Arab7
تعليم

إدارة الجودة الشاملة (TQM) ومراحل تطبيقها

إدارة الجودة

مما لاشك فيه أن الجودة تعتبر إحدى العوامل التي تحدد إمكانية المنافسة بين المؤسـسات، فجـودة المنتجات تعتبر عاملاً من عوامل تسويقها، والدول الصناعية تولي هذا الموضوع اهتماماً متزايداً، وذلك من خلال الأخذ بالأساليب العلمية الحديثة في تخطيط وضبط العمليات الإنتاجية بمصانعها ابتداءاً من شراء المواد الخام وحتى تسليم المنتج النهائي للمستهلك، ومن هذه الأساليب تطبيق إدارة الجودة الشاملة لما لها من فوائـد تعود على كافة الأطراف المعنية بالجودة )منتج، منظمة، مستهلك …الخ ).

وتعرف إدارة الجودة الشاملة (TQM)بأنها “طريقة في إدارة المنظمة محورها الجـودة، وأساسـها مشاركة جميع منتسبي المنظمة وهدفها النجاح على المدى البعيد من خلال إرضاء المستهلك وتحقيق المنفعة لجميع منتسبي المنظمة والمجتمع”.

مراحل تطبيق إدارة الجودة الشاملة :

1. المرحلة الصفرية: مرحلة الإعداد  Preparation:

تعتبر هذه المرحلة أهم مراحل تطبيق إدارة الجودة الشاملة، حيث يطلق عليها مرحلة اقتناع وتبنـي الإدارة والقيادات الإدارية لفلسفة إدارة الجودة الشاملة، وبناء ثقافة تنظيمية تتوافق مع متطلبات تطبيـق هـذا المدخل، وذلك من خلال إعداد القادة وإظهار التزامهم بالجودة الشاملة.
يتم التركيز في هذه المرحلة على إبراز دور الإدارة القيادي وتغيير الأنماط القيادية القديمة تـدريجياً إلى الأنماط الجديدة التي تتلاءم وفلسفة مدخل إدارة الجودة الشاملة

2. المرحلة الأولى: مرحلة التخطيط  Planning:

وفيها يتم وضع الخطط التفصيلية للتنفيذ ويتم تحديد الهيكل الداعم أو فريق الخدمات الداعمة والموارد اللازمة للتطبيق كما يتم اختيار أعضاء مجلس الجودة، وكذلك يتم اختيار منسق يكون مـسئولاً عـن ربـط الأنشطة المتعاونة، تم يلي ذلك تدريب مجلس الجودة والمنسق على مبادئ ومتطلبات تطبيـق إدارة الجـودة الشاملة واختيار استراتيجية تنفيذ الخطة.

3. المرحلة الثانية: مرحلة التقدير والتقويم Assessment:

تشتمل هذه المرحلة على أربع خطوات تعتبر مدخلاً لمرحلة)عملية( تنفيـذ إدارة الجـودة الـشاملة، ومعلومات مرتدة للإدارة وإدارة التدريب، ودعم مباشر للخطة الاستراتيجية للجودة بالمنظمة وهـذه الخطوات هي:

• التقويم الذاتي :Self-Evaluationتبدأ عملية التقويم الذاتي بعدد من التساؤلات المهمـة، والتـي يمكن في ضوء الإجابة عليها من المديرين تهيئة المناخ المناسب للبدء في تطبيـق مـدخل إدارة الجودة الشاملة.

• التقدير التنظيمي :Organizational Assessment وتهدف هذه العملية إلى تقييم الوضع الحالي للمنظمة، وتقييم العوامل المتعددة والتي يمكن أن تقود المنظمة إلى الأفعال الإيجابية التي تركز علـى التحـسين المستمر والتي تؤدي دوراً مهماً في تطوير الخطة الاستراتيجية للمنظمة الخاصة بإدارة الجودة الشاملة، وكذلك فـي وضـع خطـة التدريب المطلوبة للعاملين والمديرين بالمنظمة.

• التعرف على مدى رضا المستهلكين، وعلى ما يقترحونه من مجالات التحسين والتطوير خـلال لقاءات العمل أو من خلال الاتصالات بوسائل الاتصال المختلفة.

• التغذية العكسية لتقييم التدريب :Training Feedback تشكل التغذية العكسية المكتسبة من خـلال تقييم التدريب الخطوة الأخيرة لمرحلة التقويم، ويمكن الاستفادة منها في التعرف على ردود أفعال المشاركين في الدورات التدريبية من العاملين والمديرين، أعـضاء فريـق العمـل، وآرائهـم، ومقترحاتهم في إمكانية تحسين الأداء ومجالاته.

4. المرحلة الثالثة: التنفيذ Implementation :

تبدأ هذه المرحلة باختيار الأفراد الذين سيعهد إليهم بمهمة التنفيذ وهم مسهلو المنظمـة، ومـن تـم تدريبهم على أحدث وسائل التدريب المتعلقة بإدارة الجودة الشاملة، باعتبارهم جزءاً من الخـدمات الداعمـة، كما يتم تدريب المديرين والمرؤوسين، وكذلك يتم تدريب فرق العمل على كيفية استخدام الأسلوب العلمي في حل المشاكل وتحسين العمليات باستخدام أدوات وأساليب إدارة الجودة الشاملة.

مواضيع ذات صلة

استخدم الإدراك أكثر

Arab7

كن أنت التغيير في الحياة

Arab7

تعلم اللغة الإنجليزية ، ابسط و افضل الوسائل

Arab7