Arab7
تكنلوجيا

اختراعات غيرت الحياة البشرية على الأرض

اختراعات غيرت الحياة البشرية على الأرض

منذ نزول آدم على الأرض وبدء الحياة البشرية على الكرة الأرضية حاول الإنسان التأقلم بشتى الطرق ، وتفنن في استخدام موارد الطبيعة لصالحه مستخدمًا نعمة العقل المتفرد التي من الله علينا بها وكرمنا بها على سائر المخلوقات ، فتطور البشر بشكل كبير وانتقل الإنسان من حياة التنقل والعيش في الكهوف إلى الزراعة والإستقرار ، ثم ما لبث أن استقر حتى بدأ في إيجاد اختراعات واكتشافات عظيمة ، كانت بمثابة نقلة حضارية في تاريخ البشر .

عدد اختراعات واكتشافات الإنسان على الأرض حتى الآن يفوق الحصر ، وتتفاوت هذه الإختراعات في الاهمية وفائدتها للإنسان ، فلا نستطيع تحديد أهم اختراع في تاريخ البشرية ، لكن سنذكر في هذا المقال بعض أهم هذه الإختراعات وأكثرها تأثيرًا على تقدم وحضارة الإنسان .

اختراعات غيرت الحياة البشرية على الأرض

الكتابة :

اختلف المؤرخون في أصل الكتابة ، فقيل أن أول من استعمل القلم للكتابة هو النبي إدريس عليه السلام ، وقيل أن الكتابة ظهرت أول ما ظهرت في العراق – كانت تسمى بـ بلاد الرافدين حينئذٍ – على يد السومريين ، في شكل الكتابة المسمارية ، حيث كانوا يكتبون نحتًا على الصخور وحفرًا في الشمع والطين .

يعود تاريخ أقدم ورقة لوحية مخطوطة وجدها دراسي الآثار إلى حوال ثلاث آلاف عامٍ أو أكثر قبل ميلاد المسيح عيسى عليه السلام ، ومن حينها وحتى الآن ما زال البشر يكتبون حتى أصبح عدد اللغات التي يتحدث بها الناس حول العالم حوالي السبع آلاف لغة .

 

السفن البحرية :

منذ قدم التاريخ لعبت البحار والمحيطات والمصادر المائية بشكل الععام دورًا هامًا في ربط القارات والبلدان ببعضها البعض ، مما جعل إيجاد وسيلة نقل تعبرها واحدًا من أهم اختراعات البشر ، حيث ربطت السفن بين الدول وبالتالي الشعوب ، مما أثر على ازدهار التجارة والصناعة ، وانتقال الحضارات والثقافات البشرية المختلفة ، وساهمت أيضًا في تطور الصناعات العسكرية .

أول من صنع سفينة على الإطلاق هو نبي الله نوح ، يستدل على ذلك بما ذكره القرآن الكريم من سخرية قومه منه وتعجبهم من صناعته لها ، وذلك في قصة الطوفان المعروفة والمذكورة في أكثر من موضع في القرآن الكريم .

من أقدم الحضارات التي استعملت السفن هي الحضارة المصرية القديمة ، حيث استخدم القدماء المصريون المراكب والسفن الخشبية ، خاصة القوارب ذات الشراع الواحد ، قبل ثلاثة آلاف سنة من ميلاد المسيح .

كما ذكرت السفن أكثر من مرة في الأساطير اليونانية القديمة .

 

الساعة :

الساعة أيضًا واحدة من أهم اختراعات عقل الإنسان ، فقد اهتم البشر منذ فجر التاريخ بالوقت اهتمامًا كبيرًا ، فكانو يقيسونه بالشمم والنجوم والظلال ، لكن لأن كل هذه عوامل متغيرة تتوقف على صفاء الجو وعدم تغير الرياح وغيرها ، فقد دفعت الحاجة الناس لمحاولة أيجاد وسيلة لمعرفة الوقت .

يقال أن أول من استعمل الساعة لضبط الوقت هم القدماء المصريون ، فقد كانوا يقسمون اليوم إلى ليلٍ ونهار ، كل قسم منها يستغرق حوالي اثنا عشرة ساعة .

ثم بعد ذلك تقدم العقل البشري وتطورت معه أساليب قياس الوقت ، فمن اختراعات ضبط الوقت التي صنعها الإنسان كانت الساعة المائية والساعة الشمعية والساعة الرملية أيضًا ، وتعد مسلات الشمس أقدم الساعات الموجودة في التاريخ ، فقد بنيت منذ ثلاثة آلافٍ وخمس مائةِ عام قبل الميلاد .

تطورت الساعات بعد ذلك إلى الساعات البخارية ثم الساعة ذات الترس ، ومن ثم الميزان ، ثم وجدت الساعة الميكانيكية وتطورت حتى صار لدينا ساعات اليد والساعة الذرية ، وهي أكثر الساعات دقة على الإطلاق ، وتصل دقتها إلى الحد الذي يجعل معدل الخطأ فيها يعادل ثوانٍ قليلة كل ألف عام ، والآن توجد الساعات الرقمية والإلكترونية كذلك .

 

العملات النقدية :

كان البشر يجرون معاملاتهم التجارية عن طريق المقايضة حتى ظهرت النقود للمرة الأولى في فترة تتراوح بين سبع مائة إلى خمسمائة سنة قبل الميلاد ، ويعتقد أن أول من صك النقود هم الليديين (بآسيا الصغرى ) في عصر الملك كوريسيوس ، وقد استخدموا لذلك عدة معادن ، مثل الفضة والذهب وغيرها من الأحجار الكريمة ، وانتقلت النقود من الليديين إلى العرب ثم إلى العالم أجمع .

أما أول من استعمل الورق في صك العملة فهم الصينيون في العام تسعمائة وستين ميلاديًا .

 

الكهرباء  :

هل يمكننا الآن أن ننطق كلمة اختراعات بدون أن يربطها العقل بصورة أو بأخرى بوجود الكهرباء ؟

لا أظن .

الكهرباء هي نوع من أنواع الطاقة الموجودة تتواجد فب الجسيمات غير الذرية ، مثل البروتونات ، والإلكترونات التي تدور حول النواة ، وتتكون من شحنات موجبة وشحنات سالبة .

عرف البشر الكهرباء منذ زمن طويل ، فقد رآها الناس في البرق وفي بعض الأسماك والحشرات وغيرها من الحيوانات ، وتدل بعض النصوص الفرعونية القديمة التي يرجع تاريخها إلى أكثر من ألفين وسبعمائة عام قبل الميلاد إلى وجود هذه الأسماك في مياه النيل ، وكان القدماء المصريين يعتقدون أنها تقوم بحماية الأسماك الأخرى ، وظهرت هذه الأسماك الصاعقة في عدة حضارات أخرى ، لكن حينها لم يكونوا يعرفون ماهيتها وكانت لغزًا غامضًا ، حتى قام الطبيب الإنكليزي ويليام غيلبرت بدراسات عميقة عن الكهرباء ، فكانت بمثابة أول خطوة في طريقٍ تابعه بعده بنجامين فرانكلين ، حتى أتى العالم أليساندرو فولت واخترع أول بطارية كهربية في العام ألف وثمانِ مائة ميلاديًا .

تتابعت الدراسات واختراعات العلماء بخصوص الكهرباء حتى صارت بشكلها الحالي .

 

المصباح الكهربائي :

لا يوجد اليوم بيت لا يوجد فيه مصباح حولنا ، لكن في وقت ما من التاريخ كان أهل الثراء الفاحش فقط يستمتعون بضوء المصباح .

معروف أن أول من صنع مصباحًا مضيئًا هو توماس إديسون ، بعد مئات المحاولات الفاشلة .

 

الصفر :

أول من استخدم الصفر في الرياضيات هو العالم العربي المسلم محمد بن موسى الخوارزمي ، وذلك في أواخر القرن الثامن بعد الميلاد ، فكان إضافة عظيمة غيرت مسار العلوم .

 

الهاتف :

لا يمر علينا يوم لا نستخدم الهاتف فيه ، سواء لإستخدام السوشيال ميديا أو البحث أو الدخول على الإنترنت ، أو أي وظيفة أخرى من وظائف الهاتف المتعددة .

الهاتف بأبسط تعريف هو أداة لنقل الصوت بين مكانين مختلفين ، وكان يصنع قديمًا على شكل ميكروفون وسماعة ، وكان يعتقد أن أول من اخترعه هو ألكساندر غراهام بيل في العام ألف وثمانمائة وستة وسبعين حتى صدر اعتراف من الكونغرس الأميريكي بأن المخترع الحقيقي للهاتف هو  العالم الإيطالي أنطونيو موتشي .

تطور الهاتف بعدها حتى ظهرت الهواتف المحمولة ومن ثم تطورت التقنيات المستخدمة في صناعته حتى ظهرت الهواتف الذكية التي نستخدمها اليوم ، والتي أصبحت هاتفًا وساعة وكاميرا تصوير ومسجل صوت وفيديو ، ومشغل ألعاب وأفلام وغيرها ، مما يجعله أعجوبة حقيقية في عصرنا .

اقرأ أيضًا : المتنبي ..أعظم الشعراء العرب 

مواضيع ذات صلة

ما هي التكنولوجيا

Arab7

6 أشياء يتفوق بها نظام اندرويد على نظام ايفون

Arab7

وتساب بميزة جديدة .. تتيح تجاهل المزعجين

Arab7