Arab7
تكنلوجيا

تعريف الفيروسات فيروس الحاسوب

تعريف الفيروسات فيروس الحاسوب

تعريف الفيروسات فيروس الحاسوب الآلي هو برنامج خارجي صنع عمداً بقصد تحويل مواصفات الملفات التي يصيبها لتقوم بتطبيق بعض التعليمات إما بالإزالة أو التحديث أو التخريب وما شابهها من عمليات. اي ان فيروسات الكومبيوتر هي برامج تحدث كتابتها من خلال مبرمجين احترافيين بقصد تسجيل الضرر بكومبيوتر آخر، أو الهيمنة عليه أو إستيلاء على معلومات هامة، وتحدث كتابتها بأسلوب محددة.

تعريف الفيروسات فيروس الحاسوب :

* برنامج قادر على التناسخ Replication والانتشار.
* الفيروس يربط ذاته ببرنامج أخر يسمى الحاضن host.
* لا من الممكن أن تنشأ الفيروسات من نفسها.
* من الممكن أن تنتقل من حاسب الي جريح لآخر سليم.

تعريف الفيروسات عناصر الفيروس:

يتألف برنامج الفيروس على العموم من أربعة أجزاء أساسية وهي

آلية التناسخ The Réplication Mechanism

وهو الجزء الذي يسمح للفيروس أن ينسخ ذاته.

آلية التخفي The Protection Mechanism

وهو الجزء الذي يخفي الفيروس عن الاكتشاف.

آلية التنشيط The trigger Mechanism

وهو الجزء الذي يسمح للفيروس بالانتشار قبل أن يعلم وجوده كاستخدام ميعاد الساعة في الكمبيوتر كما في فيروس (Michelangelo) الذي ينشط في السادس من مارس من كل عام.

آلية التنفيذ The Payload Mechanism

وهو الجزء الذي ينفذ الفيروس عندما يتم تنشيطه.
للوقاية من الفيروس

استعمال برامج للكشف عن الفيروسات في الجهاز.
احتفظ بنسخ احتياطيه من البرامج والملفات المتواجدة على الجهاز.
فعل التحليل على البرامج المسحوبة أو المنقولة من شبكة الإنترنت قبل تشغيلها.
استعمال برمجيات الجدار الناري.

اللغات التي يكتب بها الفيروس :

من أفضَل اللغات التي يكتب بها كود الفيروس هي لغة التجميع اسمبلي لسهولة الوصول لعتاد الكمبيوتر وهنا أيضاًً اللغات الراقية مثل لغة سي ولغة سي ++ وفيجوال سي وفيجوال بيسك.
أساليب انتقال الفيروسات (العدوى)

من الممكن أن نميز فئتين من فيروسات الكمبيوتر تبعاً لآلية العدوى وانتشار الفيروس :

فيروس العدوى المباشر Direct Infector

عندما يتم تطبيق برنامج جريح بفيروس من ذلك النوع, فإن هذا الفيروس يبحث بنشاط عن ملف أو أكثر لينقل العدوى إليه, وعندما يصاب واحد من الملفات بالعدوى فإنه يقوم بتحميله إلى الذاكرة وتشغيله ,وذلك النوع طفيف الانتشار.

فيروس العدوى غير المباشر Indirect Infector

عندما يتم تطبيق برنامج جريح بفيروس من ذلك النوع, فإن هذا الفيروس سينتقل إلى ذاكرة الحاسوب الآلي ويستقر فيها, ويحدث تطبيق البرنامج الأصلي ثم يصيب الفيروس بالعدوى كل برنامج يتم تحميله إلى الذاكرة عقب هذا, حتّى يتم قطع التغذية الكهربائية عن الحاسوب الآلي أو إرجاع تشغيله.

عوامل تسمية الفيروسات فيروس الحاسوب :

سمي الفيروس (Virus) بذلك الاسم لأنها تشبه هذه الكائنات المتطفلة في صفتين رئيسيتين:

  1. فالفيروسات باستمرارً تتستر وراء ملف آخر، ولكنها تأخذ زمام فرض السيطرة على البرنامج الجريح. بحيث أنه حين يتم تشغيل البرنامج الجريح، يتم تشغيل الفيروس ايضاً
  2. تتواجد الفيروسات في موضع رئيسي في الحاسوب كالذاكره رام مثلا وتصيب اي ملف يشغل في خلال وجودها بالذاكره الأمر الذي يزيد عدد الملفات المصابه متى ما طال وقت اكتشاف الفايروس تستخدم عادة لغة التجميع (الاسمبلي) لكتابة كود تطبيق الفيروس

أشكال الملفات التي من الممكن أن يصيبها الفيروس :

على العموم الفيروس تصيب الملفات التنفيذية أو الملفات المشفرة غير النصية مثل الآتية:
الملفات ذاتية التنفيذ مثل ملفات ذات امتداد (.EXE ,.COM.)ضمن أنظمة التشغيل دوس وميكروسوفت ويندوز,أو (ELF) في أنظمة لينكس.
دفاتر الملفات والبيانات(VOLUME BOOT RECORD) في الاقراص المتجاوبة والصلبة والسجل رقم (0) في القرص الصلبMASTER BOOT.
ملفات الغايات العامة مثل ملفات الباتش والسكريبت في ويندوز وملفات الشل في يونيكس.
ملفات الاستعمال المكتبي في نسق تشغيل مايكروسوفت ويندوز التي تتضمن ماكرو مثل مايكروسوفت وورد ومايكروسوفت إكسل ومايكروسوفت أكسس.
نُظم المعلومات وملفات الاوتولوك لها دور عظيم في الاصابة ونشر الاصابة لغيرها لما تحويه من عناوين البريد الالكتروني.
الملفات من النوع (PDF) وبعض مقالات HTML احتمال احتوائها على كود خبيث.
الملفات المضغوطة مثل ZIP وRAR.
ملفات MP3.

أساليب انتقال الفيروسات فيروس الحاسوب :

أكثر أهمية أساليب الانتقال هذه اللحظة هي الشبكة العنكبوتية الإنترنت تكون أداة سهلة لانتقال الفيروسات من جهاز لاخر ما لم تستخدم أنظمة الدفاع مثل الجدران النارية وبرامج الدفاع من الفيروسات ياتي ثانيا وسائط التخزين مثل ذواكر الفلاش والاقراص الضوئية والمرنة سابقا وياتي ايضاً ضمن مراسلات البريد الإلكتروني وايضا تنتقل الفيروسات إلى نظامك نحو استلامه ملفات اي كانت الملفات مخزنة على(اقراص متجاوبة أو اقراص مضغوطة أو اقراص zip,)

مظاهر واقترانات الإصابة:

  • تتابع مراسلات الخطأ في أكثر من برنامج.
  • ظهور برقية تعذر الحفظ لعدم كفاية المنطقة.
  • توالي اختفاء بعض الملفات التنفيذية.
  • حدوث بطء حاد في إقلاع[نظام التشغيل]أو تطبيق بعض التطبيقات. رفض بعض التطبيقات للتنفيذ.

فعند تشغيل البرنامج الجريح فإنه قد يصيب بقية الملفات المتواجدة معه في قرص صلب أو المتجاوب, لهذا يفتقر الفيروس إلى تدخل من منحى المستعمل كي ينتشر, بطبيعة الوضع التدخل عبارة عن تشغيله بعدما تم جلبه من الايميل أوإنترنت أو تداول الاقراص المتجاوبة.

تعمل الفيروسات بطبيعتها على تعطيل عمل الحاسوب الآلي أو إتلاف ملفاته وبرامجة هناك فيروسات تعمل على خلق مراسلات مزعجة وأنواع تعمل على تشغيل برامج غير مطلوبة وأنواع تعمل على اشغال المعالج بحيث تبطئ سرعة الكمبيوتر أو إستيلاء على معلومات من حاسب الي المستعمل مثل ارقام حسابات وكلمات المرور أو ارقام بطاقات الائتمان وبيانات هامة أخرى وتلك أكثر أهمية اهداف الفيروسات الجديدة وبرامج التجسس التي يتم تحديثها يوما في أعقاب يوم

أشكال الفيروسات فيروس الحاسوب من حيث الانتشار :

من حيث النوع:

أشكال الفيروسات ثلاثة :(الفيروس والدودة وحصان طروادة) ما الاختلاف بين الفيروس والدودة وحصان طروادة؟

الفيروس:

يمكن القول بأنه برنامج تنفيذي(ذات نوع scr,.Pif,.Bat,.Exe ,.Com.) يعمل على نحو مستقل ويهدف إلى فاعليات خلل في نسق الكمبيوتر وتترواح خطورتة وفق مهمته فمنه الخطير ومنه الخفيف وكلاهما خبيث.وينتقل عن طريق نسخ الملفات من جهاز به ملفات مصابة إلى جهاز اخر من خلال الاقراص المدمجة سي دي وذواكر الفلاش.

الدودة ديدان الحواسيب:

فيروس ينتشر لاغير عبر الشبكات والإنترنت ويعمل على الانتشار على الشبكات بواسطة سجِل عنواين البريد الإلكتروني مثلا فعند اصابة الجهاز يبحث البرنامج الخبيث عن عناوين الاشخاص المسجلين في سجِل العناوين على طريق المثال ويرسل ذاته إلى كل فرد وبالتالي… الأمر الذي يقود إلى انتشاره بسرعه عبر الشبكه وقد اختلف المتخصصون فمنهم اعتبره فايروس ومنهم من اعتبره برنامج خبيث وهذا كون الدوده لاتنفذ اي عمل ضار انما تنتشر لاغير الأمر الذي يقود إلى اشغال موارد الشبكه بشكل ملحوظ ومع التقدم الحاصل في مجال الحوسبه بات بإمكان المبرمجين الخبيثين إضافة سطر برمجي لملف الدوده بحيث تؤدي عمل محدد في أعقاب انتشارها (مثلا عقب الانتشار إلى عدد 50000 جهاز يتم تخريب الأنظمة في تلك الأجهزة) أو اي شيء اخر (مثلا في يوم محدد أو ساعة أو تاريخ…الخ) وأصبحت الديدان من أشهر الفيروسات على الشبكه العالميه واشهر عملياتها التخريبيه واخطرها هذه التي يكون غايتها حجب الخدمه تسمى (هجمات حجب الخدمه) حيث تنتشر الدوده على الكثير من الأجهزة ثم توجه طلبات وهميه لجاهز خادم محدد (يكون المبرمج قد حدد الخادم المستهدف عن طريق برمجته للدوده) فيغرق الخادم بكثرة الطلبات الوهميه ولا يمكنه معالجتها جميعا الأمر الذي يسبب توقفه عن الشغل وتلك الديدان استهدفت مواقع لكثير من المؤسسات العالميه اشهرها مايكروسوفت وغيرها العديد.

حصان طروادة Trojan Horse:

سمي ذلك الفيروس بحصان طروادة لانه يذكر بالقصة المشهورة لحصان طروادة حيث اختبأ العساكر اليونان داخله واستطاعوا اقتحام مدينة طرواده والتغلب على جيشها وبالتالي تكون الية عمل ذلك الفيروس حيث يكون مرفقا مع واحد من البرامج أي يكون قسم من برنامج دون أن يعرف المستعمل. فعندما يبدأ البرنامج تطبيق عمله ويبلغ إلى فترة ما حيث تم توزيع قرص بدون مقابل على المشافي به برنامج بخصوص مرض الايدز (دوافعه – أساليب انتشاره – أساليب الدواء.. الخ) وبعد مدة شهر من تشغيل البرنامج تم تكويد وحماية البيانات على الحواسب الحاضنه للفايروس وظهرت رساله مفادها ان الحاسوب جريح بالايدز (المقصود هنا انه تم تكويد وحماية ملفات الحاسوب وايقافها عن الشغل بطريقه نظاميه) ارسل مِقدار كذا إلى الحساب كذا ليتم إرسال رقم فك الشيفره الأمر الذي اجبر المختصين بالرضوخ للطلب كونهم لم يستطيعو فك التكويد والحماية.

من حيث السرعة :

تبقى عديدة تقسيمات للفيروسات، فمثلاً من حيث سرعة الانتشار هناك فيروسات سريعة الانتشار وفيروسات بطيئة الانتشار ومن حيث موعد النشاط فهناك فيروسات تنشط في أوقات معينة وفيروسات مستدامة النشاط ومن حيث موضع الإصابة فيروسات مقطع التشغيل boot sector على الأقراص وهي الأكثر شيوعاً، وفيروسات الماكرو macro التي تختص بإصابة الوثائق والبيانات الناتجة عن حزمة مايكروسوفت أوفيس، أما من حيث مقدار الضرر فهناك الفيروسات المدمرة للأجهزة بالطبع لايوجد فايروسات خارقه بحيث انها تدمر الأجهزة كما نسمع في بعض الأحيان (احترق المعالج نتيجة لـ الفايروس تعطلت وحدة التغذيه نتيجة لـ الفايروس أو تلفت الشاشة نتيجة لـ الفايروس ،… الخ) ولكن يمكن للفايروس ان يؤذي الذاكره روم في الحاسوب كما في فايروس تشرنوبل أو ان يمحي بيانات ال (MBR (Main Boot Sector على القرص الصلب فتعود الاقراص الصلبه كما اتت من المصنع وفي الحالتين السابقتين لا يتم اقلاع الجهاز الأمر الذي يوحي للبعض ان الفايروس (حرق) الحاسوب بالتأكيد تلك الفيروسات تعتبر خطيره بشكل كبير لانها تكون السبب في اتلاف المعلومات المخزنه والتي من الممكن أن تكون (المعلومات) نتيجة وثمرة عشرات الأعوام الأمر الذي يؤديي إلى خسائر جسيمة أو إلى تعطل الحاسوب عن الشغل كما في تشرنوبل الأمر الذي يقود إلى تعطل الخدمات المقدمه، وثمة أيضاً الفيروسات المدمرة للبرامج وتاثيرها مقيد ما دام ان المعلومات لم تتاثر حيث يمكن تخزين المعلومات واعادة تهئية الحاسوب واعادة البرامج المتضرره من اقراصها الاصليه، والفيروسات عديمة الضرر وهي التي لاتقوم باي عمل ضار وانما تم برمجتها لاثبات الذات والقدره على البرمجه من بعض المراهقين فمنها ما يرسم كرة أو اي شكل على الشاشه طوال مرحلة عمل الحاسوب الآلي ومنها ما يحول بعض الاحرف (كتغير حرف بحرف اينما وجد) أو تحويل مؤشر الفأرة.. الخ.

انواع الفيروسات :

أشكال الفيروسات هي كما يلي:

  1. الفيروسات متنوعة القرة التحويلية(مخادع) : تلك الفيروسات تملك القرة الديناميكية على تغيير وتحويل شفرتها نحو الانتقال من ملف إلى أخر لأجل أن يصعب اكتشافها.
  2. فيروسات قطاع التشغيل : تستقر تلك الفيروسات في الأماكن التي يقراها الحاسوب الآلي بالقرص الصلب نحو اقلاعه (تشغيله) ليستقر في الذاكره وينفذ شفرته.
  3. فيروسات الماكرو: وهو أجدد أشكال الفيروسات وهو فيروس يكتب بلغة الورد WORD ويصيب ذلك الفيروس ملفات المعلومات. ويوصيب ملفات الأوفيس
  4. الفيروسات متنوعة الملفات: يبدأ هذ الفيروس في الجهاز بصيغة أوليه ثم يتبدل لصيغ أخرى ليصيب ملفات أخرى.
  5. الفيروسات الخفية : تختبئ تلك الفيروسات في الذاكره ثم تتصدى لي اي إلتماس تشخيص وفحص قطاع التشغيل ليرسل تقريرا بأن قطاع التشغيل سليم وغير جريح.
  6. فيروسات الملفات التنفيذية: تلصق تلك الفيروسات ذاتها مع ملفات البرامج التنفيذية مثل command.Com و win.Com
  7. الفيروسات متنوعة الأجزاء(أو متنوعة المهمات) : يصيب تلك الفيروس قطاع الأقلاع (بدأ التشغيل) والمفات في وقت واحد.
  8. فيروسات قطاع التشغيل Boot Sector : وهي أخطر أنوع الفيروسات حيث تصيب المقطع التشغيلي في القرص الصلب.
  9. الفيروسات الطفيلية: تلتصق تلك الفيروسات مع الملفت التنفيذية لتستقر في الذاكره نحو عمل واحد من البرامج المصابه ثم تترقب في الذاكره إلى ان يشغل المشتخدم برنامجا أخرى فتقوم باصابته ونقل العدوى له.
  10. الفيروسات المتطوره : وسميت بهذا لانها تبدل شفرتها ايضاً ولكن نحو الانتقال من جهاز لاخر.

امثلة على بعض الفيروسات:

فيروس Brontok أو الفيروس الذي يخفي بدائل المجلداو يفقدك السيطرة على الرجستري فتصبح غير قادر على السيطرة على الكمبيوتر: ذلك الفيروس من أبرز مهامه أنه يقوم بتخبئة بدائل المجلد من لائحة معدات المتواجدة في نسق الويندوز وايضاً يقوم بتكرار جميع المجلدات التي يصيبها حتى أنك لاتعرف الأصل من النسخة وقد تحذف الأصل ظنا منك أنه الفيروس، وهو ايضاً يقوم بفتح شاشة الإنترنت اكسبلورر ويقوم بفتح شاشة خضراء اللون على نحو متواصل ممايسبب بطء في النسق ومما يؤدي ألى مبالغة انتشار ذلك الفيروس في الحاسوب

فيروس xcopy والذي يصيب الـ Partion القسم للقرص الصلب ويجعله لايفتح على الفور وهذا بزرع ملف autorun وحينما تسعى فتح القسم يعطيك لائحة فتح باستعمال ولا يمكنها الدخول إلى القسم الذي تريده سوى بأساليب ملتوية مثل (استطلاع وتشغيل) للاحترافيين لاغير ويقوم أيضاً بجعل الفلوبي دسك القرص المتجاوب يصيح طول الوقت مطالبا بإدخال قرص متجاوب للكمبيوتر تصنيف الفيروسات وفق خطورتها :

العادي Trivial :

لا يفعل الفيروس العادي شيئا إلا التكاثر replication ولا يسبب أي ضرر أو تخريب للبيانات مثل فيروس stupid

الثانوي Minor :

يصيب الملفات التنفيذية لاغير executable file ولا يترك تأثيره على المعلومات

الوسطي Moderate :

يقوم بتدمير جميع الملفات المتواجدة على القرص إما بمقايضة البيانات بمعلومات لا معنى لها أو من خلال إرجاع التهيئة Reformatting مثل فيروس Disk killer الذي يقوم بإرجاع تهيئة القرص. ومن الممكن حل إشكالية تلك الفيروسات بواسطة استعمال النسخ الاحتياطي

الأساسي Major :

يؤدي الفيروس إلى تخريب البيانات بتصرف متغيرات فطنة وبارعة للمعلومات دون أن يترك أثرا يوميء إلى التحويل الحاصل كأن يقوم بتبديل كتل البيانات المتساوية في الطول بين الملفات كما أن تأثيره يكون على النطاق الطويل ولن يكون من المحتمل اكتشاف الإصابة سوى في أعقاب بضعة أيام وبذالك غير ممكن الوثوق بالنسخة الاحتياطية كذلك.

اللامحدود Unlimited :

يستهدف الشبكات والملفات المشتركة وتمضي أكثر الوقت في مسعى علم كلمة المرور للمستخدمين الأكثر فاعلية وعند معرفتها يقوم بتمريرها إلى واحد من أو زيادة عن مستخدمي الشبكة على أمل أنهم سيستخدمونها لأهداف سيئة. ترينا الفيروسات كم نحن معرضين للهجوم ولكن بالمقابل ترينا نطاق التعقيد والترابط الذي بلغ إليه الإنسان. على طريق المثال :

My doom : قدر المتخصصون الحواسيب المتضررة من تلك الدودة بنحو 1/4 مليون كمبيوتر أثناء يوم واحد والذي كان في يناير 2004

Melissa: أعطى ذلك الفيروس فاعلية ضخمة حيث أجبر مؤسسة Microsoft والعديد من كبرى المؤسسات الأخرى على إطفاء مخدمات البريد على أكمل وجه حتى تمكنوا من التخلص منه وهذا في مارس 1999

وفي الشهر الأول من عام 2007 ظهرت دودة اسمها Storm وبحلول الشهر التاسع كان أكثر من 50 مليون كمبيوتر جريح. جميعنا اعتقاد أن كل ذلك النفوذ ينتج عن برامج طفيفة للغاية.

فيروس Melissa :

أنشاء الفيروس على شكل مستند Word ووضع في موقع للأخبار عندما يقوم أي فرد بتحميل الملف وفتحه فإن الفيروس يتفعل ويقوم بإرسال المستند إلى أول 50 فرد في الAddress book والمستند يحوي على ملاحظة لطيفة واسم الفرد المرسل إليه وعندما يقوم المرسل إليه بفتح المستند يتم إرساله إلى 50 فرد أخر وبهذه الأسلوب بات فيروس Melissa أسرع فيروس في الانتشار

الفيروس I love you الطريق ذاتها إلا أن بدلا من نسخ ذاته تلقائيا فأنه كان يربط كوده برابط محدد ضمن الرسالة وعند النقر عليه كان يرسل ذاته إلى جميع العناوين المتواجدة في الAddress book

استخدم الفيروس أفضلية الVBA (visual basic for application) وهي لغة برمجة كاملة وتستطيع بواسطتها أن تبرمج أي شيء مثل تطوير ملف أو إرسال المراسلات الإلكترونية أي تَستطيع كتابة أي برنامج وعند فتح المستند يتم تطبيقه بالتأكيد هي أفضلية نافعة ولكنها في نفس الوقت أفضلية تطبيق تلقائية خيرة

لماذا يعمل الناس فيروسات الحاسوب الآلي ؟

فيروسات الحاسوب الآلي تختلف في وجودها بالفيروسات الحيوية. إن فيروس الحاسوب الآلي لا يأتي ذلك من لا شيء ولا يجيء من مصدر مجهول ولا ينتج ذلك نتيجة لـ خلل طفيف وقع في الحاسوب الآلي. فيروس الكمبيوتر يتم برمجته من قبل المبرمجين أو المؤسسات ويحدث صنعه على نحو متعمد ويحدث تصميمة على نحو متقن. يعمل المبرمجون على برمجة الفيروسات وهذا لأغراض عدة تتفاوت من استثمارية وسياسية وتجارية وعسكرية. فبعض المبرمجين الهواة يعتبرون أن عمل الفيروس نوع من الفن والهواية التي يمارسونها. ومن أكثر أهمية المقاصد لعمل فيروس الحاسوب الآلي هو المبتغى التجاري. هذا بواسطة عمل وصنع الفيروسات بهدف بيع برامج مضادات الفيروسات لأنة بفعل الفيروس يصبح المستخدمون بحاجة إلى برامج مضادة للفيروسات ويضطرون لأجل الشراء. يقال أن المبرمج الذي يعمل الفيروس يُعد وفق التشريع مجرما وتصنيع الفيروس جناية يحاسب عليها وفق تشريع الجمهورية المتواجد بها.

أغلب مؤسسات مضادات الفيروسات تقوم بتصنيع الفيروسات من قبل المبرمجين وتقوم بفعل مضادات لها وهذا لتسويق منتجاتها وبرامجها عند مستخدمي الحاسوب الآلي. أما المقاصد العسكرية فهي مسعى الدخول لأنظمة الطرف الأخر لكشف اسمرار واخذ معلومات بواسطة برامج التجسس. المقاصد الإجرامية فأهمها إستيلاء على معلومات وأرقام حسابات أو أرقام بطاقات الائتمان وكلمات المرور لمسعى الدخول لحسابات المشاركين في المصارف وسرقة أموالهم. أو إستيلاء على معلومات من أجهزتهم.

أول ترويج مذكور

بات الأستاذ بجامعة ردينغ، مارك غايسون، أول إنسان يتعرض للإصابة بفيروس الحاسوب.. “فيروس حاسب الي”إذ بعدما قام بإفساد شريحة إلكترونية ضئيلة من خلال واحد من البرمجيات الخبيثة، قام العالم البريطاني بزرع الشريحة في يده، وتمكن من تمرير الفيروس إلى النسق الكمبيوتري الخارجي.

انظر أيضاًً:

  • ديدان الكمبيوتر ديدان الحواسيب
  • برامج راصدلوحة المفاتيح keylogger
  • الايميل لمزعج التصريح المزعج سخام
  • مراسلات التصيد phishing
  • حصان طروادة أحصنة طروادة
  • اختراق شبكات والأجهزة اختراق أجهزة
  • انتهاك خصوصية انتهاك الخصوصية
  • فايروس توتال فايروس توتال
  • فيروس الكمبيوتر فيروس الحاسوب الآلي
  • برامج خبيثة الاعلانات التجاريةAdware
  • برامج تجسس Spyware

أشكال الفيروسات

أشكال الفيروسات هي على النحو التالي:

  • الفيروسات متنوعة القدرة التحويلية(مخادع): تلك الفيروسات تملك القدرة الديناميكية على تغيير وتحويل شفرتها نحو الانتقال من ملف إلى أخر لأجل أن يصعب اكتشافها.
  • فيروسات قطاع التشغيل: تستقر تلك الفيروسات في الأماكن التي يقراها الحاسوب الآلي بالقرص الصلب نحو إقلاعه (تشغيله) ليستقر في الذاكرة وينفذ شفرته.
  • فيروسات الماكرو: وهو أجدد أشكال الفيروسات وهو فيروس يكتب بلغة الورد WORD ويصيب ذلك الفيروس ملفات المعلومات. ويصيب ملفات الأوفيس
  • الفيروسات متنوعة الملفات: يبدأ ذلك الفيروس في الجهاز بصيغة أوليه ثم يتغير لصيغ أخرى ليصيب ملفات أخرى.
  • الفيروسات الخفية : تختبئ تلك الفيروسات في الذاكره ثم تتصدى لي اي دعوة تشخيص وفحص قطاع التشغيل ليرسل تقريرا بأن قطاع التشغيل سليم وغير جريح.
  • فيروسات الملفات التنفيذية: تلصق تلك الفيروسات ذاتها مع ملفات البرامج التنفيذية مثل command.Com و win.Com
  • الفيروسات متنوعة الأجزاء(أو متنوعة المهمات) : يصيب تلك الفيروس قطاع الأقلاع (بدأ التشغيل) والمفات في وقت واحد.
  • فيروسات قطاع التشغيل Boot Sector : وهي أخطر أنوع الفيروسات حيث تصيب المقطع التشغيلي في القرص الصلب.
  • الفيروسات الطفيلية: تلتصق تلك الفيروسات مع الملفت التنفيذية لتستقر في الذاكرة نحو عمل واحد من البرامج المصابة ثم تترقب في الذاكرة إلى إن يشغل المستهلك برنامجا أخرى فتقوم بإصابته ونقل العدوى له.
  • الفيروسات المتطورة: وسميت بهذا لأنها تبدل شفرتها ايضا ولكن نحو الانتقال من جهاز لأخر.

مفهوم التسوق عبر الإنترنت وكيف تتعامل معه؟


المصدر : Arab7 يارا أحمد

مواضيع ذات صلة

tedata router ضبط إعدادات الراوتر تى اى داتا

Arab7

ناسا تطلق مسبار مباشر نحو الشمس

Arab7

كندا تكشف عن سيارتها الطائرة الجديدة !

Arab7