Arab7
حول العالم

إفرست أصبح قمة بلاستيكية صور مُروعة

إفرست أصبح قمة بلاستيكية

إفرست أصبح قمة بلاستيكية تعد قمة جبل إفرست قِبلة المتسلقين من جميع أنحاء العالم. حيث يزوره ما لا يقل عن 100،000 سائح سنويًا لقضاء العطلات في قمة الجبل البالغ إرتفاعه (29،029 قدمًا) فوق سطح البحر.

إلا أن العالم صُدم بالأمس بصور مُروعة نشرتها صحيفة الدايلي ميل البريطانية تكشف عن أكوام من النفايات التي خلفها المخيمين ورائهم بعد انتهاء رحلتهم في قمة الجبل، وكانت منتشرة في كل مكان بعد أن عجز السكان المحليون عن إيجاد أماكن فضاء للتخلص منها.

أعلى مكب نفايات في العالم

يقول الخبراء لقد أصبح جبل إفرست أعلى مكب للنفايات في العالم مع تزايد أعداد المتسلقين الذين ينفقون مبالغ كبيرة لتحويله إلى منظر “مثير للإشمئزاز”. وتشمل النفايات التي يتم تفريغها على منحدرات الجبل الخيام، ومعدات التسلق المتروكة، وأنابيب الغاز الفارغة، وحتى الفضلات البشرية.

ومن المعروف أن تلك المخلفات يتم التخلص منها في مكب نفايات ضخمة ثم حرقها أو دفنها، إلا أن المشكلة تكمن في أن حرقها يطلق سُحب سامة في الهواء، كما أن القمامة المدفونة والمحترقة تفعل نفس الشيء بالنسبة لإمدادات المياه الجوفية، مما يلوث كليهما.

وقد علق أحد السكان المحليين على الأمر بقوله “هناك أطنان وأطنان من البلاستيك وحاويات الطعام المعدنية وغيرها من النفايات الصلبة التي يجلبها أصحاب النُزل. حتى أن السياح أصبحوا مرضى بسبب الممرات المائية الملوثة بالقمامة.”

وقد برر أحد أصحاب الُنزل في دينجبوشه الأمر بإنهم “لم يجدوا أرض مسطحة لاستخدامها كمدافن للقمامة”.

تفشي الأمراض الناجمة عن التلوث بين السائحين

يشعر أنصار البيئة بالقلق من أن التلوث على جبل إفرست قد يؤثر أيضًا على مصادر المياه في الوادي، وبدوره أكد الدكتور بايرز، من جامعة كولورادو بولدر، أن الكثير من السياح يصابون بالمرض بسبب النفايات البشرية التي يتم التخلص منها في الأنهار المحلية.

حيث يتم التخلص من 12،000 رطل من النفايات البشرية في كل موسم في معسكر قاعدة إفرست، وفي الوقت نفسه، فإن ذوبان الأنهار الجليدية الناجمة عن ظاهرة الاحتباس الحراري يفضح النفايات التي تراكمت على الجبل. وهذا يفسر الأعداد الكبيرة من إصابة الزائرين بالمرض.

من جانبها صرحت لجنة ساجارماثا لمكافحة التلوث، التي تتعامل مع النفايات على الجانب النيبالي من الجبل، “أنهم على دراية بالمشاكل البيئية والصحية والجمالية التي تسببها مدافن النفايات؛ ولكنهم لا يستطيعون فعل أي شيء فعلاً لأن رابطة مالكي النُزل لها نفوذ كبير”.

الحلول المطروحة لحل المشكلة

وقال الدكتور بايرز أن الحلول المطروحة للمشكلة يجب أن تركز على الحد من النفايات الصلبة التي تصل إلى حديقة ساغارماثا الوطنية، والتي يعتبر إفرست جزءًا منها، مع تحسين إعادة التدوير، وكذلك يمكن تقديم حوافز لمالكي النُزل لإعادة تدوير الألمنيوم والفولاذ والزجاج.”

من جانبه يرى أنج تسيرينج شيربا، الرئيس السابق لجمعية تسلق الجبال في نيبال، أن أحد الحلول هو فريق مخصص لجمع القمامة، يقول أنج، “إنها ليست مهمة سهلة. إن الحكومة بحاجة إلى تحفيز الجماعات للتنظيف، وأيضًا تطبيق القواعد بشكل أكثر صرامة. إذ أنه ليس هناك ما يكفي من المراقبة في المخيمات العالية لضمان بقاء الجبل نظيفا.”

جدير بالذكر أن إن جبل إفرست أعلى قمة في العالم، حيث يبلغ ارتفاعه 8،848 م (29،029 قدمًا). فوق مستوى سطح البحر، وقمة إفرست هي اعلى نقطة في جبل إفرست الذي يعتبر جزء من مجموعة جبال الهيمالايا، وهو يقع على الحدود ما بين الصين ونيبال.

كان إدموند هيلاري وشيربا تينزينج نورجاي هما أول من وصل إلى قمته في عام 1953، مما ألهم متسلقين آخرين لتكرار هذا الإنجاز. حيث تم تسلق إفرست حوالي 5665 مرة، و223 حالة وفاة.

http://www.dailymail.co.uk/news/article-6039207/Shocking-photos-reveal-piles-tourists-trash-Everest-locals-run-space-bury-it.html

مواضيع ذات صلة

ما هو تاريخ الاهرام المصرية

Arab7

محافظة المنوفية ! محافظة الرؤساء و الأدباء و المثقفين !

Arab7

إنشاء دستور حقوقي لمستعمرة المريخ !

Arab7