والإنصات.

العبي لعبة الأسماء

تَستطيعِ أن تساعدي طفلكِ على تعلم أسماء حديثة عن طريق نطق أسماء الأشياء المحببة لطفلكِ في حين تستخدمانها سويًا:

ها هي الكرة أو إنها حبوب لذيذة.

بمجرد أن يتعرف طفلكِ على كلمة ما، تَستطيعِ أن تتأكدي من فهمه لها بأن تقولي مثلا “أين الكرة؟” واتركيه يرد بالإشارة إلى الكرة.

أو لو كان أضخم طفيفاً ويعرف كيف ينطق الكلمة، فيمكنكِ أن تسأليه :”ما تلك؟” واتركيه يقول: “كرة”!

قومي بالصياغة والتوسيع

عندما ينطق طفلكِ عبارات مكونة من كلمة واحدة أو كلمتين، أضيفي معناها التامة في ردكِ.

على طريق المثال، إذا صرح “لا بطة”، تَستطيعِ أن تردي عليه بقولكِ: “ألا ترغب في البطة؟” (أو في سياق مغاير، تَستطيعِ أن تقولي له: “ألا تجد البطة؟”).

بتلك الأسلوب، تَستطيعِ التحقق من فهمكِ لما يقصد طفلكِ، وفي نفس الوقت تقدمين له بلوَرة الجملة التامة.

الشأن الهام الذي يلزم تذكره هنا هو أن أغلب التقدم اللغوية يُستمد أتوماتيكًا من أشكال النشاطات التي تقومين بها متكرر كل يومًا مع طفلكِ.

اغتنمي الفرص التي تُتاح لكِ للتحدث والقراءة والغناء واللعب مع طفلكِ. سيساعد هذا طفلكِ على التعلم

وسيساعد أيضًا على تقوية الرابطة بينكما. والأهم أنكما ستستمتعان بهذا سويًا.

مواضيع ذات صلة

فرط الحركه عند الاطفال” ADHD”

Arab7

كيفية تقوية المناعة عند الطفل

Arab7

أسباب تساقط الشعر عند الأطفال

Arab7