Arab7
صحة

أثر مجفف الشعر على عمرك دراسة مثيرة!

أثر مجفف الشعر على عمرك دراسة مثيرة!

أثر مجفف الشعر على عمرك دراسة مثيرة!

أثر مجفف الشعر توصلت دراسة جديدة حتّى الضوضاء البيضاء الصادرة عن أجهزة التلفزيون ومجففات الشعر، من الممكن أن تقلل من تمكُّن الرأس على التكيف مع البيانات الواردة وايضا تسرع الشيخوخة.

وقالت معدة التعليم بالمدرسة، منى عطاره، من جامعة Iowa: “تبدو دلائل متزايدة أن الرأس يتأثر نحو تغذيته بمعلومات عشوائية، مثل الضوضاء البيضاء، نتيجة لـ تحطيم رسول كيميائي محدد”. ويعبر مصطلح الضوضاء البيضاء عن عدد من الأصوات التي تجمع مختلَف الترددات التي يمكنه الإنسان سماعها، والتي تقع في ميدان الطيف الترددي ما بين 20 إلى 20 ألف هيرتز.

وغالبا ما ينصح بالضجيج الأبيض لمرضى الطنين، لتغطية الرنين المتتابع الذي يسمعونه. ويعتقد أن الطنين ينشأ نتيجة لـ عجز الرأس عن تصفية الأصوات المتغايرة التي تلتقطها الأذنان.

وبعد إعادة نظر دراسات على الحيوانات، يعتقد العلماء أن تلك التأثيرات ذاتها قد تتم عندما يتعرض الإنسان للضجيج الأبيض، حتى إذا اعتبر مستوى الضوضاء آمنا من قبل إدارة السلامة والصحة المهنية بالولايات المتحدة الامريكية.

وخلصت التعليم بالمدرسة المنشورة في مجلة JAMA Otolaryngology، حتّى الضوضاء البيضاء والطنين يسرعان عملية شيخوخة الرأس، ولا ينبغي التوصية باستعمال تلك النوع من الضوضاء كعلاج لحالة السمع.

وبصرف النظر عن أن النتائج قد تظهر واقعية، سوى أنه لم يتم التأكد من نفوذ الضوضاء البيضاء على الإنس في أعقاب.

وجدير بالذكر حتّى اثنين من العلماء القائمين على التعليم بالمدرسة، يشغلان أيضاً مناصب في مؤسسة Posit Science Corporation، التي تطور تكنولوجيا قد تفيد مرضى الطنين.

وفي شهر يونيو الزمن الفائت، نصح أخصائي في ميدان الأذن من أن جيلا بأكمله معرض لخطر الإصابة بالصمم، نظرا لأن الأفراد الذين تقل أعمارهم عن 30 عاما، يستمعون إلى الموسيقى الصاخبة على هواتفهم بشكل ملحوظ.

مواضيع ذات صلة

خطورة الماء البارد في الصباح

Arab7

اضرار تناول السكر بكثرة

Arab7

اثنا عشر طريقة ذكية للحفاظ على تناول الأطعمة الصحية وأنت بخارج المنزل

Arab7