Arab7
أخبار عربية وعالمية منوعات

الهند تستعيد تمثال بوذا الذي سُـرق قبل 57 عامًا

الهند تستعيد تمثال بوذا الذي سُـرق قبل 57 عامًا: استطاعت الهند استعادة تمثال بوذا الذي سرق قبل 57 عامًا. فقد تمت سرقة تمثال بوذا من متحف هندي، وهو تمثال لبوذا من البرونز، منذ القرن الثاني عشر.

وقالت وكالة “فرانس برس” إنّ التمثال كان معروضًا في لندن، وهو تمثال مرصّع بالفضة، ويعدّ واحدًا من 14 تمثالًا سُرقت من المتحف الأثري في مدينة نالاندا (شرق الهند) العام 1961.

وتم اكتشاف هذا التمثال المسروق في معرض بريطاني، في شهر مارس 2017، وتم إعلام وحدة الفنون والآثار بشرطة لندن التي حققت في المسألة،  وتم التأكد من السرقة، تمت الموافقة على التسليم للممثلية الهندية العليا بلندن.

وأكد وزير الفنون، مايكل إليس، في بيان له، أنّ إعادة تمثال بوذا “تظهر كيف تعمل السلطات، وسوق الفنون في لندن، يدًا بيد في سبيل أداء إيجابي للدبلوماسية الثقافية إلى العالم”.

بوذا، هو مؤسس ديانة أو فلسفة البوذية، (وهي أقرب إلى فلسفة الحياة منها إلى الدِّين حيث لا تؤمن بإله، وتقوم على التَّجرُّد والزُّهد تخلُّصًا من الشهوات والألم وطريقًا إلى الفناء التَّام، وتقول بالتَّناسخ ومبدأ السببيَّة، وتنكر البعث والحساب، وهي من أكثر الديانات انتشارًا في الهند والشرق الأقصى)، ويلفظ اسمه أيضًا (بودا أي الساهر أو اليقظ، واسمه بالعربية البد، وفي الفارسية بددة)، وفق “ويكيبيديا عربية”.

وبوذا، ليس اسم علم على شخص بعينه، وإنما هو لقب ديني عظيم، معناه الحكيم، أو المستنير، أو ذو البصيرة النفاذة، وهو الذي يعلن طريقة خلاص البشر من دائرة الولادة المتكررة (سمسارًا)، ولكن أتباعه حولوا تعاليمه إلى مبادئ دينية وألّهوه، وتذكر الروايات أنه ولد سنة 568 ق م، فيما تذكر أخرى أنه ولد سنة 563 ق. م، في بلدة لومبيني التي تقع حاليًا جنوب جمهورية نيبال، على الحدود الهندية، وكان من أسرة نبيلة، وكان أبوه ملكًا صغيرًا في تلك البلاد.

مواضيع ذات صلة

أردوغان يؤكد ثبات الاقتصاد التركي

Arab7

مهاجر أفريقي يتسلق لينقذ حياة طفل في باريس

Arab7

طنجة .. تخسر الملايين من عدم زيارة الملك السعودي لها

Arab7