Arab7
اقتصاد و بورصة

النزيف التركي لا يتوقف، انهيار الليرة التركي غير مسبوق أمام الدولار

انهيار الليرة التركي

النزيف التركي لا يتوقف، انهيار الليرة التركي غير مسبوق أمام الدولار بنسبة 14٪، مسجلة بذلك أدنى مستوى قياسي لها مقابل الدولار. مما أدى إلى ارتفاع تكلفة السلع على الشعب التركي وهز ثقة المستثمرين الدوليين في البلاد.

ويأتي ذلك على خلفية إعلان الرئيس الامريكي دونالد ترامب عبر حسابه على تويتر مضاعفة التعريفات الجمركية على الواردات من تركيا.

وقال ترامب على تويتر.”لقد أجزت للتو مضاعفة التعريفة الجمركية على الواردات التركية من الصلب والألمنيوم، والليرة التركية تنهار سريعًا مقابل الدولار القوي جدا!”

 

وقد وصلت الليرة إلى مستوى قياسي بلغ 6.24 مقابل الدولار يوم الجمعة، قبل أن تنتعش إلى 5.92 – ولا تزال منخفضة بنسبة 7 في المائة على مدار اليوم. وبذلك تكون قد خسرت أكثر من ثلث قيمتها مقابل العملات حتى الآن هذا العام؛ أن فقدت نحو ربع قيمتها في 2017.

وكان أحد أسباب اندلاع الاضطرابات هو المواجهة مع الولايات المتحدة بشأن قس أميركي معتقل قيل أن تركيا، وهي حليف لحلف شمال الأطلسي، قدمته للمحاكمة بتهمة التجسس والتهم المرتبطة بمحاولة الانقلاب الفاشلة في تركيا قبل عامين.

وقد طالبت واشنطن بإطلاق سراح القس ولكن تركيا رفضت؛ ومن ثّم فرضت واشنطن عقوبات مالية على وزيرين أتراك وحذرت من اتخاذ تدابير إضافية.

ولا يخفى على أحد أن المشهد الاقتصادي في تركيا يتسم بالضبابية. حيث يشعر المستثمرون بالقلق من السياسات الاقتصادية للرئيس رجب طيب أردوغان؛ الذي يمارس ضغوطًا على البنك المركزي لعدم رفع أسعار الفائدة من أجل الاستمرار في تنمية النمو الاقتصادي.

فضلًا عن معدل تضخم الذي بلغ حوالي 16 في المائة، ويمكن أن يتسبب في الكثير من الضرر للاقتصاد المحلي.

كل هذا يمكن أن يخيف المستثمرون الأجانب ويجعلهم يحاولون سحب أموالهم، مما يعزز من تراجع العملة وقد يؤدي إلى عدم الاستقرار المالي.

ولاشك أن انخفاض العملة مؤلم بشكل خاص بالنسبة لتركيا لأن البلاد تمول الكثير من نموها الاقتصادي بالاستثمار الأجنبي. كما أن انخفاض العملة سيؤثر كثيرًا على الشركات والأسر التركية التي لديها ديون بالعملات الأجنبية وسيجعل ديونها تزداد.

تقول أيلين إرتان، صاحبة المطاعم البالغة من العمر 43 عاماً في أنقرة، إنها تشعر بالقلق على مستقبل مشاريعها الصغيرة.

وقالت “إن أسعار المواد الغذائية التي أشتريها تزداد يومًا بعد يوم، فالوقود الذي أضعه في سيارتي لتوزيع وجبات الغداء أغلى ثمنا، لكنني لا أستطيع رفع الأسعار من يوم لآخر. وفي بعض الأيام، أُنهي اليوم بخسارة أتحملها وحدي!”

مواضيع ذات صلة

اسعار الذهب اليوم الاثنين 13-8-2018

Arab7

البورصة المصرية معلومات هامة

Arab7

أرتفاع احتياطيات روسيا من الذهب لتصل الى 78 مليار دولار

Arab7