Arab7
حول العالم

الأحياء الشعبية في مصر ( المعدن الأصيل )

الأحياء الشعبية

إن الأحياء الشعبية في مصر لها نكهة خاصة ورائحة لزمن لم نعشه ، حواري القاهرة وناسها الطيبين الذين لم يغيرهم مالا ولا ترفا يتزاحمون على رغيف العيش ،تعلو ضحكاتهم من شرفات منازلهم الأحياء الشعبية في مصر عنوانا للزمن الجميل .

الأحياء الشعبية : السيدة وسيدنا الحسين 

آه من هذه الأحياء أكاد أشم ريحها لولا أن تفندون ، فرائحة البخور تعبق هذا المكان وكأنها مسك الأرض  الذهاب إلى حي الحسين متعة وكأنك أنفقت ملايين الجنيهات للحصول على لحظة سعادة بائعين العرقسوس وصاجات الفرن على رأس سيدة البيوت ذات الطراز القديم لاعجب أني أرى الأجانب يترددون على هذا 898الحي وكأنهم اكتشفوا خريطة الكنز المسحور وإذا دخلت جامع الحسين أقسم بأني أكاد أبكي قبل خلع نعليا ما هذه المهابة أنا لا أؤمن بزيارة أولياء الله لكن لا أملك على قلبي عدم حنينه لزيارتهم سلامي على الحسين السلام  .

الأحياء الشعبية :السيدة أم العجائز

يا أم العجائز تسمع هذه الكلمة في حي السيدة وكأنها نشيد تقف على باب الجامع كل من يريد الشفاء الطعام السكن الإواء معتقدات خاطئة لكن مايفعل المشتاق لرائحة الأحبة إلا أن يزوروا قبورهم فالشارع ممتليء بالرؤس وهذه تعطي لحم بأرز ،وهذه تفي بنذرها على قدر استطاعتها فول نابت وأرز والمساكين ينتظرون النذور وهواء عليل حتى في فصل الصيف لا تدر ما السبب هل بركات الأولياء أم القلوب الخيرة أم مساكين السيدة .

حي الإمام الشافعي

أغلب هذا الحي مقابر ولكن وسط مقابر الأوات شوارع من الأحياء نعم يسكنون في بيوت لا تطل شرفتها على الحدائق ولا على الشواطيء ولاحتى على شوارع عمومية بل يطلون على مقابر من الأموات وعلى الرغم من خوفي وأنا أمر بين المقابر هذه إلى إنهم يعيشون بأمان تام لا ضجيج لا سرقة يفتحون بيوتهم ويجلسون على مساطب من الحجارة أمام البيت والأطفال تجري هنا وهناك يتحدثون عن مسلسل تابعوه وعن وصفة لوجبة غداء لزوجها ويحيط الود والطيبة كل من بهذه الأحياء الشعبية ويخرج من هذه الأحياء أدباء وعلماء ومهندسون وأطباء لأن في سكنها بركة في كل شيء حتى في العقل .

مواضيع ذات صلة

هل تعرف المدينة التي تقع في قارتين ؟

Arab7

الهنود الحمر ! كيف تم العثور عليهم و سبب تسميتهم ! و انتحارهم نتيجة الاستعمار الأوروبي

Arab7

تأسيس المملكة العربية السعودية ! تعرف على الثلاث مراحل التي خاضتها المملكة لتُعلن تأسيسها !

Arab7