Arab7
مقالات

الفرصة بين يديك ابدأ الآن

ذو الحجة
 ذو الحجة ما هو فضل العشرة الأوائل منه 

ذو الحجة فرصة ذهبية جديدة، من فضل الله تعالى على عباده أن جعل لهم مواسم للطاعات، يستكثرون فيها من العمل الصالح، ويتنافسون فيها فيما يقربهم إلى ربهم، والسعيد من اغتنم تلك المواسم، ولم يجعلها تمر عليه مروراً عابراً. ومن هذه المواسم الفاضلة عشر ذي الحجة، وهي أيام شهد لها الرسول صلى الله عليه وسلم بأنها أفضل أيام الدنيا فعن ابن عباس رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:( ما من أيام العمل الصالح فيها أحب إلى الله من هذه الأيام ـ يعني أيام العشر ـ قالوا: يا رسول الله، ولا الجهاد في سبيل الله؟ قال: ولا الجهاد في سبيل الله، إلا رجل خرج بنفسه وماله ثم لم يرجع من ذلك بشيء) [رواه البخاري].

قسم الله بأيام ذو الحجة

بل إن لله تعالى أقسم بها في القرآن الكريم فقال تعالى في سورة الفجر : (وَلَيَالٍ عَشْرٍ ) وهذا وحده يكفيها شرفاً وفضلاً، إذ العظيم لا يقسم إلا بعظيم. فإلى كل إنسان شعر أنه تغير بعد رمضان، هذه فرصة جديدة تقدم إليك يجب عليك أن تغتنمها وتجدد الروح الإيمانية في قلبك، يجب عليك أن تستشعر عظمة هذه الأيام، حتى تكون من الفائزين.

وإليكم أعزائي القراء مجموعة من الأعمال التي يستحب فعلها في هذه الأيام المباركة:

1- الصلاة يستحب الإكثار من النوافل، فإنها أفضل القربات إلى الله.

2- الصيام فقد ذكر الإمام النووي عن صوم عشر من ذي الحجة : إنه مستحب إستحبابا شديداً. فقال سبحانه في الحديث القدسي: (كل عمل ابن آدم له إلا الصوم فإنه لي وأنا أجزي به).

3- التكبير والتهليل والتحميد فقد كان عمر رضي الله عنه يكبر في قبته بمنى فيسمعه أهل المسجد فيكبرون ويكبر أهل السوق حتى ترتج منى تكبيرا.

أعمال صالحة أخرى لشهر ذو الحجة

وهناك أيضاً الكثير من الأعمال الصالحة مثل الصدقة، زيارة المريض، بر الوالدين، الإكثار من الدعاء، وغيرها.
ولا بد في هذا المقام أن نسلط الضوء على أعظم يوم من هذه الأيام، والذي يصادف التاسع من ذي الحجة إنه يوم عرفة، ولهذا اليوم المبارك فوائد عظيمة منها: صيام يوم عرفة يكفر ذنوب السنة الماضية والسنة القادمة، يوم مغفرة الذنوب والعتق من النار: ففي صحيح مسلم عن عائشة رضي الله عنها عن النبي صلى الله عليه وسلم قال:(ما من يوم أكثر من أن يعتق الله فيه عبدا من يوم عرفة).

مباهاة الله بأهل عرفة أهل السماء فعن ابن عمر أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: “إن الله تعالى يباهي ملائكته عشية عرفة بأهل عرفة، فيقول: انظروا إلى عبادي، أتوني شعثا غبراً”، يوم عرفة هو يوم إكتمال الملة وإتمام النعمة كما ذكر الله في سورة المائدة: ( الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمْ الْإِسْلَامَ دِينًا)، بالإضافة إلى العتق من النار فقد قال النبي صلى الله عليه وسلم: ( ما من يوم أكثر من أن يعتق الله فيه عبدا من النار من يوم عرفة)، ولا ننسى أيضاً أن هذه الأوقات يستجاب فيها الدعاء.

فيا عباد الله توبوا إلى الله فمهما عظمت ذبوبك الله يغفرها لك إذا تبت توبة صادقة، فأقبلوا على الله بالطاعة يقبل عليكم بالمغفرة؛ فالله قريب مجيب.

من فقد رمضان فهذه فرصة جديدة للدعاء وتحقيق الأحلام اغتنم هذه الفرصة لان الله سيعطيك تأكد أن فضل هذه الأيام كبير لذا تستطيع أن تبذل جهدك بالعبادات والدعاء والصلاة حتى يعطيك الله ما تريد ومجدداً اغتنم الفرصة.

مواضيع ذات صلة

وكلانا في الصمت سجين !! قصة شاب

Arab7

لأنها كلمات إعتراضية فلا بأس

Arab7

20 تطبيقاً لمنهج مونتيسوري يمكنك تنفيذهم مع طفلك بالمنزل

Arab7