Arab7
منوعات

إعتقال مصري بسبب تناوله وجبة الإفطار مع إمرأة سعودية

إعتقال مصري بسبب تناوله وجبة الإفطار مع إمرأة سعودية

إعتقال  مصري بسبب تناوله وجبة الإفطار مع إمرأة سعودية

ألقي القبض على رجل مصري في المملكة العربية السعودية بعد انتشار مقطع فيديو له على موقع تويتر وهو يتناول وجبة الإفطار مع امرأة سعودية.

في مقطع الفيديو، يأكل رجل له لهجة مصرية وجبة الإفطار بجانب امرأة ترتدي نقاباً والتي افترض الكثيرون أنها سعودية.

وهذا مخالف للقانون في المملكة العربية السعودية، حيث في أماكن العمل أو المطاعم مثل ماكدونالدز وستاربكس، يجب على العائلات والرجال العزاب الجلوس في مناطق مخصصة، ويجب على النساء الجلوس منفصلين عن الرجال العزاب في هذه الأماكن.
ولا يسمح لهن ايضاً بممارسة معظم الأنشطة دون أن يكن بصحبة ولي الأمر من الذكور، وعادة ما يكون الأب أو الزوج، أو ربما أخ أو ابن.

وقد اعتقلت وزارة العمل والتنمية الاجتماعية السعودية الرجل الذي إتهم “بارتكاب عدة انتهاكات منها تولي منصباً حصرياً للسعوديين”.

وقد إستخدم الهاشتاج “المصري الذي يتناول وجبة الإفطار مع سعودية” أكثر من 113000 مرة على تويتر، حيث أصبح رمزاً للإختلاف الثقافي.

وجهة نظر سعودية:
في مقطع الفيديو الذي يستغرق 30 ثانية، يمزح الرجل والمرأة لفترة وجيزة بشأن تناول وجبة الإفطار معًا، دون دعوة أي شخص آخر.

لكن النقطة التي تسببت في معظم الذعر تأتي في نهاية الفيديو، عندما قامت المرأة بإطعام الرجل- زميلها في العمل- في فمه بيديها.

كان العديد من السعوديين على وسائل الإعلام الاجتماعية ينتقدون بشدة كل من الرجل والمرأة، حيث يتساءل معظم الناس عن سبب معاقبة الرجل دون المرأة

وقد غرد “ملاك ” أحد نشطاء تويتر ” أحتاج إلى أن أفهم لماذا يعاقب الرجال باستمرار وليس النساء ”
وغردت مستخدمة أخرى ” أنا إمرأة سعودية وأقسم أنني أريدهما أن يعاقبا معاً… التمادي في الضحك وتناول الطعام في مكان العمل .. هذه إمرأة لا تعرف حدودها”

وفي الوقت نفسه أكد بعض الناس على أن علاقات العمل يجب أن تتخطى فكرة رجل او إمرأة، حيث دعا مستخدم تويتر طارق عبد العزيز الزملاء إلى أن يكونوا قادرين على “المزاح أو الأكل أو القيام بأي شيء آخر كما في العلاقات العامة للإنسان”.

لكن لم يتفق الجميع ، فقد غرد حمود الدهيان قائلا إن “تطوير الوظائف للنساء السعوديات وعملها بين الأجانب يعتبر انهيارًا واضحًا للعادات والتقاليد والقيم”.

وجهة نظر مصرية:
في مصر ، كان رد فعل العديد من الناس محتجاً على قرارات المملكة العربية السعودية وتساءلوا كيف يمكن اعتقال أي شخص بسبب ما اعتبروه فيديو غير مؤذي.

وقد أشار الناس إلى التناقضات بين عملية الاعتقال هذه وبين  التقدم الأخير الذي شهدته السعودية في مجال حقوق المرأة، حيث منحت النساء حق القيادة في مايو.

وقال مقدم التلفزيون أسامة جاويش إنه كان متحير من قرار الإعتقال، متسائلاً: “ألا يريد ولي العهد السعودي محمد بن سلمان فتح أبواب المملكة العربية السعودية الجديدة للحفلات الموسيقية ودور العرض السينمائي والشواطئ وما يستجد عام 2030؟”
في حين أن مستخدمة مصرية آخرى، سونيا، رأت ان قرار الاعتقال نتيجة “الغرور الهش” بين الرجال السعوديين.

مواضيع ذات صلة

معلومات عن كريستوفر كولومبوس

Arab7

طريقة عمل اللانشون في البيت بطريقة سهلة

Arab7

الإكلير .. تحفة فنية قابلة للأكل

Arab7