Arab7
تعليم

إدارة التدريب تحليل المشكلات واتخاذ القرارات

إدارة التدريب تحليل المشكلات واتخاذ القرارات

إدارة التدريب تحليل المشكلات واتخاذ القرارات

المحتويات :

م الموضوع الصفحة
  أولاً الإطار العام للبرنامج 5
ثانياً الجدول الزمني للبرنامج 7
 ثالثاً الوحدة التدريبية  الأولى

تشخيص وتحليل المشكلات الإدارية

9
رابعاً الوحدة التدريبية  الثانية

 أساليب حل المشكلات الإدارية

35
خامساً الوحدة التدريبية  الثالثة

 اتخاذ القرارات الإدارية

73
سادساً الوحدة التدريبية  الرابعة

 المدخل الإبداعي في تحليل المشكلات واتخاذ القرارات

99

الإطار العام للبرنامج

أولاً : الهدف العام للبرنامج

إكساب المشتركين التمكن من فحص المشاكل الإدارية واختيار الخيارات واتخاذ الأحكام المناسبة بما يحقق غايات جهات عملهم.

ثانياً : النتائج المتوقعة      

في نهاية البرنامج، يتوقع أن يكون المشارك قادرا على أن:

  • يشخص ويحلل المشكلات الإدارية.
  • يجمع البيانات والمعلومات المتعلقة بالمشكلات.
  • يستخدم أساليب متنوعة في حل المشكلات.
  • يتخذ القرارات الإدارية بطريقة مدروسة وموضوعية وإبداعية.

ثالثاً :الوحدات التدريبية

الوحدة عدد الساعات التدريبية
تشخيص وتحليل المشكلات الإدارية 4
أساليب حل المشكلات الإدارية 8
اتخاذ القرارات الإدارية 4
المدخل الإبداعي في تحليل المشكلات واتخاذ القرارات 4
المجموع 20 ساعة

رابعاً :الفئة المستهدفة

 شاغلو الدرجة المالية الثالثة من موظفي الجهات الحكومية.

خامساً : الأساليب والوسائل التدريبية     

  • باوربوينت ( عرض الشرائح)
  • فليب تشارت
  • عرض فيلم تدريبي
  • المحاضرات
  • ورشات عمل و تمارين تطبيقية
  • مناقشات

ثامناً : مدة البرنامج

( 20 ) ساعة تدريبية بواقع خمسة أيام.

تاسعاً : دور المتدرب

  1. إعداد قائمة بالمشكلات الإدارية في جهة عمله.
  2. وصف الطرق والأساليب المتبعة في التعامل مع المشكلات في جهة عمله.

الجدول الزمني

لبرنامج تحليلالمشكلات واتخاذ القرارات

اليوم والتاريخ الجلسات التدريبية
الأول تشخيص وتحليل المشكلات الإدارية
الثاني أساليب حل المشكلات الإدارية
الثالث
الرابع اتخاذ القرارات الإدارية

 

الخامس المدخل الإبداعي في تحليل المشكلات واتخاذ القرارات

 تشخيص وتحليل المشكلات الإدارية

أهداف الوحدة التدريبية

يتوقع فى نهاية هذا اليوم التدريبي أن يكون المشارك قادراً على أن :

  • يحدد علاقة تحليل المشكلات باتخاذ القرارات في العملية الإدارية
  • يتعرف على مفهوم المشكلة وتعريفاتها.
  • يحدد المظاهر والأعراضوالخصائص العامة للمشكلات الإدارية.
  • يحدد مصادر وطبيعة وأبعاد المشكلات الإدارية.
  • يستخدم أسساً مختلفة لتصنيف المشكلات الإدارية
  • يحدد الأخطاءالشائعةالمصاحبةلحل المشكلات الإدارية.
  • يحدد الخصائص التنظيمية والإدارية المساعدة في حل المشكلات
  • يتعرف على الطرق التقليدية فى حل المشكلات وتقييم مدى فعاليتها.
  • يستخدم المنهج العلمي في تحليل المشكلات واتخاذ القرارات. 

موضوعات الوحدة التدريبية 

  • تحليل المشكلات واتخاذ القرارات في العملية الإدارية.
  • مفهوم المشكلة وتعريفاتها.
  • المظاهر والأعراضالعامة للمشكلات الإدارية.
  • مصادر المشكلات الإدارية.
  • أنواع المشكلات الإدارية.
  • الأخطاءالشائعةالمصاحبةلحلالمشكلات.
  • الخصائص التنظيمية والإدارية المساعدة في حل المشكلات.
  • الأساليب والطرق التقليدية فى حل المشكلات.
  • المنهج العلمي فى تحليل المشكلات واتخاذ القرارات. 

أولاً : تحليل المشكلات واتخاذ القرارات في العملية الإدارية

  • على الرغم من إختلاف المسميات نتيجة لاختلاف مجالات النشاط التى تعمل فيها الإدارة, إلا أن الأسس العلمية الخاصة بها, يمكن تطبيقها على كافة مجالات الأعمال. و تتكون العملية الإدارية  عموماً من الوظائف الأربع: التخطيط، التنظيم، التوجيه، والرقابة.
  • ويجنح بعض كتاب الإدارة إلى اعتبار عملية تحليل المشكلات واتخاذ القرارات وظيفة خامسة ضمن مكونات العملية الإدارية لاعتبارات تتعلق بأهميتها في تفعيل عناصر الوظائف الأربع الأخرى، بينما يكتفي البعض الآخر باعتبارها إحدى مكونات وظيفة التوجيه.
  • ومهما يكن الأمر بشأن وضعية تحليل المشكلات واتخاذ القرارات إلا أن ذلك يؤكد على دورها المحوري فى تفعيل وظائف العملية الإدارية الأخرى,سواء أُدمِجَتْ فى وظيفة التوجيه أو أُفرِدَتْ لها وظيفة خاصة  فى إطار العملية الإدارية. وبالتالي فإن ّعملية اتخاذ القرار هي جوهر العمل الإداري لما لها من مردود مهم على الأداء الكلي للمؤسسات والأجهزة الحكومية.

ثانياً : مفهوم المشكلة وتعريفاتها

  • كثيرا ما تترد فى حياتنا العملية عبارة – مشكلة – فكل موقف صعب يصادفنا في أداء أعمالنا على المستويات والأصعدة المختلفة (عند ممارستنا للعملية الإدارية) نصفه بأنه مشكلة .
  • هنالك أكثر من تعريف للمشكلة والتي قد تختلف من حيث منظور المعرف ولكنها تتفق إلى حد كبير  فى المضمون:
  • فالمشكلة هي:”انحراف عن مسار تنفيذ خطة العمل”.
  • المشكلة هي:”الفرق بين ما يجب أن يكون وما هو واقع”.
  • عائق أساسي في إيجاد المناخ التنظيمي الملائم لتحقيق أهداف المؤسسة.
  • المشكلة هي:” حالة من عدم الرضا تنتاب الفرد أو الجماعة عندما تقابله أو تقابلهم عوائق أو صعوبات في تنفيذ الأعمال وتحقيق الأهداف”.
  • فالمشكلة (problem)  إذاً هى انحراف أو عدم توازن بين “ما هو كائن” وبين ما “يجب أن يكون” وبالتالي فإنّ المشكلة هي نتيجة غير مرغوب فيها تؤدي إلى ظهور علامات القلق والتوتر وعدم التوازن التي تجعل الفرد يشعر بوجود ما يسمى بالمشكلة .
  • أما القرار- الوجه الآخر للعملة- فهو” الاستجابة الذكية والمناسبة والموقوتة لفعل ما يتطلب رد فعل ما”.
  • على أنه يجب ملاحظة أنه ليس كل ما يتخذ بشأن مشكلة معينة يعد قراراً لأن عملية اتخاذ القرار ليست سهلة كما تبدو للبعض بل يكتنفها كثير من التعقيد والصعوبة.

ثالثاً: المظاهر والأعراضالعامة للمشكلات الإدارية

  • هنالك العديد من المظاهر أو الأعراض التي قد تنبىء بوجود مشكلة ما في موقع العمل و يمكن تلخيص بعضها فى الشكل (1).
  • كيف تفرق بين المشكلة وأعراضها (ظواهرها) ؟
  • المشكلة :هي موقف غير مألوف أو غير مرغوب فيه يقف كعقبة رئيسية تعوق المنظمة عن تحقيق هدف معين لا يتحقق إلا بحلها ويحتاج منك إلى تحرك يساعدك فى التغلب على هذا الموقف من خلال بعض الحلول التي يمكن أن تزيل ذلك الموقف غير المرغوب فيه.
  • أما الظاهرة أو العرض:فهي أمر عارض مؤقت ينشأ كنتيجة للمشكلة الحقيقية وتختفي ويختفي باختفائها.
  • لذلك فإن تشخيص المشكلة تشخيصا دقيقا قد يعني الوصول إلى نصف الحل.
المظاهر والأعراض العامة للمشكلات
معلومات وبيانات غير كاملة
معلومات وبيانات متضاربة
معلومات وبيانات غير موثوقة
مخاوف وارتباك
توتر علاقات العمل

زيادة الإجازات المرضية

وجهات نظر متباينة

تغير الانطباعات

الشكل (1): المظاهر والأعراضالعامة للمشكلات الإدارية

رابعاً:مصادر المشكلات الإدارية

بحكم طبيعة تكوين المنظمة فإن مشاكلها – فى معظم الأحيان- تجد منشأها  فى جوانبها الإنسانية أو التنظيمية أو الفنية أو لربما لتأثيرات  من البيئة الخارجية لها. والشكل (2) يوضح  هذه المصادر.

إنساني بشري

رؤساء ، مرؤوسون، زملاء ، أنت …الخ

تنظيمي

(هيكل، نظم عمل، تقنيات وأساليب عمل) لوائح عمل، أداء …الخ

البيئة الخارجية

التشريعات، الأعراف الاجتماعية، الزبائن، المستفيدون ، …إلخ

فني أجهزة، معدات، مواد …إلخ
مصدر المشكلة

 

الشكل (2): المصادر المحتملة للمشكة

خامساً : أنواع المشكلات الإدارية

  1. من حيث طبيعتها ومنشأها:

    • المشكلات الفنية (خاصة فيما يتصل بتوطين فنيات أساليب العمل).
    • المشكلات الإنسانية بين العاملين (الاتصالات والتنسيق والتعاون بين الأفراد والجماعات).
    • مشكلاتتحسين علاقات العملاء (مهارات التعامل مع المراجعين والعملاء).
    • مشكلات التنمية والتطوير الذاتي (تعلم الدروس المستفادة من الأخطاء وتأكيد قدرة الفرد على إصلاح مساره).
    • إشكاليات الإبداع (التردد في أخذ زمام المبادرة أو الخوف من إدخال نظم جديدة في تنفيذ العمل).
  2. من حيث مستواها ودرجة تطورها:

    • مشكلات ظاهرة : يستوجب تحليلها لتحديد أسبابها ومعالجتها.
    • مشكلات كامنة: يستوجب التنبؤ بها وتحليل أسبابها ومنع وقوعها أو تفاقمها.
  3. من حيث المسؤولية :

    • مشكلات مؤسسية : تتعلق بالمنظمة وتتوزع فيها المسؤولية بين المسؤولين العاملين بالمنظمة.
    • مشكلات فردية : تتعلق بالفرد وتنحصر مسؤوليتها في نطاقه .

سادساً : الأخطاءالشائعةالمصاحبةلحلالمشكلات

  1. الاندفاعفيالتوصلإلىنتيجةقبلتحليلكافهأوجهالمشكلة.
  2. الفشلفيتجميعالبياناتالهامةسواءتلكالمتعلقةبالمشكلةأوالمتعلقةبالحلولالمقترحة.
  3. معالجةمشكلاتتخرجعننطاقسيطرةأوتأثيرأعضاءالجماعة.
  4. التعرضلمشكلاتشديدةالتعميمأوغيرمحددةتحديدًاجيدًا.
  5. الفشلفى تحديد معايير واضحة للحل المرغوب فيه.
  6. إغفالأفرادعلىجانبكبيرمنالأهمية– خاصةمنخارجالمجموعة–عندالبحثعنالحلول.
  7. الفشلفيالتخطيطالكافيلكيفيةتنفيذالحلالذي يُوصىبه.

سابعاً: الخصائص التنظيمية والإدارية المساعدة في حل المشكلات

هناك بعض السمات التنظيمية والإدارية التي تتسم بها المؤسسات التي توصف بأنها مؤسسات مساعدة في حل المشكلات منها الآتي:

  1. تنص سياسة وأنظمة المؤسسة على تعزيز وتدعيم الإبداع والأصالة.
  2. يستطيع الموظفون أن يصلوا بافكارهم إلى غايتها بدءاً من الإطار النظري وانتهاء بالتنفيذ العملي.
  3. توجد خطط محددة للتشجيع على حل المشكلات.
  4. يتمتعالموظفون بقدر كبير من الاستقلالية والمسؤولية إزاء عملهم.
  5. هناك تشجيع على المجازفة المعقولة.
  6. يهتم الموظفونبالأفكار الجيدة أكثر من اهتمامهم بالدفاع عن مناطق نفوذهم.
  7. يكافأالموظفون على أفكارهم الجيدة
  8. لا توجد حواجز تحول دون التعاون بين الإدارات والأقسام المختلفة للمؤسسة.
  9. يُسمح بارتكاب أخطاء في سبيل الإبداع والتجديد.
  10. تستثمر المؤسسة أموالاً كثيرة في سبيل توفير مرافق مناسبة ومناظر تبعث على الارتياح والسرور.
  11. يُعلمالموظفون بالأهداف والمشكلات.

ثامناً : الطرق التقليدية في حل المشكلات الإدارية

تختلف الممارسة الإدارية الفعلية في حل المشكلات وتأخذ مناحي مختلفة: طريقة المحاكاة والتقليد، المحاولة والخطأ، والتهرب من حل المشكلةوتركها للزمن لمعالجتها.

  1. المحاكاة والتقليد

يتقمص فيها المدير دور الآخرين في معالجة مشاكل العمل في موقعه. ويربط المدير بين ما اتخذ من قرار في مؤسسة أخرى وبين طريقة حله لمشكلة تقابله في موقع العملومن عيوبها اختلاف معطيات ودوافع حل المشكلة من مؤسسة لأخرى ، واختلاف الأفراد و التقنية التي تسببت في تلك المشكلة. النتائج المتوقعة من حل المشكلة غالبا ما تكون ضعيفة في تحقيق الأهداف المرجوة.

  1. المحاولة والخطأ

وفيها يلجأ المسؤول إلى تجريب عدد من الحلول حتى يصل إلى الحل المناسب. وهي طريقة تنقصها مقومات الموضوعية العلمية، ومن عيوبها أنها لا تهتم بعملية جمع البيانات والمعلومات ، وتكلفتها المترتبة على المحاولات وما يصطحبها من أخطاء.

  1. التهرب من حل المشكلة

  • تعتمد هذه الطريقة على عدم اتخاذ أي إجراء حيال المشكلة القائمة ومن ثم محاولة الاستفادة من عنصر الزمن فى إحداث   تحولات كبرى تحتوي المشكلة بل  وربما تزيلها تماماً.
  • من عيوبها أن مجرد عدم تناول المشكلة وتركها لعامل الزمن لمعالجتها يخلق توتراً ومضاعفات أخرى في مواقع أخرى من مواقع العملومن ثم يفاقم المشكلة بل ويشعبها.

التمارين والحالات التدريبية

تمرين فردي رقم: (4/1)

معوقات التفكير الإبداعي

  • الهدف من التمرين: تنمية معارف المشارك (بصورة تطبيقية) بشأن المعوقات التي يفرضها الفرد على نفسه وتعوقه عن التفكير الإبداعي
  • أسلوب تطبيق التمرين:
  1. حل التمرين بصورة فردية .
  2. عرض نتائج حلول الأفراد (اختيارياً).
  • الزمن:(10- 15 دقيقة)
  • التوجيهات :
يا ربي دي كيف يسوونها ؟

(1)مستخدما القلم ودون أن ترفع يدك من الورقةأو تعيد  تمرير القلم فوق الخطوط  حاول ومن خلال رسم أربعة خطوط مستقيمة توصيل النقاط التسعةأدناه:

(2) أوجد ما يلي :

 1 + 1 = ؟

تمرين (4/2)

قبعات التفكير الست

  • الهدف من التمرين: تنمية المهارات الإبداعية للمشاركين في اتخاذ القرار.
  • أسلوب تطبيق التمرين: يتبع في هذا التمرين أسلوب تمثيل الأدوار من قبل مجموعة من (5) أفراد(متدربين) تلعب دور فريق العمل المكلف من وزارة البلدية بدراسة بديلين والاختيار من بينهما.
  • الزمن:(25- 35 دقيقة)
  • التوجيهات : تدرس وزارة البلدية خيارين أو بديلين لقرار يتعلقان بالحدائق العامة:
  1. البديل الأول: خصخصة الحدائق العامة وبيعها للقطاع الخاص لتشغيلها.
  2. البديل الثاني: الإبقاء على الحدائق العامة تحت إدارة وتشغيل وزارة البلدية.

المطلوب:

  1. تشكيل فريق عمل (متطوع)واختيار قائد له لدراسة البديلين ومن ثم التوصية بقرار محدد لوكيل الوزارة.
  2. يستخدم فريق العمل كلاً من أسلوبي تمثيل الأدوار وقبعات التفكير الست لدراسة البديلين وتقديم التوصية (لا يزيد وقت تنفيذ المشهد عن 15 دقيقة).
  3. يلعب بقية المشاركين دور المراقبين للمشهد (متابعة سلامة المضمون وسلامة تنفيذ أسلوب القبعات الست للتفكير) ويقومون في نهاية المشهد بتوفير تغذية راجعة للفريق.
  4. يستعين فريق العمل بالتغذية الراجعة  التي يوفرها له المراقبون  (يمكن لفريق العمل الاكتفاء بالمشهد الأول من تمثيل الأدوار ومن ثم الاستفادة من التغذية الراجعة في المفاضلة بين البديلين والتوصية  بالقرار مباشرة ,أو يقرر لعب دور آخر(مشهد آخر) مستفيداً من تلك التغذية الراجعة في تحسين وتطوير أسلوب ومخرجات المشهد الثاني). 

تمرين فردي رقم: (4/3)

نصائح تشجيع الإبداع

ما هي النصائح اللازمة التي تقترحها لتشجيع الإبداع وخلق بيئة إبداعيةفي الأسلوب الجماعي لحل المشكلات واتخاذ القرارات؟

الحل

من بين نصائح تشجيع الإبداع وخلق بيئة إبداعية في الأسلوب الجماعي لحل المشكلات واتخاذ القرارات الآتي:

تمرين فردي رقم: (4/4)

ضوابط منظمة لعمل اللجان

  • الهدف من التمرين: تنمية معارف المشارك (بصورة تطبيقية) بشأن الضوابط المنظمة لعمل اللجان التي تحسن من كفاءة وفاعلية عملية اتخاذ القرار بصورة جماعية بواسطة تشكيل اللجان.
  • أسلوب تطبيق التمرين:

. حل التمرين بصورة فردية .

. عرض نتائج حلول الأفراد (اختياريا).

  • الزمن:(10- 15 دقيقة)
  • التوجيهات :

لتلافي الانتقادات الموجهة إلى تشكيل اللجان كإحدى طرق المشاركة الجماعية في اتخاذ القرار، يتطلب الأمر وضع عدد من الضوابط التي تنظم عمل هذه اللجان على أسس سليمة من جهة، وتزيد من كفاءة وفاعلية عملية اتخاذ القرارات بواسطتها من جهة أخرى.

المطلوب

اقتراح عدد من الضوابط المنظمة لعمل اللجان بما يحقق معالجة الانتقادات الموجهة لها، وزيادة فاعلية عملية اتخاذ القرار بواسطتها.

 

تمرين اختياري (4/5)

استبيان أسباب عدم استخدام الأساليب الكمية في جهة عملك

 

الأسبـــــــــــــــــــــــــاب  

نعم/لا

 

1.    لا ينطبق على أعمال المؤسسة
2.    عدم توفر العدد الكافي من الحاسبات
3.    عدم توفر المتخصصين
4.    عدم اقتناع الإدارة
5.    ارتفاع تكاليف الاستخدام
6.    القرارات الرئيسية تتخذ خارجا
7.    لا يوجد سبب محدد
8.    المنظمة ناجحة بدون استخدام هذه الأساليب
9.    جربت ولم تنجح
10.عدم المعرفة بها
11.التحليل يأخذ  وقتاً طويلاً
12.البيانات المطلوبة غير كافية أو غير متوفرة
13.صغر حجم المؤسسة
14.أسباب أخرى (تذكر):

 

تمرين (4/6)

استخدام مصفوفة المفاضلة (الطريقة النوعية)

في اختيار الموقع الأفضل

قررت شركة قطر للبترول إنشاء مركز جديد لعزل ومعالجة النفايات والتخلص منها بطريقة بيئية سليمة وغير ضارة، وكانت هناك ثلاثة مواقع بديلة لإقامة المركز. وقد أحالت الدراسة إلى وزارة البيئة لإبداء الرأي في ترجيح أحد المواقع وفق المعايير المعتمدة لديها. شكلت الوزارة فريقا لدراسة الموضوع، وقد وجد الفريق أهمية استخدام مصفوفة المفاضلة في ترتيب المواقع حسب الأفضلية. قام الفريق بـ:

  • اختيار معايير التقييم.
  • تقدير وزن نسبي لكل معيار (مجموع الأوزان =1).
  • إعطاء كل موقع، وحسب كل معيار، درجة أو نقاطاً محددة (ضمن مقياس يتراوح بين 0 – 100 نقطة).
  • البيانات أعلاه مبينة في المصفوفة أدناه.
نقاط ترجيح الموقع في:
معايير تقييم الموقع الوزن النسبي مسيعيد راس لفان دخان
حماية السلاحف البحرية 0.26 55 45 40
تقليل تلوث هواء المدينة 0.25 75 90 80
انتشار القوارض والحشرات 0.04 60 75 70
البعد عن التجمعات السكانية 0.20 75 70 45
تقليل تلوث التربة 0.10 65 70 70
حماية النباتات في المحميات 0.15 80 85 90
مجموع الأوزان 1.00      

        

المطلوب: تحديد الموقع الذي يجمع أعلى نقاط ترجيح موزونةباستخدام الجدول التالي:

 

الحل

مصفوفة المفاضلةفي اختيار الموقع الأفضل

نقاط ترجيح الموقع الموزونة في:
معايير تقييم الموقع الوزن النسبي مسيعيد راس لفان دخان
حماية السلاحف البحرية 0.26      
تقليل تلوث هواء المدينة 0.25      
انتشار القوارض والحشرات 0.04      
البعد عن التجمعات السكانية 0.20      
تقليل تلوث التربة 0.10      
حماية النباتات في المحميات 0.15      
مجموع الأوزان 1.00      
مجموع النقاط الموزونة لكل موقع      

 

القرار:

الموقع الأفضل لإنشاء المركز هو ? وذلك لأنه حصل على أعلى مجموع نقاط  موزونة.

إدارة التدريب تحليل المشكلات واتخاذ القرارات

  1. ألن باركر، كيف تنمي قدرتك على اتخاذ القرار،الإشراف على النقل إلى العربية: سامي تيسير سلمان، المؤتمن للتوزيع، الرياض، 1998.
  2. إيهاب صبيح محمد زريق، إدارة العمليات واتخاذ القرارات السليمة،دار الكتب العلمية للنشر والتوزيع، القاهرة، 2001.
  3. عبد الرحمن توفيق، حل المشكلات واتخاذ القرارات، مركز الخبرات المهنية للإدارة ”بميك“، القاهرة، الطبعة السادسة 2008.
  4. عماد الدين حسن مصطفى، تحليل المشكلات واتخاذ القرارات (مذكرة إعداد)، إبريل 2013، معهد التنمية الإدارية، الدوحة، قطر.
  5. عبد الكريم محسن و علي الرضي، تحليل المشكلات واتخاذ القرارات (مذكرة إعداد)، مارس 2010، و2009، و أكتوبر 2009، معهد التنمية الإدارية، الدوحة، قطر.
  6. ميشيل ستيفنز، كيف تنمي قدرتك على حل المشاكل،الإشراف على النقل إلى العربية: سامي تيسير سلمان، المؤتمن للتوزيع، الرياض، 1998.
  7. نواف كنعان، اتخاذ القرارات الإدارية بين النظرية والتطبيق،مكتبة دار الثقافة، الطبعة الخامسة، عمان، 1998.
  8. إدوارد دي بونو (ترجمة خليل الجيوسي) قبعات التفكير الست المجمع الثقافي الإمارات العربية المتحدة2001م.
  9. دونالد هـ . ويز (ترجمة شويكار زكي) طرق مبتكرة في حل المشكلات الطبعة الأولى مجموعة النيل العربية القاهرة 2000م.
  10. دونالد هـ . ويز (ترجمة شويكار زكي) اتخاذ القرارات الصعبة الطبعة الأولى مجموعة النيل العربية القاهرة 2000م.
  11. مجموعة خبراء مركز الخبرات المهنية للإدارة (بميك) حل المشكلات واتخاذ القرارات الطبعة السادسة مركز الخبرات المهنية للإدارة القاهرة 2008م.

مواضيع ذات صلة

ماهي الأنواع الأساسية للفنون ؟

Arab7

أشهر مؤرخي العلوم الغربيين ثابت بن قرة

Arab7

كيف تصبح طباخا محترفا

Arab7